الحكومة “تنتزع” 74 مليار من جيوب المغاربة

66
طباعة
من المنتظر أن تعرف أسعار الذرة والشعير الموجهة للاستهلاك البشري ارتفاعا، بعد أن أخضعت الحكومة وارادات المملكة من هذه الحبوب للضريبة على القيمة المضافة بنسبة 10 في المائة بعد أن كانت معفية منها. 

وكشفت يومية “الإتحاد الإشتراكي”، في عدد الثلاثاء 10 نونبر، أنه يترقب من خلال هذا الإجراء أن تنتزع الحكومة نحو 74 مليار سنتيم من جيوب فقراء العالم القروي، الذين يشكل الشعير غدائهم الأساسي، لتساهم بهذا المبلغ في ردم عجز ميزانيتها المتفاقم بسبب سياساتها المناهضة للنمو الاقتصادي.

وتضيف اليومية، أن الشعير والدرة يعتبران من المكونات الغدائية الأساسية في العديد من المناطق الجبلية النائية، التي لا يمر بها يوم من دون وجبة الحساء الساخن أو الكسكس و”بداز” أو “بركوكش”.

وأكد المصدر ذاته هذا الإجراء يكشف عن شرود الحكومة وعدم انسجام سياستها، فالمبرر الوحيد الذي اوردته لتمرير هذا الإجراء هو عجزها عن مراقبة المستفيد الحقيقي من هذا الإعفاء، ومعرفة إن كان القمح سيوجه للاستهلاك المباشر من طرف البشر أو أن المغاربة سيستهلكونه بشكل غير مباشر عند استعماله كعلف للبهائم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. مغترب يقول

    المغرب سيبقى دائما مغرب الدكتاتورية وقمع وتهميش الشعب مسكين لا يغرونكم لا بحزبهم العدالي ولا تنموي فإن كل المصالح والمنافع تمتصها وتبتلعها وزارة القصور والتشريفات والاوسمة.

  2. haddou يقول

    مزيدا من القرارات اللشعبية يا ابنكيران فلهذا صوتوا عليك !!!

  3. كاره الظلاميين يقول

    يا فقراء المغرب اتحدوا لطرد ومحاكمة حكومة الذئاب الملتحية الجاثمة على صدور المغاربة

  4. rachidoc1 يقول

    إذن فحكومتنا الموقرة تصرّ على أن لا يتمّ الخلط بين البهائم و البشر، و ذلك بفرض الضريبة المضافة على الإثنين معاً…

    الحكمة تبرّر القيمة المضافة، و عسى أن تكرهوا شيئاً و هو خيرٌ لكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.