السعودية التي لم تقرأ ما قاله كسينجر وهتلر والحجاج عن اليمن

333
طباعة
من الأشياء الغريبة في بلدنا أن لا أحد أثار موضوع السياسة الخارجية المغربية أثناء الحملة الانتخابية التي جرت لاختيار ممثلي الأمة. واضح أن الأحزاب السياسية المغربية نفضت يدها من هذا الملف ولم تعد تمتلك الجرأة لخوض نقاشات حول الاختيارات التي مضت فيها المؤسسة الملكية في موضوع السياسة الخارجية.

هذا الموقف الجبان يحتوي في طياته على شيء من المكر والخديعة، إنه يعني أن المسئول عن السياسة الخارجية هو الملك وهو الذي يتعين تحميله جميع تبعاتها، وعلى هذا المستوى تستوي الحكومة مع البرلمان بمجلسيه: النواب والمستشارين. لقد عملوا كلهم بمقولة كم حاجة قضيناها بتركها، إذ لم يسبق للرأي العام المغربي أن سمع ولو مرة واحدة في لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان نقاشا عن الملف اليمني رغم ما يصاحب هذا الملف من بحار من الدماء وجرائم ضد الإنسانية وآخرها الجريمة التي ارتكبت اليوم السبت 8 أكتوبر الجاري ضد أشخاص مدنيين عزل كانوا في مجلس عزاء فذهب ضحية لهذه الجريمة المروعة والبشعة المئات من الضحايا.

هذا الدم اليمني الذي سال بغزارة يطرح علينا نحن كمغاربة السؤال المتعلق بمن اتخذ قرار دخول المغرب الحرب والزج بالجيش الملكي في أتون المستنقع اليمني؟ لماذا لم يطرح هذا الأمر على البرلمان ويناقش ويتداول بين النواب ويتم اطلاع الشعب المغربي على الدوافع التي كانت وراء مشاركتنا في هذه الحرب القذرة؟ ما هي الأهداف التي يريد المغرب تحقيقها من خلال هذه المشاركة؟؟ هل اليمن هاجم المغرب واعتدى عليه؟ هل اليمن أرسل إرهابيين للمس باستقرار بلدنا وأمنه؟ هل شكك اليمنيون يوما ما في وحدتنا الترابية؟ هل ساندوا البوليزاريو؟ أليس اليمن بلدا عربيا شقيقا لنا مثله مثل باقي الدول الخليجية التي نتمسك بأخوتها دون اعتراض أي من المغاربة على ذلك؟ لأجل من ولمصلحة من ولعيون من دخلنا في هذه الحرب التي تجاوزت مدتها العام والنصف وذهب ضحية لها أكثر من عشرة آلاف من النساء والأطفال والشيوخ اليمنيين ودمرت كافة البنى التحتية اليمنية من طرق ومستشفيات ومدارس وقناطر ومبان حكومية وخاصة؟؟

الحقيقة المرة هي أننا تحالفنا مع آل سعود في حرب ليس لنا فيها لا ناقة ولا جمل، في حرب ليست سوى عدوانا سعوديا سافرا ضد بلد عربي شقيق جائع وفقير ومعدم ومسالم وجار للسعودية ولم يسبق له القيام بأي اعتداء عليها. لقد دخلنا في تحالف يضم دول الخليج والسودان ومصر والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل. هذه هي الحقيقة التي ينبغي أن نصارح بها أنفسنا. الضباط الإسرائيليون يلعبون دورا محوريا في الحرب وتشرف مخابرات إسرائيل على تقديم النصح والمشورة لقوات التحالف ضد اليمنيين.

يقول آل سعود إنهم يحاربون التدخل الإيراني في اليمن لأن طهران تمول وتدرب وتسلح الحوثيين لهز استقرار النظام السعودي، وبذلك يبرر السعوديون تحالفهم مع الإسرائيليين، فالرياض وتل أبيب تجاهران معا بأن لهما عدوا واحدا مشتركا يشكل خطرا عليهما ألا وهو إيران.

يتناسى هؤلاء أن الحوثيين مكون رئيسي من مكونات الشعب اليمني وأنهم لم يهبطوا فجأة ودون سابق إنذار من المريخ للاستيلاء على اليمن والسيطرة عليه. إنهم أبناء هذا البلد الشرعيين ومن حقهم أن يكون لديهم رأيهم في كيفية تدبير شؤونه قبل السعوديين وباقي دول التحالف.

وفي الحقيقة فإن هذه الهجمة على اليمنيين وعلى الحوثيين تحديدا مردها إلى كون الشعب اليمني انتفض مطالبا بالديمقراطية ودولة الحق والقانون حيث تمكن من إزاحة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، غير أن السعودية نصبت مكانه رئيسا أسوأ منه بكثير جدا ألا وهو منصور هادي ما دفع الحوثيين للتحالف مع عبد الله صالح ضد هذا الرئيس الدمية وضد السعوديين الذين فرضوه على اليمنيين خوفا من انتقال عدوى حراكهم الديمقراطي خاصة إلى منطقة القطيف حيث توجد نسبة كبيرة من السعوديين بعقيدة شيعية.

لا يمكن للسعودية أن تغفر للحوثيين كونهم يساندون القضية الفلسطينية ويرفعون في تجمعاتهم باليمن بجوار السعودية شعار: الموت لأمريكا والموت لإسرائيل، ويعتبرون أنفسهم جزءا من محور الممانعة المشكل من إيران وسورية وحزب الله، فمحور الممانعة هذا عملت الرياض على قلبه معنى واتجاها، وجعلت منه بآلتها الدعائية الضخمة وبفتاوى شيوخها وبأموالها القارونية هلالا شيعيا، وحولت تجاه الصراع من عربي إسرائيلي إلى صراع سني شيعي.

هذه الحرب المجنونة التي أثقلت كاهل السعودية وقصمت ظهر اقتصادها حيث أشارت مجلة فورين بوليسي إلى أن تكاليفها قاربت 800 مليار دولار، ودفعت حكومة الرياض لاتخاذ قرارات تقشفية ضد أبناء شعبها خسرتها القوات السعودية استراتيجيا وعسكريا. لقد فشلت في تحقيق أي هدف من أهدافها وأصبح الآن الاستمرار فيها انتحارا سياسيا واقتصاديا، ويعود في جزء منه إلى عقلية المكابرة والمعاندة. لو وظف جزء يسير من هذه الأموال لتحرير فلسطين لكانت إسرائيل قد أزيلت من الوجود.

غرور السعودية جعلها تستهين بقوة الشعب اليمني وتستصغرها وهم الذين قال فيهم وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كسنجر: لا يوجد، ولم ولن يوجد أشجع وأجد وأعند من رجال اليمن.. وقال فيهم هتلر: أعطني جندياً يمنيا وسلاحاً ألمانياً و سوف أجعل أوروبا تزحف على أناملها ..وقال فيهم الحجاج بن يوسف الثقفي: لا يغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه، وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه…فانتصروا بهم فهم من خير أجناد الأرض .واتقوا فيهم ثلاثا: نسائهم فلا تقربوهم بسوء وإلا أكلوكم كما تأكل الأسود فرائسها.. أرضهم وإلا حاربتكم صخور جبالهم …دينهم وإلا أحرقوا عليكم دنياكم ..

لقد أدرك الغرب وعلى رأسه أمريكا أن السعودية تورطت حتى العنق في المستنقع اليمني، وقد يكون هو الذي دفعها للغرق في هذا المستنقع، وأمام هول الفظائع التي ترتكبها قواتها في اليمن ضج الرأي العام من هذه المجازر وأخذ ينتقدها ويعارضها ويندد بمرتكبيها، وأمام ضغط الشارع اضطر البيت الأبيض لسحب أغلبية المستشارين العسكريين الأمريكيين من السعودية ليتركوها في عزلة تواجه مصيرها في حرب خاسرة من الأساس.

إذا كان هذا هو حال الرياض ووضعها في حربها التعيسة ضد اليمن، ألم يحن الوقت بالنسبة للمغرب ويتخذ قرارا للانسحاب من هذا المستنقع القذر الذي فاحت رائحة جيفته في كل مكان في العالم، ولكي ترفع عنه تهمة أن جيشه أصبح جيش مرتزقة في اليمن؟؟

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

30 تعليقات

  1. نضال فاعور يقول

    سلم قلمك ..

  2. عربي حر يقول

    انت ساكن بعيد ولاتفقه شيئا عما يحاك ضد امة العرب والاسلام قاطبة ايران ف عام 79 تعهدت بتصدير الثورة ومحو الامة العربية من الخليج الى المحيط وتصدى لها العراق بدعم من الخليج وبعد سقوط صدام استولت امريكا بمساعدة ايرانية ع العراق ثم سرقت النفط شراكة مع ايران وبدأت ايران تهدد الخليج مرة اخرى وكادت تنهب البحرين وتدخلت السعودية ثم ستولت ايران ع العراق وبدأت تقتل السنة ثم ذهبت لسوريا واليمن واشعلت لبنان لتحاصر الخليج وكادت تبتلع مصر ..والمغرب يدرك خطورة المد الصفوي فوقف مع اشقائه وهذا عدوان هدفه هدم الكعبة قبلة المسلمين كماحدث في عهد العباسييين من عدوان الشيعة القرامطة على مكه وقتل الحجاج واخذ الحجر الاسود فهل تريد منا ان نستسلم ياجامعي

  3. عربي حر يقول

    انت ساكن بعيد ولاتفقه شيئا عما يحاك ضد امة العرب والاسلام قاطبة ايران ف عام 79 تعهدت بتصدير الثورة ومحو الامة العربية من الخليج الى المحيط وتصدى لها العراق بدعم من الخليج وبعد سقوط صدام استولت امريكا بمساعدة ايرانية ع العراق ثم سرقت النفط شراكة مع ايران وبدأت ايران تهدد الخليج مرة اخرى وكادت تنهب البحرين وتدخلت السعودية واستولت ع العراق وبدأت تقتل السنة ثم ذهب لسوريا واليمن واشعلت لبنان لتحاصر الخليج وكادت تبتلع مصر والمغرب يدرك خطورة المد الصفوي فوقف مع اشقائه وهذا عدوان هدفه هدم الكعبة قبلة المسلمين كماحدث في عهد العباسيون من عدوان الشيعة القرامطة على مكه وقتل الحجاج واخذ الحجر الاسود فهل تريد منا ان نستسلم ياجامعي

  4. boussaki art يقول

    نفس الشيء حدث مع العراق ، عرب وامريكا ضد بلد عربي، والتاريخ يسجل …..غباؤنا جماعي،

  5. taz taz taz يقول

    le peuple amazigh au service des cousins des juifs.
    (les arabes)

  6. صاغرو يقول

    انا ضد الحرب على اليمن
    ما يقع للمدنيين لا بد ان هناك من سيؤدي الثمن

  7. أمازيغي يقول

    أظن أن الكاتب يعبر على ما بداخله ولا يقوم بتحليل الواقع إنه يريدنا الإنسياق وراء أفكاره الفاشلة بترك محور الشر إيران وأتباعها الجبناء يسيطرون على اليمن وافتعال المشاكل للأسف الكاتب لا يحترم المغاربة.

  8. محند أوسادن يقول

    هههههههه لم أكن أعلم أن ’’سي’’ الجامعي يتأثر بسرعة البرق بالدعاية الإيرانوحوثية.. عجيب كيف لصحفي ’’هرم’’ (بالفتح) أن تسقط دموعه أمام التمثيل الشيعي الحوثي وهما الفرقتان الشيعيتان اللتان تستخدمان التمثيل في طقوس كثيرة من ديانتهما المحاربة لدين المغاربة -هاعلاش كنحاربوهوم اسي الجامعي-.. المهم بلا منزيد نضيع وقتي في الرد على كلام نصفه متهافت ونصفه الاخر ترقيع لاسطوانة الممانعة.. وساختم بطلب واحد وحيد من السي الجامعي.. وهو وبما انك ’’انساني’’ الى هذه الدرجة -تبارك الله عليك- فأتحفنا بمقال لك تبكي فيه أيضا على أطفال سوريا والعراق وبورما وفلسطين.. أو شتي اش ميجيك مليح كتب لنا مقال غي على الجرائم الامريكوصهيونية والايرانوروسية في سوريا.. ولك جزيل الشكر مسبقا أيها الإنساني العظيم والجريء الكبير…
    #عقنا_بيكوم_مابقا_مايتخبع

  9. aventures dangereuses saoudiennes يقول

    Bravo ! et Merci ,Mr. Jamaii vous etes formidable ,de soulever un grave probleme ,celui de suivre aveuglement al saoud ,dans leurs aventures ! guerre apres guerre ,ils sont fous ! Syrie ,Libye,Liban ,Yemen …ou ils commettent des massacres contre les civils ,pour se venger de leur defaite devant de braves soldats yemenites …leurs pertes en soldats saoudiens sont camoufle’s des corps de soldats tue’s sont vite bombarde’s par des helicos ! pour eliminer les traces des pertes ! quelle honte ,quels monstres wahhabites sauvages ,sanguinaires ,non sunnites ,
    Al saoud sont ennemis des peuples , prets a envahir un pays pour soutenir un despote (Bahrein) -Sissi au debut !
    le Maroc est entraine’ dans leurs interminables aventures , le plus grave la vanite’ les pousse a narguer la puissante Iran a un moment ou l Arabie est condamee pour le terrorisme wahhabite ,!un jeu dangereux ,car ce sera la guerre totale dans la region et la fin des monarchies arabes !e

  10. libre يقول

    أستاذنا المحترم قد أتفق معك في جل حديثك لكننا إيمازيغن لانزال نعارض انضمام المملكة المروكية إلى ما يسمى الجامعة العربية إذ لم يسبق في التاريخ أن سجل افتخار شعب بجلاديه كيف نكون نحن المغاربة الحقيقيين ذوو الانتماء إلى وطننا نعتز بأخوة من أرسل بالأمس جحافل لاستعمار شمال أفريقيا كلها وسبيت النساء وبيع الباقي أو قتل إذا كان الأستاذ الجامعي مغربيا في إطار حدود الدولة المغربية فالتاريخ يحكي أن جدته المغربية بيعت في سوق النخاسة في احد أسواق النخاسة آنذاك في منطقة شبه الجزيرة العربية ولانزال نطالب بالاستقالة من تلك الجامعة التي لم نستفذ منها شيئا جيشنا أولى له أن يشارك في خدمات الأمم المتحدة هذا شرف كبير لنا وأن يناصر حلفاءه في أفريقيا كلها على اعتباره بلدا أفريقيا وليس أسيويا هذا من جهة من جهة أخرى قولكم ‘ليس اليمن بلدا عربيا شقيقا لنا مثله مثل باقي الدول الخليجية التي نتمسك بأخوتها دون اعتراض أي من المغاربة على ذلك’ فإما أنكم تغافلتم أنكم أمازيغي بانتمائكم لهذا البلد أو أنكم لم تقرأوا شيئا عن أدبيات الحركة الأمازيغية. أما الأهم ‘هل شكك اليمنيون يوما ما في وحدتنا الترابية’ غريب السؤال هوماهي الدولة العربية التي لم تشكك في الوحدة الترابية للمملكة ‘هل اليمن هاجم المغرب واعتدى عليه؟ هل ساندوا البوليزاريو؟’ وهل اسرائيل هاجمت المغرب واعتدت عليه هل ساندت البوليزاريو ؟ هل رئيس الاسرائيليين مثلا لذلك دعم ارهابيي البوليزاريو هو اعتبرهم عربا لهم الحق في كيان عربي في ارض هو نفسه متأكد أنها أمازيغية أو مغربية لو ترجمت للعربية فالعرب في السبعينات رفضوا اصلا انضمام المغرب لهم واعتبروه بلاد البربر’ ومع ذلك فنحن أكيدون أن جيشنا لابد أن يعود لأفريقيا فمصلحته بين أهله الحقيقيين وقضاياهم

  11. toyota يقول

    La fin des saoud est presque arrivé,

  12. bonzo يقول

    Si aljamaii je penses que tu as un peu de tachayo3 et cela commence à me paraitre de plus en plus dans tes articles , le dernier en date ton attaque contre cheikh al islam IBNTAYMIYA rahimaho alah .

  13. inssan 7or يقول

    اليمن سينتصر
    ( الايام بيننا)
    كان على دول الخليج بان تحتضن اليمن وتدخله الى منضمتهم وتدعمه إقتصاديا وسياسيا ستربح الكثير
    …….للاسف لاحياة لمن تنادي…….

  14. محمد من الرباط يقول

    اولا تاكد من الخبر قبل نشره فدول التحالف انكرت قيامها بهذه الضربة التي تطبل لها اسي الجامعي. ثانيا قرار السعودية قرار صائب ودخول المغرب مع حلفائهم الخليجيون وعلى راسهم السعودية كذلك قرار صائب لوفق اولا المد الشيعي الايراني الذي كلما دخل الى بلد جعل اعزة اهلها اذلة انظر الى لبنان 5 سنوات بدون رئيس…. انظر الى العراق لن تقوم له قائمة. ثانيا الحوثيون بمساندة ايران وولاية الفقيه والمخلوع طالح انقلبوا على الديموقراطية ولم يتركوا السيد هادي هاني يسير البلد المغلوب على امره. راجع دروسك ياجامعي

  15. Senhaji يقول

    بالغ الشكر للسيد الجامعي على صراحته وعلى كلمة الحق التي لا يتردد دائما في الصدع بها..كم نحن في حاجة ماسة لمثل هذه الأقلام النزيهة والجريئة ونحن نمر بأحلك الظروف السياسية والثقافية والاجتماعية والإعلامية..على صعيد الداخل المغربي وعلى صعيد الأمة العربية والإسلامية وما تعرفه من صراعات وانقسامات وتناحرات على الطائفة والمذهب والقومية والعرقية وما شابه ذلك..ولعل أكبر مصيبة اليوم هي الانجرار الفعلي إلى حرب طائفية بين مكونات الأمة..بين شقيها الرئيسين السني والشيعي..وهذا ما خططت له بنجاح القوى الإمبريالية والصهيونية..حيث استطاعت أن تُرحِّل الصراع من صراع عربي-صهيوني إلى صراع عربي سني-شيعي..وبحكم الجهل والأمية وانعدام الوعي لدى السواد الأعظم من مجتمعاتنا..وبحكم فقهاء الظلام وفتاواهم التدميرية..انخرطت الأغلبية في هذه الحرب الطائفية/المذهبية القذرة..ولا نبالغ إذا قلنا أن المحرض والداعم الأساسي فيها على صعيد العالم السني هو مملكة آل.سعود..المهلكة الوهابية السرطانية الشيطانية التلموذية اليهودية..وقد صرفت من أجل تأجيج هذه الحرب ملايير الدولارات خدمة لبني صهيون وخدمة لصراع يبتغيه الغرب الإمبريالي قصد التوصل إلى الغاية الكبرى وهي تقسيم المقسم وتجزيء المجزء..حتى لا تنهض هذه الأمة وتطرد الغدة السرطانية الصهيونية من جسدها..بعدما جثمان طيلة عقود طويلة.
    من المؤسف كما ذكرتم ألا يتخذ أي طرف حزبي أو نقابي أو جمعوي أو في أوساط النخبة الفكرية والثقافية المغربية أي موقف نقدي من تورط المغرب في ذاك الذي يسمونه “تحالفا عربيا ضد الحوثيين” مما يُظهر أن الجميع لا يبالي بهذه الورطة وهذا أمر خطير يستحق الشجب والتنديد..أو أن الجميع موافقون على مشاركة المغرب..وهو ما يثير تساؤلا طويلا عريضا حول هذه الأطراف ومدى مصداقية عروبيتها ووعيها والتحامها مع القضايا الكبرى للأمة..
    في الأخير أود أن أشير إلى بعض التعليقات (الأول مثلا)..حيث من الواضح أن أصحابها يروجون للاطروحة الوهابية ولا يفتأون يكررون أسطوانة مشروخة في كل مواقعهم ومنتدياتهم وجدالاتهم..وتدور هذه الاسطوانة حول نفس المحور:إيران المجوسية الصفوية المتحالفة مع إسرائيل وأمريكا تريد الهيمنة على العالم السني وتقتل السنة في كل مكان لتنشر مذهبها المجوسي الكافر…وهلم جرا من هذه الخزعبلات..دون أن ننسى أن من بين هؤلاء الذين يلوكون هذه الاسطوانة نجد شبيحة العدالة والتنمية الذين لا يختلفون عن الوهابية في شيء..فمرجعيتهم جميعا هي الفكر التكفيري الذي بنى لبناته الأساسية ابن تيمية التكفيري..فلا تعبأ بترهاتهم ،واستمر على نهجك في نقد ما يتطلب النقد ،بنفس النفَس والوتيرة والجرأة..تحياتي

  16. Premier citoyen يقول

    لست أدري لماذا يجب التحامل ضد أمريكا ، إسرائيل و إيران كلما تحدثنا عن فشلنا الدريع و على كافة المستويات ؟ هناك مثال شعبي يقول ” لي لقا على من يضحك ( يطنز) و مضحكش عليه يستاهل العقوبة . أليس حكامنا العرب ، بسداجتهم و رعونتهم ، من يعطي الفرصة لأمريكا و غير أمريكا للتدخل في شؤوننا ؟ لو راهن حكامنا البلداء و اللآوطنيين على استثمار أموال النفط و غير النفط في تنمية فعلية للرأسمال البشري لما استطاعت أمريكا أن و غيرها أن تتلاعب بمصير أمة قيل عنها ” خير أمة أخرجت للناس “. لماذا لا نتحمل صراحة نتائج أخطائنا ؟ مثال بسيط : الجميع يقول عندما يتأخر ” مشا عليا الطوبيس “، أو ” ضربني الحيط ” ، أو تسد عليا الباب”. لا أحد يريد أن يتحمل مسؤوليته في فشلنا الدريع.

  17. FDV يقول

    les al saoud ont corrompu les dirigeants de ce pays par des sommes colossales pour leur envoyer des régiments et l’objectif être complices dans des sauvageries inhumaines à l’encontre d’un peuple innocent , au grand patrimoine civilisationnel , le plus civilisé , e terme d’histoire , de toute la péninsule arabique , ceci est u crime , personne le droit de s’immiscer dans les affaires intérieurs de ce peuple et de ces choix politiques, les houtis forment 60 % des 27 millions de yémenites et ce que fait le régime saoudien est tout simplement un crime contre l’humanité passible de poursuite judiciaire devant les tribunaux internationaux , à rajouter aux poursuites décrétés par le congrès américain le régime saoudien paiera le lourd tribut de ces crimes et bavures . .

  18. مبارك فتيح يقول

    السي الجامعي صحفي محنك وذو تجربة طويلة ما قاله حقيقة السعودية ورطتها الولايات المتحدة الامريكية في بؤرة ملتهبة وانسحبت وهذه هي سياسة الغرب الخبيثة يصارعون من اجل وحدتهم وتشتيت الباقي….. نتمني للاخوة السعودية الخروج منها فاليمنيون شعب فقير كان من الاجدي ان يعينونهم علي الخروج من محنتهم ويكسبوا جارا حليفا عوض خلق اعداء جدد

  19. hassan de oujda يقول

    أودي أ سي خالد الحرب راها عندنا هنا وجهنا الله يرحم ليك الوالدين نتفكو من ادريس لشكر و حميد شباط لي باعو الذهب بثمن الفاخر للبام.

  20. الحسن المغربي يقول

    الحمد لله أن اليسار في إندثار مستمر لقد عرف المسلمون إسلامهم و لم تعد كلمة اليساريين ” الدين أفيون الشعوت” تغري المسلمين و هكذا 57% من المغاربة عزفوا عن التصويت لا على تجار الدين من اليمنيين و لا على أعداء الدين من اليساريين.

  21. delirium يقول

    شآهدت تحقيقآ من إدآعة بريطانيآ عن معآنآة آليمنيين وخآصة آلآطفآل يعآنون من نقص حآد في آلتغدية وإنعدآم آلدوآء كل هدآ تحت قصف آلتحآلف آلوحشي أتمنى أن تقوم آليونيسكو منضمآت حقوق آلآنسآن بجر آلمسؤولين للمحآكمة

  22. الهاشمي يقول

    مقال جميل استاذنا الفاضل كالعادة..

    السادس و مستشاروه الخونة و مخزنها المرتزقة و عبيده يتلقون الاوامر و التعليمات من تل ابيب و باريس و واشنطن ..
    الخليج و خاصة يهود بن سعود يعطونه الاموال ..
    شبه دولة لا سيادة لا قرار ولا شيء..
    السادس و عبيده يجلبون الخزي و العار فقط لبلادنا وهم سبب كل معاناتنا .
    ماداموا في الحكم ستعانون و الحروب قادمة ستدفعون الثمن و هم سيفرون خارج البلد،
    عايش بكم ولا بلا بكم

  23. alhaaiche يقول

    A si Al Jamai,
    Depuis toujours c’est Al Mekhzen qui gère les affaires étrangères
    et tu te rappelles quand Bouabid a refusé le referendum au Sahara
    Al Makhzen lui a loué une pièce en prison,
    C’est la raison pour laquelle notre politique extérieure est un fiasco
    et l’affaire du Sahara le prouve
    Sans parler des Gentleman, comme Bouceta, Al Fachi Fihri, Mezouar
    Pour ce qui est des saoudiens, on a toujours été les mendiants des Saoudiens
    Nos sécuritaires et nos filles contre le dollars
    C’est un choix stratégique

  24. ابو صلاح يقول

    في نظري المتواضع ، على الدولة المغربية ان تمنع بث عرب سات والنيل سات وان تبث قنواتها من اقمار اخرى غير عربية..لمادا يا ترى ؟؟؟؟…اتدكر الى وقت قريب ادا سالت مغربيا عن ديانته ومدهبه سيكتفي بالقول انه مسلما وكفى…لا علاقة ولا معرفة له بالمداهب والشيعة وغيرها من الطوائف….بعد انتشار قنوات الشرق بيننا ….نشروا سمومهم وطائفيتهم وحجابهم …اصبح المغاربة منقسمون و ووووو الكثير من امراض الشرق بدات تظهر عندنا….الحل هو وقف بث الاقمار العربية

  25. عبد اللطيف يقول

    مقال في الصميم، يذكرنا بمسؤوليتنا في فترة الرداءة السياسية.
    رحم الله زمانا كان يتخذ فيه المغرب مسافة من قضايا الشرق الأوسط محافظا بذلك على استقلالية كان مشهود له بها تتماشى مع خدمة مصالحه و تجنبه الاجترار وراء ” عقلية المكابرة والمعاندة” التي لا تنتج سوى الدمار (نمادج العراق و سوريا و اليمن لا قدر الله)
    مع تحفظي على فكرة “إزالة اسرائيل من الوجود”

  26. المراكشي يقول

    من العار ان يمرر شخص يدعي بانه مثقف مثل هذه التراهات.. هتلر لم يقل يوما ذلك الكلام ولا يمكن ان يقوله البتة.. لانه كان يمجد العرق الاري ويعتبره الارقى والاشجع والاقوى والاكمل… ويحتقر باقي الاعراق التي يعتبرها بدائية.. والحجاج قال ذلك عن المصريين وليس عن اليمنيين…
    اودي باركا من التخربيق

  27. الحسن المغربي يقول

    خالد الجامعي حقدك على الإسلام و المسلمين و تخندقك مع أعدائهم أصبح ظهارا للعيان و دفاعك عن جرائم مجوس إيران و عملائهم في الوطن العربي من تقتيل و تدمير و تهجير في العراق و سوريا و اليمن التي فاقت جرائم الصهاينة في فلسطين لخير دليل على ذلك.

    تزور الحقائق و تقدم أعداء الله الحوثي الذين قتلوا الأبرياء و دمروا البيوت و المساجد وإنقلبوا على الحكومة الشرعة بمساعدة مجوس إيران بأنهم مظلومين و الشعب اليمي المضطهد و التحالف العربي الذي أنشئ بقرار من الأمم المتحدة لإعادة الحكومة الشرعية و الذي أوقف جرائم الحوثيين بأنهم ظالمين.

    وصل بك هذا الحقد إلى أن تسوي السعودية بإسرائيل لا شيء إلا لأنها تواجه الزحف المجوسي على أرض اليمن و الخليج هذه السعودية التي تشحذ الآن أمريكا و إسرائيل و روسيا و إيران سحاكيكنها لذبحها تحدت ذريعة أنها هي المسؤولة عن أحداث 11 شتنبر 2001.

    ينطبق عليك المثل الذي يقول: “إيلا طاحت البقرة تيكترو الجناوى ” و ما عساي أن أقول إلا أن أطلب الله لك الهداية.

  28. محمد يقول

    هذه المرة اختلف معك الاخ الجامعي رغم اتفاقي معك في جزء منه.لكن العصر الحديث اطغت المصالح على الصداقات لكن بين العرب منذ حرب العراق ودخول الشيطان الاكبر امريكا, بينهما تشتت اتحادهم.السعودية وجل دول الخليج وقفت مع المغرب وساعدته ماديا ومعنويا مند الراحل الحسن الثاني الى الان واتفق معك ان هناك ضحايا في جميع الحروب لكن الحرب في اليمن ابعد مما نتصور

  29. jamal يقول

    quand le sort de tt un pays est aux d’une seule personne c souvent une catastrophe,pourquoi mêlez dans les problèmes d’un pays avec qui on aaucune relation ni animosité,c pas qu’on lèche les pieds des saoudiens il faut que notre pays soit géré par des gens conscientieux et pas par une personne qui prend le peuple pour une clientèle et u n troupeau qui ne dit jamais non c in croyable que celà se passe au 21eme siècle

  30. بنزواغ ميمون يقول

    مع احترامي الشديد للأستاذ الجامعي، إلا أنه يحاول الدفاع عما يسمى بجبهة الممانعة التي تضم إيران سوريا وحزب الله، والحقيقة التي أصبح الجميع يعرفها هو ان هذا الحلف هو وجه آخر للكيان الصهيوني و المذهب الشيعي الاثنى عشر يدافع عن اسراءيل ولا يمكن لعاقل ان ينكر ذلك، وجراءم حزب الله وايران المجوسية وبشار المجرم في حق الشعب السوري وكذلك الشعب العراقي خير دليل على ذلك، وهي حرب أرادت إيران الصفوية ان تعيد بناء انبراطوريتها الفارسية وعاصمتها بغداد، ولا يمكن لي هنا أن أسرد كل التفاصيل حول مشروع إسرائيل الشرقية (أي ايران ) الذي يكمل مشروع اسراءيل الغربية (اي الكيان الصهيوني ) ، وإلا كيف نفسر تدخل أمريكا لإسقاط نظام صدام القومي العروبي وتخاذلت في التدخل لحماية الشعب السوري من بطش الطاغية بشار، بل ساعدت روسيا في قتل الشعب السوزي، وما نرى من مسرحية في مجلس الأمن الدولي ليس إلا ذر الرماد في العيون. أما التدخل العربي في اليمن فهو صحيح ولصالح القضية العربية، أما الضحايا الذين سقطوا من المدنيين فهم نتيجة القصف الأمريكي لتوريط التحالف العربي لأن أمريكا ليس لها حلفاء عرب بل الفرس المجوس هم حلفائها كما ان قرار جلالة الملك بالتدخل في اليمن فهو صحيح 100% حماية لمصالح السعودية التي لطالما دعمتنا في قضية الصحراء ولي تخاذل في الدفاع عن السعودية هو نكران للجميل،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.