الروس يُزاحمون الإتحاد الأوروبي على السمك المغربي

71
طباعة
أعلنت الوكالة الروسية للصيد البحري أن صيادي الأسماك الروس استخدموا في عام 2015 حصتهم المخصصة لصيد الموارد البحرية قبالة السواحل المغربية بشكل كامل.

ونقلت “وكالة روسيا اليوم”، عن رئيس الوكالة الروسية للصيد البحري، إيليا شيستاكوف، في مؤتمر صحفي بموسكو يوم الجمعة 25 ديسمبر/كانون الأول، قوله: “كان الصيد في منطقة غرب أفريقيا ناجحا، ويرجع ذلك، إلى حد ما، للتنظيم الجيد لعمليات الصيد، وحصتنا للصيد في منطقة المغرب استخدمت كاملا”.

وبحسب نفس المصدر، فقد بدأت الوكالة الروسية مطلع الشهر الجاري باستقبال طلبات جديدة من الصيادين الروس للحصول على موافقة لصيد الموارد البحرية في المياه المغربية للموسم الجاري الذي ينتهي في أبريل/نيسان 2016.

وتقوم روسيا بصيد الموارد البحرية في المغرب، في إطار اتفاقية أبرمت بين موسكو والرباط في شهر فبراير/شباط عام 2013 للتعاون في مجال مصائد الأسماك البحرية، ويتيح هذا الاتفاق لـ 10 سفن صيد أسماك روسية ممارسة الصيد في المياه المغربية لأصناف صغيرة من الأسماك، كالسردين وغيرها.

ويعتبر المغرب أحد أهم الشركاء التجاريين لروسيا في شمال إفريقيا، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2013 نحو 2.2 مليار دولار.

وتحتل المنتجات الزراعية والغذائية المغربية حصة الأسد من صادرات المغرب إلى روسيا. وتشكل الحمضيات نسبة 71% من حجم الصادرات المغربية إلى روسيا، والخضروات كالطماطم نسبة 12%، في حين تمثل المنتجات البحرية نسبة 15%.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. halima يقول

    du moins les russes nous foutent la paix pas comme les européens qui mangent “lghalla wi sappo lmalla” à travers leurs parlement et leur tribunal. ila chab3at roussia rahna bikhir ou 3lakhir ou fel aman 3alamiyan ded bouchemma, afrique du sud,nigéria,spagna brasha…

  2. الهاشمي يقول

    هل للشعب حصة من تلك الارباح في الواقع او تستعمل تلك الاموال لصالحه او في مشاريع؟
    هل تستثمر؟
    ام يذهب اغلبها خلف الشاشة؟لكثير الاسفار ؟ام ياكلها الاشرار؟

    لماذا تباع الاسماك باثمنة باهظة للشعب و لا يحصل الا على القليل منها في السوق بالجملة و تصدر الحصة الكبرى للخارج؟

    لماذا يستغل الجنرالات و من تعلمون على الصيد بالجملة في اعالي البحار ؟
    لماذا يبتلعون كل شيء لوحدهم و يترك الفتات لصغار الصيادين المساكين؟

    عموما اتفاقيات جيدة و خاصة مع الروس افضلهم على الانفرنجة .

  3. Rachid يقول

    C’est lune très bonne chose que de diversifier ses partenaires, au lieu continuer à compter sur les tête-à-têtes avec l’europe, qui revient à mettre tout les œufs dans le même panier, d’autant plus que les résultats sont assez peu satisfaisantes jusqu’au là, avec ce soit-disant ce partenaire privilégié. Les gens qui étudient le commerce et le commerce international en particulier, savent que dans le domaine des négociations un des éléments de force c’est le développement de l’alternative. Quand on a cet élément on est le plus fort dans la négociation et on plus de chance de mieux défendre nos intérêts dans ces négociations. D’où l’intérêt de continuer à chercher d’autre partenaires de part le monde;
    c’est une politique pragmatique gagnante, encore faut-t-il qu’elle trouve des politiciens intelligents et visionnaires pour l’adopter sans idéologie ou petit calcul politiciens…
    Merci.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.