“البهايم والمسكة والكلاب وجوج فرنك” تُشعل احتجاجات للإطاحة بوزراء “التقدم والإشتراكية”

46

احتجاجا على “الفضائح التي رافقت وزراء حزب التقدم والاشتراكية “، ومن أجل المطالبة بإقالتهم دعت الحركة التصحيحية من داخل ذات الحزب، إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين 28 دجنبر، الجاري، أمام المقر المركزي للحزب بالرباط.

وحسب بيان لذات الحركة توصل “بديل” بنسخة منه، ” فإنه على إثر التصريحات التي صدرت عن وزير التشغيل عبد السلام الصديقي، التي وصف فيها المغاربة بالبهائم، وتصرفات الأمين العام للحزب نبيل بن عبد الله خلال مرافقته لرئيس الحكومة إلى فرنسا، فيما بات يعرف بفضيحة المسكة الباريسة، وإهانة واستفزاز الوزيرة المكلفة بالماء، شرفات أفلال للمغاربة بوصفها تقاعد البرلمانيين والوزراء بجوج فرنك، ووصف المدير السابق لديوان بن عبد الله لمنتقدي أفلال بالكلاب، قررت سكرتارية الحركة التصحيحية لحزب التقدم والاشتراكية، تنظيم وقفة احتجاجية للتنديد وشجب الاهانات والاستفزازات الصادرة عن هؤلاء الوزراء”.

وأهابت الحركة في بيانها بنشطاء المجتمع المدني والحقوقي والفيسبوكي الالتحاق بهذه الوقفة للمطالبة بإقالة وزراء التقدم والاشتراكية لعدم احترامهم للشعب المغربي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الهاشمي يقول

    يا هلا
    اسمعوا و عو يا خلق الله كل الحكام و حاشياتهم و الحكومات و الاحزاب في العالم العربي ما هم الا مجموعة مرتزقة و قطاع طرق و حرامية و جهلة و منافقين و فساق فجار و اللاءحة طويلة و لمحكمتكم واسع النظر

  2. لا مدهب ولا مرجعية لهم يقول

    لا خير في من يتنكر لعقيدته الماركسية ولو نظريا والتي لا تقبل باي حال من الاحوال دخول حزبهم في حكومة كل اعضائها من اليمين، ولكم في منهجية الاحزاب الاروبية خير دليل. ان اختيارهم ليس اجتماعي بل هو مصلحي اد استفادوا ويستفيدون من ريع الاراضي والفيلات والمعاشلت وو و هدا هو هدفهم وسيدافعون عنه بكل ما اوتوا من بيان والتفاف والسلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.