الخبير صبري لحو يقدم وصفة من ثلاث خطوات للخروج من أزمة احتجاجات الريف

4٬840

قال صبري الحو المحامي والخبير في القانون الدولي، الهجرة و نزاع الصحراء، إن “الحل في قضية حراك الريف لا يكمن في عناد العناد بالعناد، بل بالحكمة وخارطة بسيطة للحل”، حيث قدم لحو حلا يتكون ثلاث خطوات أساسية.

أولا، يقول صبري لحو، يجب أن “يتدخل الملك في هذا الملف بمقتضى ما يمنحه له الدستور من اختصاص بالعفو الشامل على كل المعتقلين”.

وعلل صبري لحو ذلك بكون “هذا النوع من العفو يطال الجريمة والعقوبة في آن واحد، بحيث لا تسجل أية ملاحظات في سجلات والبطائق العدلية للمعتقلين، بمعنى و كأن شيئا لم يقع”، مضيفا أن “العفو الشامل يُعرف عن العفو الخاص، في كون الأخير يمتد إلى العقوبة فيسقطها، بينما تبقى الجريمة قائمة دائما في عنق المتمتع بالعفو، وهنا الأهمية المعنوية لتدخل الملك بمنح العفو الشامل وليس الخاص”.

“أما الخطوة الثانية، فهي تنفيذ المشاريع الموعود بها و المطالب بها، إضافة إلى برنامج استعجالي لامتصاص البطالة في المنطقة بتدخل فيها القطاع العام والخاص”، بحسب صبري لحو.

وكخطوة ثالثة، يقترح الخبير الدولي، أنه “بالموازاة مع ذلك يجب إعفاء كل المسؤولين المتورطين في الفساد، أو مجرد الشبهة بالفساد، أو بسبب الرعونة والإهمال في العمل، وعدم القيام بالواجب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.