الحكومة لا تأكل العدس

19

رمزية العدس في الثقافة المغربية وثقافة بلدان شمال إفريقيا أنه طعام الفقراء، ولهذا تحفل به النكات والأخبار التي تربط دائما بين أكل العدس وبين الظروف المادية المزرية للأفراد والجماعات، ويبدو أن هذا الارتباط قديم جدا في شمال إفريقيا ، حيث يروي المؤرخون القدامى بأن طعام الفلاحين الفقراء في مصر الفرعونية قبل 5000 سنة كان هو “العدس والبصل”. وقد أصدر كاتب مغربي هو بهوش ياسين رواية أعطاها عنوان “أيام من عدس”، وذلك سنة 1983، وهي تحكي عن شخصيات تعيش البؤس والهشاشة اليومية.

ومن الكتاب من اعتبر العدس “طعام المساجين”، والظرفاء من الفقراء الذين يريدون التخفيف عن أنفسهم من كثرة أكل العدس لا يفتئون يقولون إنه “غني بالحديد”. ولكن يبدو أن هذه البضاعة التي اقترنت بذكر الفقر قد بدأت تترقى في مدارج الامتيازات الاجتماعية لتصبح من المواد الممتنعة عن الفقراء، حيث بلغ سعرها كما تخبرنا السوق ووسائل الإعلام 30 درهما وهو سعر غير مسبوق.

طبعا كعادتها تتجاهل الحكومة أوضاع الناس، وهي تسير في اتجاه محاولة تطبيع المغاربة مع واقعهم المتردي على كل المستويات، حيث تعوض التدابير الحكيمة المطلوبة بالإكثار من “التواصل” مع الناس بالطريقة الشعبوية التي تجعل كل الخروقات والسلبيات أمورا عادية ينبغي قبولها لأنه لا يوجد خيار آخر، كما أن الأحزاب الخارجة لتوها من انتخابات بدون شرعية بسبب النسبة المتدنية جدا للمشاركين فيها، تتهافت على المناصب الحكومية ولا تأبه كثيرا بمعاناة الفقراء.

إن الزيادة في أسعار المواد الأساسية والبضائع الشعبية التي يستهلكها الفقراء هو من علامات الأزمة الاقتصادية الخانقة، هذه الأزمة المرشحة لأن تتفاقم في الشهور القادمة التي ستعرف بدايات ظهور نتائج الاختيارات الاقتصادية لحكومة بنكيران الأولى، والتي ما زالت لم تبن عن جميع مآسيها المنتظرة. فالاستيلاء على 34 مليار درهم من صندوق المقاصة بدون رفع ميزانية الاستثمار الداخلي والتقليص من البطالة، ومع تزايد الديون الخارجية التي وصلت إلى معدل خطير وغير مسبوق على الإطلاق، يجعل المغرب على حافة الكارثة، حيث سيكون على المغاربة أن ينتظروا الأسوأ والذي سيتجلى في تراجعات كبيرة في كل الميادين. ويستغرب بعض الملاحظين كيف يمكن أن تتردى أوضاع الناس بهذا الشكل بدون أن تكون لذلك آثار على السلم الاجتماعي، والجواب في عاملين اثنين:

ـ اعتماد الناس لأسلوب الاحتجاجات القطاعية التي تجعلهم فرقا ومجموعات منعزلة عن بعضها البعض، مما يؤدي في الغالب إلى قمعهم في الشارع العام وحرمانهم من حقهم في التظاهر والتعبير عن الغضب والرفض، حيث يكون ضغطهم على الحكومة ضعيفا وغير ذي مردودية.

ـ استغلال فقر الفقراء عبر تقديم المعونات في شكل فتات من الصدقات الموسمية، يقوم بذلك الحزب الأغلبي، كما تقوم به السلطة، فهما معا في نفس الوقت الذي يتحملان فيه مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الفقراء، يتسابقان على القرب منهم بالصدقات التي يوزعانها عليهم سواء من المال العام أو من التمويلات الخليجية المشبوهة. وهما بهذا يمارسان نفس الدور تقريبا: إفقار الفقير ثم التصدق عليه لإسكات صوته والحفاظ عليه تحت الوصاية. وإلى أن تشرع الحكومة في أكل العدس الذي أصبح أكلة الطبقة المحظوظة بالثمن الذي أصبح عليه، سيكون على الفقراء أن يبحثوا لهم عن أكلة شعبية أخرى يسدّون بها الرمق، ويحافظوا على البقاء في انتظار الفرج.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

14 تعليقات

  1. أحمد عبد الرحيم يقول

    المغربي لا يحتج وعنده كلمتان خفيفتان وهما كنسلك والحمد لله

  2. مختار ايموحدين يقول

    تحليل منطقي يا إستاد عصيد
    انهم لا يرون ان الربيع العربي عند اناس(في الشرق) سيُصبِح مع كامل الاحترام لكل القرّاء خرى مغربي ميجمعوهش شراوطهم ادا لم يستمعوا لمثلك يا استاد

  3. خمونة محمد يقول

    أن غلاء الأسعار له أسباب كثيرة ومتعددة**
    1كثرة الذنوب والمعاصي وبعد الناس عن دينهم:
    2حب المال، والإكثار منه
    3 تلاعب التجار والمحتكرين بالسلع التي يحتاج إليها الناس
    4تقليل الكميات المرسلة من بعض الدول المصدرة لبعض السلع الضرورية:

  4. لوسيور يقول

    ان الزيادة في ثمن الحجريات من طرف حزب العدس والتقلية قد يؤدي الى فقر الدم بالنسبة للشعب الخبزي…والعدس مقدس وهو اكلة مفضلة عند اليهود ( وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها )…ان الزيادة في الاثمنة ديدان بنزيدان

  5. Premier citoyen يقول

    شعب جاهل ينقاد بسهولة وراء الخطابات الزائفة يستحق أن يمر من تجارب قاسية (المجاعة أقل شيء ) ليستفيق من سباته . هذا ما جناه علينا 1600000 بليد صوت لصالح كبير السحرة و أعطوه فرصة أخرى لإتمام مشروعه التخريبي للبلد و العباد.

  6. SOS denre's alimentaires plus chers q en europe ! يقول

    Coupable Benkirane dans la loi de finance il a opere’ une augmentation de 40’/, des droits d importations des lentilles et pois chiches ! – ne pas oublier qu il importe’ aussi 30.millions de litres de boissons alcolisee’s -le pjd ne doit pas oublier que seulement 23 ‘/, des electeurs ont vote’. – le parlement ne represente que lui meme ! -la Famine au Maroc !descent des montagnes du Haut Atlas vers les plaines

  7. Abass يقول

    زيد عليه حتى البيض .ما بقاوش الناس تيضيبانيو بيه .باقي ليهم حاجة وحدة الي تيقدوا عليها هي المرقة الصفرة .شويا ديال الماء الي تقريبا مجاني فالمدن. تقدر تعمر بيدو من شي قهوة قريبة ليك وخنيشة ديال الخرقوم بربعة دريال وضامة البنة بدرهم وشويا الملحة وها الشعب عايش

  8. محند يقول

    الحكومة اكلت البيصارة والان تاكل العدس وغدا الكرموس لان اعضاء هذه الحكومة من احزاب العبيد. فالعبيد كما يعلم الجميع يخدمون اسيادهم من المخزن والبنوك الدولية والاستعمار. هذا كله لاجل ضمان الكافيار الروسية لاسيادهم. اما باقي العببد الذين صوتوا على احزاب العبيد فهم يقتاتون بالخبز والشاي مع مسحوق من الشمندر والتبن وما فاض في الحاويات. فحكومة الاولى لبن زيدان قطعت ارزاق العبيد والاحرار ولم تستثني احد ولكن في حكومته الثانية ” حكومة العدس” سوف يسرع بن نقصان لقطع اعناق العبيد اولا لانهم صوتوا على برنامجه الاستعجالي. فالعبيد في نظىره هم خدام الاسيداد ويرضون بالقليل ولا شيء وهم لاشيء ولا يستحيون لانهم يتناسلون كالجراد ومن الاحسن الحد من تكاثرهم عن طريق قطع الاعناق.

  9. حر يقول

    يستحقون مزيدا من التفقير ,شعب العبيد لا يستحق حتى هذا العدس, اللهم زدهم فقرا و جهلا و أمية و سلط عليهم الطاعون الإفريقي حتى يعيش أسيادهم في جنات و نعيم

  10. عبدالرحيم أشبان يقول

    كثيرا ما تساءلت لماذا لم ترتفع أسعار مواد أخرى مثل الأناناس أو الكيوي أو الكروفيت.
    لا أجد سوى جوابا واحدا وهو أن المسكين هو تلك الإسفنجة التي تمتص الكثير من شطط الدولة ورجالها

  11. مبيد الخوامجية يقول

    النظام المخزني الفاسد و الظالم و القوى الخوامجية وجهان لعملة واحدة و هي استغلال الفئات الهشة و الفقيرة و الاعتماد عليها للحكم اما الفئات المتعلمة و الواعية فهي لا تعترف باي منهما او باي حزب من احزاب الفساد التي تتسابق على المناصب تصوروا ان ما يسمى باتحاد لشكر حصل على 20 مقعد و يريد ان يترأس البرلمان اضف الى ذلك حزب نبيل الذي لم يتجاوز 12 مقعد و يريد ان يشارك في الحكومة فعلا منتهى الوقاحة و الصفاقة و قلة الاحترام و الذوق و الاخلاق و العقلانية اما 6 ملايين التي صوتت في الانتخابات فاقول لها ان تتحمل مسؤوليتها غدا عندما تعاني الامرين و عندما تحل الكارثة

  12. الليشي يقول

    تحية للسيد عصيد على صراحته المعهودة وتحليلاته المنطقية التي يضجر منها اللدين يريدون التغطية على الحقائق التي لايمكن انكارها الامن طرف الدين يريدون ان يستبلدوا الناس ,او يحتقرونهم ويعتبرونهم سدجا يمكن خداعهم ,و تغليظهم. بعض المسؤولين الحكوميين لا ينتبهون ولا يعيرون الاهمية اللازمة لمستوى العيش لكثير من المواطنين الدين يعانون من ضعف القدرةالشرائية والدين يعتمدون في تغديتهم على بعض الاطعمة والخضر و القطاني وبالخصوص في بعدفصول السنة ومن هده العدس والفاصوليا الدي يجب دعم اثمنتهم حتي يكون في متناول الطبقة التي تشكو من الدخل الضعيف او الهشاشة .

  13. مبارك فتيح يقول

    تحليل منطقي وصادق فمرة اخري تحية الاستاد عصيد اما الاتي من الايام مع هذه الزمرة البليدة المنافقة الوصولية فلا تبشر بالخير…. اتمني ان ياخدوا العبرة من الدول الافريقية رواندا تنزانيا كينيا. اتيوبيا التي وصل النممو لديها بين سبعة وعشرة بالمائة والسبب هو جودة التعليم والديمقراطية وحب الوطن وهذه الاشياء منعدمة عندنا.

  14. jamal يقول

    wach talba kayssayro dowal kona n3arfo talba kayjiw ya9raw 3la lmota mnin issayro dowal ghadi la3dass iwali b1000réal,iyak khtarhom cha3b hatta li masawatch rah khtarhom

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.