الجامعي: ألتمس من الملك وضع حد لتكرفيصة الكلاب التي يتعرض لها قضاة الرأي

7

التمس الصحفي الشهير خالد الجامعي من الملك محمد السادس، التدخل العاجل لوضع حد لما وصفها بـ”الحملة المسعورة” التي يقودها وزير “العدل” و”الحريات” ضد قضاة الرأي، والذين وصل عددهم إلى حدود الآن تسعة قضاة.

وجاء التماس الجامعي في اتصال مفاجئ بالزميل المهدوي عبر له فيه عن تحيته العالية للقرار الذي اتخذه والقاضي بإضرابه عن الطعام لمدة 24 ساعة ابتداء من الساعة التاسعة مساء من يوم الأربعاء 2 يناير الجاري، احتجاجا على العدالة الإنتقامية والانتقائية في المغرب.

وقال الجامعي في ذات الاتصال: “أحييك عاليا على موقفك واتبنى كل مواقفك التي وردت في شريط الفيديو حول الانتقائية التي ينهجها وزير العدل ضد القضاة…وعلى الملك أن يتدخل لوضع حد لهاذ التكرفيصة ديال الكلاب التي يتعرض لها القضاة الشرفاء”.

وأكد الجامعي على استحالة أن يستمر الوضع كما يسير اليوم؛ حيث يجري استهداف قضاة الرأي في مقابل التغاضي عن القضاة المتهمين بتلقي رشاوى  وباصدار الاحكام انطلاقا من هواتفهم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. مهاجر يقول

    يا وزير العدل أنا خضمك أمام الله لأنك تغض النظر على القضاة المرتشين الذين يبيعون الأحكام رغم كل الشكايات التي بعثت بها إليك سواء مباشرة سواء عن طريق برلماني من حزبك و الذي يؤكد تظلم القضاة لكن كما يقول المثل المغربي سبعة أيام ديال الباكور دبا تفوت حينها ستذهب إلى مزبلة التاريخ لأنك تتابع القضاة النزهاء و تترك من يعيث في الأرض فسادا من قضاة لواطيين ومرتشين فحسبنا الله و نعم الوكيل و أنا كمواطن أتضامن مع القضاة المظلومين

  2. من الشعب يقول

    اريد أن أسأل عن القاضي جعفر حسون الذي تعرض لما يتعرض له اخوانه في المهنة ايام كان اصحابه الخوانجية في ما يسمى بالمعارضة. في ديوان اي وزير من الوزراء الذئاب الملتحية يختبئ و ينتظر المانضة كل شهر. اين هي حميته السابقة و غيرته على المقام الذي كان يحتله ذات وقت ام ان وضعه الحالي يحرم عليه الحديث و الا فالرميد سيوبخه و قد يطرده من ديوان احد اخوانه في الاسلاموية لعنة الله على الظالم المتجبر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.