السجن النافذ مع الغرامة للمثليين الموقوفين بساحة مسجد حسان

9

قضت المحكمة الإبتدائية بالرباط يوم الجمعة 19 يونيو، بالحكم على المثليين حسن ومحسن، بأربعة أشهر سجنا نافذا مع غرامة قدرها 500 درهم لكل منهما، بتهمة “الشذوذ الجنسي و الإخلال العلني بالحياء العام”.

وكانت السلطات المغربية قد أوقفت مواطنين مغربيين يوم الأربعاء 3 يونيو بعد قيامهما بـ”أعمال مخلة بالحياء بساحة صومعة حسان بالرباط”، بحسب ما ذكره بيان لوزارة الداخلية.

يشار إلى أن اعتقال المواطنين المغربيين المعنيين، جرى بعد يوم فقط من إقدام ناشطتين من حركة “فيمن” على التعري بساحة مسجد حسان حيث تبادلا القبل للتعبير عن تنديدها بتجريم المثلية في المغرب، قبل أن يتم ترحيلهما خارض أرض الوطن.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Hassan Imazighen يقول

    Qu’ils soient un exemple pour d’autres.

  2. محمد ناجي يقول

    المشكلة الكبيرة أن وضعهما قد يخلق في السجن متاعب للقائمين عليه؛ خاصة إذا علم بعض السجناء بشذوذهما ، فيتريصون بهما .. وكلنا يعرف الأوضاع المزرية والحالة المتردية للسجون في المغرب؛ والاكتظاظ . بالإضافة إلى شراء بعض المسجونين العتاة أو أصحاب المال الحرام كتجار المخدرات والممنوعات للسجانين والمراقبين فيغضون الطرف عن أفعالهم وتحرشاتهم .. ويسكتون عما هو أكثر من ذلك مما هو معروف للعادي والبادي.

    إنني أرى أن على النيابة العامة أن تأمر بعرضهما على الفحص الطبي بين الحين والآخر ؛ وأن تنبه القائمين على السجن إلى ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة ؛ وإلا …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.