الرميد يلمح لتزوير الانتخابات التشريعية المقبلة ويتهم وزارة الداخلية

82
طباعة
في اتهام غير مباشر، أشار وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، إلى إمكانية وقوف وزارة الداخلية وراء تزوير محتمل للانتخابات التشريعية المقبلة .

وقال الرميد عبر تدوينة له بحسابه الفيسبوكي، “خلال الانتخابات الجماعية السابقة كان وزير العدل والحريات يقرر مع وزير الداخلية في كل مايتعلق بالشان الانتخابي… حاليا على بعد ثلاثة أسابيع من انتخابات 7 أكتوبر تقع عجائب وغرائب…!!!”

وأضاف الرميد ” وزير العدل والحريات لايستشار ولايقرر في شأن ذلك مما يعني أن أي رداءة أو نكوص أو تجاوز أو انحراف لايمكن أن يكون مسؤولا عنها”.

الرميد

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. عبدي يقول

    سؤال للرميد ، هل انتخابات الولاية السابقة التي نصبتك وزيرا ، في حكومة أغرقت البلاد في المديونية هل شابها تزوير ؟

  2. hana يقول

    ikhrass ayouha adalim ..ida kana hounaka tazouir , fanta akhir man yajib an yatahddata anhou .lannaka ahlou attazouir wa dolm

  3. مغربي يقول

    الرميد باراكا من التشويش على الانتخابات و كفى من الفتنة رغم انه لا تهمني لا انتخابات و لا احزاب و لا اي شيء فقط اريد ان ارد لك بضاعتك انت و حزبك الظلامي المنافق، سبق و ان نصحناكم بأن تذهبوا الى الجحيم لكنكم لا تريدون ان تنصتوا لصوت العقل…. هيا اذهبوا الى الجحيم

  4. علي يقول

    هذا وزير الفاسبوك و ليس وزير الدولة الذي كان يتبجح على الضعفاء بتطبيق القانون و تشريع القانون و0…….
    اذا كنت وزيرا VRAI فقدم استقالتك . و بما انك وزيرا made in china فستكون من بين المتلاشيات regtable

  5. مغربي حر يقول

    حكومة بنكيران مررت اكثر من 383 مرسوم وقرار جلها ضد الطبقة المتوسطة والفقيرة من موظفين واجراء وعمال …وقررت التوظيف بالعقدة ليصبح الموظف اجيرا بدون مستقبل ….لهده الاسباب هل بقي لاحزاب الحكومة حظ في النجاح يوم 7 اكتوبر ؟

  6. بوجعران و عايق يقول

    الصَّيفَ ضيَّعتِ اللّبنَ … وعَفَا الله عمَّا سَلَف لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ
    هي الأيامُ كما شاهدتها دُولٌ مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ أزمانُ
    وهذه الدار لا تُبقي على أحد ولا يدوم على حالٍ لها شان

  7. عبدي يقول

    معروف السيد الرميد لا يتحمل مسؤولياته – لم يتحمل مسؤولية الإضرابات التي استمرت سنتين بمحاكم المملكة ، وألحقت أضرارا بمصالح المتقاضين وتركت سلوك مشين لدى العاملين بالقطاع الاداري منه ، -لم يتحمل مسؤولية الإصلاح القضائي الذي كلفت ميزانية الدولة المال العام الضربي صرفت في اجتماعات تهيء المشروع بمنتجعات سياحية فاخرة بأكادير أفران السعيدية مراكش لمدة سنتين ، المشروع الذي استغرق سنتين لأعدادها أجمعت المنظومة القضائية على رفضه ، انه في رفوف ديوانه ، انها اربع سنوات من ولايته
    ماذا حقق وغير محاكم من جواهر شينوية

  8. محمد يقول

    وزير العزل يقول انه لا يشتشار ولا يقرر في شان ذلك “الانتخابات”مما يعني ان اي رداءة او نكوص او تجاوز او انحراف لا يمكن ان يكون مسؤولا عنه .انتهى كلامه .وهنا لا بد للاشارة الى ان السيد الوزير لم يسبق له وان قال مثل هذا الكلام في شان الكثير من الاختلالات والتظلمات وكل الجرائم التي ارتكبت في حق الشعب المغربي منذ توليه رءاسة الوزارة المسماة العدل ،لماذا لم يخرج بهذا الكلام الا في فترة الانتخابات التي علم انه هو وحزبه اصبحوا في خبر كان ولم يستفيذوا من كعكة السلطة وما تجلبه لهم من حضوة وابهة ومال وفير،وهي الغاية التي ضحوا من اجلها ببيع الاوهام للشعب المغربي بعد الربيع العربي الذي ركبوا عليه بفضل حركة 20 فبراير المطالبة بمحاربة الفساد والاستبداد وهي الشعارات نفسها التي حملها حزبه وبفضلها وصل الى رءاسة الحكومة وليس الى الحكم وهم يعلمون ان تلك المراكز تجلب الملايين لخزائنهم كما صرح رئيسهم دات مرة ،اني اعلم علم اليقين ان الشعب المغربي لم ولن بصوت على المنافقين الذين يعثبرون الاخطر بكثير على باقي السياسيين للاعتمادهم الدجل السياسي وسحق الغالبية من المستضعفين لصالح الاثرياء وذوي النفوذ ،لم ولن نصوت ولا نشارك في لعبة اساسها فاسد

  9. مغربي يقول

    هذا نتيجة خذلانكم للشعب وللمناضلين و لتواطئكم مع التحكم

  10. مبارك فتيح يقول

    انتم سبب هذه البلاوي لانكم انحنيتم اكثر من اللازم وتنكرتم للشعب فتستحقون اكثر من هذا يازبالة

  11. كاره الظلاميين يقول

    يحدث فقط في المغرب الديمقراطي، مغرب الحق والقانون:
    رئيس حكومة، وزير عدله ومجموعة من وزراء حكومته يتهمون وزير داخليتهم بتزوير الاٍنتخابات ههههههه
    اٍنه الاٍستثناء المغربي يا ناس….أقول لوزير العزل وقمع الحريات مول الملفاي: الاٍنتخابات المزورة هي التي أتت بك اٍلى المحكومة وأما اٍذا سمح لك باتخاذ قرار في هذه الاٍنتخابات القادمة فستحل الكارثة الكبرى
    ممصوتينش

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.