“البيجيدي” يضمد جراحه ببيت الشوباني وبنخلدون

64
طباعة
بعد اهتزاز صورته أمام الرأي العام الوطني والدولي، على خلفية “قصة حب الوزيرين”، الحبيب الشوباني، وسمية بنخلدون، قبل خروجهما من الحكومة، التأمت قيادات حزب “العدالة والتنمية” ببيت “الحبيبين”، يوم السبت 16 ماي، حيث تناولت الغذاء ببيت الحبيب وشربت القهوة ببيت “الحبيبة”.

وحرصت قيادات “البجيدي” على التقاط صور لها، قبل تسريبها عبر صفحة البرلماني عبد الصمد الإدريسي، الذي تعج صفحته بالصحافيين.

وكان الحبيب الشوباني قد أثار موجة غضب عارمة وسط المغاربة بعد أن حاول جعل مناسبة خاصة وهي يوم ميلاد “حبيبته” مناسبة عامة، يحتفل فيها المغاربة بالمجتمع المدني، قبل أن يفطن القصر بالأمر، ويرفض مباركة المناسبة.

وتفيد المصادر أن الحبيب استغل نفوذه لمساعدة بنخلدون على تسلق مواقع القرار حتى أصبحت وزيرة، وهو أمر لم يحدث مع أي وزير في أي حكومة مغربية منذ الاستقلال، ورغم عنف السلوك الحكومي ضد الرأي العام ، تصر قيادة “البيجيدي” على اعتبار “الحبيبين” مجرد ضحية لخصوم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Mahmoud يقول

    تقول الاغنية الشهيرة…ومن الحب ما قتل…………….سياسيا

  2. salah dahbi يقول

    أنظروا كيف هي ملتصقة بالرجال..هذا حرام في الإسلام..ههههه

  3. الشيباني يقول

    بتفحص الصورتين يتضح أن رضا بنجلون لم يحضر لوليمة الغذاء ببيت الحبيب وكان من مستقبلي الوفد ببيت الحبيبة سمية ….فهل أحضر معه الوفد قوالب السكر اللي قلوبنا بهم وأين سيتم قضاء شهر العسل هل بتركيا أم. ….راه ما كاين والو اللهم نتبعو هاد المسلسل اللي بدأ قبل رمضان الله يكثر ليهم الخير مفوجين علينا مادام ماكاين والو لا أحزاب لا نقابات لا سياسة لا تدبير شأن عام….اللهم يدبرو الشأن الخاص بتلك الصورة الموغلة في التخلف والرجعية والاستهزاء بنا وبعقولنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.