البوليساريو تدق طبول الحرب ضد المغرب

8

عادت جبهة البوليساريو، إلى التلويح بالدخول في حرب مع المغرب بالتزامن مع وصول المبعوث الشخصي للأمين العام لهيئة الأمم المتحدة إلى صحراء، كريستوفر روس، إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأكدت يومية “المساء” في عدد الخميس 29 أكتوبر، أن هذه المستجدات جاءت بعد التهديدات التي أطلقتها الناشطة الصحراوية، أميناتو حيدر، خلال الأسبوع الماضي من مدريد، والتي أعلنت أن جبهة البوليزاريو بصدد الإعداد لتنفيذ هجمات ضد المغرب، وقبلها، توعد محمد سالم ولد السالك، الذي يعتبر وزير خارجية جبهة البوليساريو، خلال ندوة صحفية بنيويورك، بإمكانية العودة إلى الحرب ضد المغرب إن لم يحدث تقدم في ملف الصحراء نحو إقامة استفتاء لتقرير المصير بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

و بحسب اليومية، فقد أوردت مصادر إعلامية مقربة من جبهة البوليساريو أن جبهة البوليساريو تهدد بشن هجمات على أهداف مغربية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وذكرت الجبهة أنها قد تقوم بهجمات ضد الحزام الأمني للقوات المسلحة الملكية المرابطة بالصحراء المغربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. ahmed يقول

    وان عدتم عدنا,

  2. YOUNESS يقول

    والذي نفس محمد بيده لا يستطيع البغاة و اهل الغدر الاقتراب لسببين اولهما معرفة ابناء فرانكو ومعهم احفاد دوغول ان المغرب حسم الصراع عسكريا بدليل بناء الجدار المجهز و الذي لن يستطيع الجرذان الاقتراب منه بله اختراقه ومن جهة ثانية اعلان وقف اطلاق النار الذي قيدهم وجعلهم امام الامر الواقع فالمغرب في الصحراء المغربية وهم خارجها ومرغمون على وضع السلاح هههه اي غباء هذا الذي لحق بهم واي تحرك في اتجاه العنف و حمل السلاح سيكون البولزبال قد حفر قبره بيده و سيقف العالم مع المغرب ضدهم وسيحرج ابناء فرنسا.
    لذلك هذا العويل لن ينفعهم و الامور متحكم بها ةالصحراء يستحيل ان تنفصل عن المغرب لان المغرب دخل في تحالفات يستحيل معها ان تتحقق اوهام ابناء فرنسا و بورقعة معا.ولو كانت الخرائر صادقة لقبلت بمطالب بلاد القبايل في الاستفتاء بل ولقبلوا ما قرره شعبهم اواخر التسعينات لما انقلبوا على ارادة شعب الفقاقير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.