التحقيقات تكشف مُغتصب الشابة فوزية

11

توصل تحقيق الدرك الملكي إلى فك لغز عملية الإغتصاب التي تعرضت لها فتاة من ذوي الإحتياجات الخاصة بالجديدة، والتي أدت إلى وضعها مولودا، بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بذات المدينة، بداية الأسبوع الجاري.

وكشف التحقيق، وفق ما نقله مصادر إعلامية متطابقة، أن ابن أخ المعاقة هو من تسبب في حملها، بعد أن اعتمدت السلطات المختصة في تحقيقها على تحليل الحمض النووي لأحد المشتبه فيهما، وموافقته مع الحمض النووي للرضيع الذي رأى النور حديثا، موضحة ذات المصادر انه جرى بعد ذلك اعتقال الجاني.

وأشارت ذات المصادر أن الجاني البالغ من العمر 22 سنة قام باستغلال عمته جنسيا، بعد خروج الأم للعمل، حيث عمل على اغتصابها فوق أحد المنازل بالجديدة.

وكانت قضية الشابة فوزية قد أثارت موجة غضب كبيرة في أوساط عدد كبير من المغاربة، حيث حشدت الضحية تعاطفا كبيرا، طالبا على اثره عدد من النشطاء بالتظاهر ضد ما تعرضت لهن فيما طالب آخرون عددا من المحامين بتبني ملفها والمرافعته لصالحها حتى استرداد حقوقها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. 4ayoura 3la blad'ha يقول

    waa 7raam 3likom 7ta mo3a9a katbiynoha m3arrya hakda
    ida kanet hiya bla 39al wemmha 7ta hiya lli 5ellat bentha tban hakda fa ntouma mwalin le39el wl 39iyel
    kat7em9o 3la tsawer fiha lwa7ed m3arri b7al l7afl d hadik ssa9ita olmoss5at lli m3aha nnas tferrjo onsaw ontouma fkolla forsa kat7em9o tbiyno tramihom lm3errya
    waa le3no chitaan obarakaw matnechro tsawer dial lowse5!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.