الداودي يجُرُّ زميلين صحفيين للقضاء

48

انطلقت يوم الأربعاء 1 يوليوز بالمحكمة الابتدائية بالرباط، أولى جلسات محاكمة الزميلين الصحفيين عن الموقع الإلكتروني “برلمان.كوم”، خالد بوبكري وإبراهيم الصافي، على خلفية شكاية رفعها ضدهما وزير التعليم العالي لحسن الداودي.

وحسب ما اورده موقع “برلمان.كوم”، فإن الداودي يتهم الزميلين الصحفيين “بنشر مقالات صحفية حول إستغلال بعض الوزارء لنفودهم لتوظيف مقربين”، الشيء الذي اعتبره الوزير “مسا بصفته الحكومية وقدفا في حقه”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “جرائد وطنية ومواقع إلكترونية كثيرة تطرقت لهذا الملف بل إن لجنة التحكيم التي كان يترأسها عبد العزيز أفتاتي قبل تجميد عضويته من قبل الأمانة العامة للحزب تداولت أكثر من مرة في هذه الخروقات التي تتطرق لها الصحافة من حين لآخر”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Mokhtar Chahid يقول

    كان على الداودي أن يتجاوز الإدعاءات والإشاعات التي تحاك ببعض والوزراء في توظيف أقاربهم ،والوظيفة حق دستوري يستفيذ منها جميع المغاربة ،ويالتالي فالوزير الداودي عليه أن ينهمك في أكثر من. هذا ،خصوصا في مرحلة آخر السنة الدراسية التي يكون فيها الوزير منهمكا في الإمتحانات ،والتسجيل لطلبة جدد حاملي الباكلوريا، الى آخره

  2. عبدالله يقول

    هذا الرجل من خلال طريقة كلامه و محياه و نظراته الحادة و لسانه السليط و عقليته المتحجرة لو كانت بيده السلطة لأعدم الصحفيين فورا و دون محاكمة، لا أعرف لماذا هؤولاء الاسلامويين تنعدم فيهم النخوة و الانسانية و فضيلة الحق و الاخذ و الرد بالتي هي احسن، جماعة المنافقين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.