السعودية تقطع رؤوس 47 شخصا بينمهم الشيعي نمر النمر

130
طباعة
أعلنت وزارة الداخلية السعودية في بيان، أن المملكة نفذت حكم الإعدام اليوم السبت بحق 47 شخصا مدانين بالإرهاب بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر، أحد أهم وجوه المعارضة للعائلة السعودية الحاكمة.

ووفق البيان فإن معظم من أعدموا ضالعون في سلسلة هجمات نفذها تنظيم القاعدة في الفترة من 2003 إلى 2006. وكانت إيران قد حذرت من أن إعدام النمر “سيكلف السعودية الكثير”.

وهي أول أحكام بالإعدام تنفذ في 2016 في المملكة المحافظة المتشددة التي نفذت عقوبة الإعدام في 153 شخصا العام الماضي، وفق حصيلة لوكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية.

أما علي النمر ابن شقيق الشيخ نمر النمر، الذي كان قاصرا عند توقيفه فليس بين الذين تم إعدامهم. والشيخ نمر النمر أحد أشد منتقدي العائلة الحاكمة في السعودية، كان من أهم شخصيات الاحتجاجات في شرق المملكة حيث تعيش غالبية الأقلية الشيعية في 2011. وتشكو هذه المجموعة من التهميش في المملكة التي تضم غالبية سنية

وقد حكم عليه بالإعدام في تشرين الأول/اكتوبر 2014. وتتهم السلطات النمر بقيادة احتجاجات في المنطقة الشرقية حيث تقطن الأقلية الشيعية و”إشعال الفتنة الطائفية” و”الخروج على ولي الأمر” وغيرها من التهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Amazigh يقول

    C’est un régime BARBARE, c’est le début de la fin de la dynastie des Al-Saoud, et le wahabisme qui n`a rien avec l’islam. Bientôt, ils perdront le soutien des occidentaux, et alors ils rendrons des comptes à la population. Ils disparaîtront dans la poubelle de l’histoire et les arabes de ce pays pourront alors se liberer de cette secte sauvage, et commenceront a gouter à la liberté et peut-être entrer dans le 21em siècle.

  2. الهاشمي يقول

    ال سعود اليهود يخربون بيوتهم بايديهم وهذا الدليل القاطع على نهايتهم بعد ان غرقوا في حرب اليمن بتهورهم و جهلهم بالسياسة الحربية .
    و نتيجة تعديهم و ظلمهم لليمنيين سيدفعون الثمن غاليا لان امريكا دفعت بهم الى الهاوية ولن يرحمهم احد عند سقوطهم الوشيك.
    الشعب ينتفض كل يوم و يعيش احتقان كبير و جوع و فقر و بطالة و شباب ينتحر و يتخدر بدون مستقبل.
    و الفجوة كبرت و المعارضين كثروا.
    السياسة الداعشية ستنهي حكمهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.