الزميل أنوزلا ينال جائزة دولية لـ “الصحفيين الشجعان”

66
طباعة
نال الزميل الصحفي، علي أنوزلا، اليوم السبت 17 اكتوبر، “جائزة رائف بدوي الدولية للصحفيين الشجعان”، برسم سنة 2015.

وتقرر منح الجائزة للزميل أنوزلا، بعد أن أعلنت عن ذلك “اللجنة الألمانية المستقلة المنبثقة عن الرابطة الدولية للإعلام (إيما)”، في إطار فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب المقام في مدينة فرانكفورت الألمانية.

وقرر المشرفون على الجائزة تسليمها للزميل أنوزلا، في الـ 13 من نوفمبر يبرلين الالمانية، في الملتقى الإعلامي “الكرة الإعلامية الاتحادية”، وهو تجمع سنوي لممثلي وسائل الإعلام.

واعتبرت اللجنة الألمانية المستقلة المنبثقة عن الرابطة الدولية للإعلام علي أنوزلا من الصحفيين القلائل المستقلين في المغرب، لأنه يغطي باستمرار عبر تحقيقاته الصحفية انتهاكات حقوق الإنسان، متجرئا على تجاوز التابوهات في منطقته ومنتقدا سياسات بلده.

يشار إلى أن أنوزلا، كان مرشحا لنيل الجائزة رفقةكل من مركز البحرين لحقوق الإنسان، وصحيفة “مدى مصر”، والصحفي الليبي رضا فحيل البوم، والمؤسسة اللبنانية غير الحكومية “سمير قصير”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. قارئ صحفي يقول

    جميل أن يفوز صحفي من طينة علي بالجائزة و الأجمل هو نشر الخبر في موقع آخر زميل لموقع علي و هذا يذكر بسلوك المؤسسات الصحفية الكبيرة إذ أقدمت صحيفة الواشنطون بوست على نشر خبر يتعلق بفوز جريدة نيويورك تايم بجائزة جريدة السنة او الاكثر مقروؤية في الولايات المتحدة و هذا من شيم الكبار
    اما عن علي فهو فعلا يستحق هذه الجائزة و هو يمثل بذلك كل الصحفيين المهنيين الذين يعرفون ما معنى ان تكون صحفيا مبروك علي و لزملائك في المهنة

  2. تستحق يا بطل يقول

    أنت دافعت على الشعب المغربى فى قضية مغتصب الأطفال وجاهدت فى معرفة الحقيقة ونحن مدانون لك بذلك, وبسبب ذلك أعتقلك المخزن وغلق موقعك المتميز, وعندما خرج الناس لاحتجاجهم على العفو الملكى قوبلوا بعنف شديد وهش رأس ابن السيدة خديجة الرياضىى, بعد ذلك نالت هده الأخير جائزة من الامم المتحدة وها أنت اليوم يتوج عملك عالميا, هنيئا لك ولكل أبطال الصحافة الحرة الصادقة فى المغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.