البقيوي لقُضاة:لماذا لم تخرجوا من جحوركم لاستقبال شرفائكم المعزولين الذين ناضلنا من أجلهم؟

55
طباعة
وجه الرئيس السابق لـ”جمعية هيئات المحامين في المغرب”، النقيب عبد السلام البقيوي، خطابا شديد اللهجة لبعض القضاة الذين عبروا عبر تدوينات فيسبوكية عن إدانتهم للإحتجاجات التي “تفجرت” في صفوف عدد من المحامين، بعد طرد زميل لهم من طرف قاضٍ بابتدائية تطوان، وقال متسائلا:”لهؤلاء أقول أين كنتم -و لوقت قريب- عندما كان المحامون يدافعون عن استقلاليتكم و كرامة شرفائكم ؟ و لماذا لم تخرجوا من جحوركم لإستقبال شرفائكم المعزولين ظلما و جورا ؟ و لماذا لم تنضموا للإطارات الحقوقية التي احتفت بهم ونظمت الوقفات الإحتجاجية تضامنا مع قضيتهم ؟”

واضاف البقيوي، في “بعض القضاة إن لم نقل جلهم ونواديهم لا يفتحون أفواههم إلا لطبيب الأسنان أو في مناصرة ذوي جلدتهم و إن كانوا على خطأ في مواجهة المحامين المناصرين للحق و المناهضين للظلم و الإستبداد أيا كان مصدره، و المزايدة بهم من أجل دغدغة العواطف و استدرار التعاطف بمبدأ انصر أخاك ظالما أو مظلوما بمفهومه الجاهلي”.

ثم أردف المتحدث “نقول لكم بصوت عال، و صوتنا دائما عال، لم تستطع كبحه أعتى الديكتاتوريات فبالأحرى قرارات الأقزام منكم، بأن مواقفكم هذه لن تثنينا عن مواقفنا التاريخية و الثابتة في الدفاع عن استقلال السلطة القضائية و كرامة المنتسبين لها”.

وقال النقيب البقيوي “و لكن ليكن في علمكم أنه بقدر دفاعنا المستميت -النابع من مواقفنا المبدئية الراسخة عبر التاريخ- عن استقلاليتكم و كرامتكم و التضامن مع شرفائكم فإننا سنتصدى و بكل الوسائل لكل من سولت له نفسه منكم أو من غيركم المس بكرامتنا و سندوس بأقدامنا كل من حاول النيل من حريتنا و استقلاليتنا”، مستشهدا ببيت شعري، من معلقة عمرو بن كلثوم :” ألاَ لاَ يَجْهَلْنَ أَحَدٌ عَلَيْنا ***** فَنَجْهَلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِينا”.

وفي نفس السياق، وجه البقيوي رسالة إلى رئيس نادي قضاة المغرب، عبد اللطيف الشنتوف، أورد فيها:”كنت أتمنى صادقا ألا تكونوا من الذين نسووا أو بعبارة أوضح تناسووا مواقفنا المبدئية الثابتة في الدفاع عن استقلال القضاء و دسترته كسلطة مستقلة و حق القضاة في التنظيم”، مضيفا “كنت أتمنى كذلك استحضار دفاعنا المستميت و الوقوف إلى جانبكم عندما حاولت السلطة منعكم من تأسيس ناديكم بعد دستور 2011 الذي أعطاكم هذا الحق الذي ناضل من أجله كل الديمقراطيين الشرفاء بهذا الوطن”.

وقال الرئيس السابق لـ”جمعية هيئات المحامين في المغرب”، في رسالته:” لم أكن أتصور يوما صديقي أن تديروا الظهر لمن كان سندكم و عضدكم و يتحول ناديكم إلى إطار غايته مع كامل الأسف هو التضامن المطلق و اللامشروط مع كل قاض عمل و يعمل من أجل تقزيم دور المحاماة و المس بكرامة المحامي كلما سنحت له الفرصة بذلك ضاربا عرص الحائط بالقانون وقبل القانون بالقيم و المبادئ الكبرى التي تجمعنا من أجل تحقيق العدالة و الأمن القضائي للمواطنين”.

ثم ختم البقيوي رسالته، بالقول:”تأكدوا صديقي بأننا سنظل أوفياء لمبادئنا و في نفس الوقت سنهمس في أذنكم، حتى لا نصمها بصراخنا و نُتّهم و يحكم علينا، لأنكم الخصم و الحكم، برفع صوتنا في حضرتكم، فكرامة المحامي خط أحمر”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. صاغرو يقول

    لو كرس القضاة وقتهم للعلم والبحث لما وللاحكام ما بقي لهم وقت لما ليس فيه فائدة
    عندما اراد بعض أصحاب النوايا الحسنة المساهمة في الاصلاح عبر نشر بعض الاحكام القضائية التي تعتريها اخطاء ثارت تائرة أغلب القضاة واعتبروا ذلك تشهيرا
    ماذا يقول السيد الشنتوف في ذلك
    ما يحرك الهيني نفسه هو الحليولة دون غل يد القاضي من ان يطلق يد سلطته التقديرية إلى درجة تجميد القانون.
    القاضي وجد لتطبيق القانون وايس لتطبيق عدالته الخاصة.
    فلم يسبق لقضاة النادي او غيرهم ان دقوا نافوس الخطر بحصوص تناقض الاحكام
    قل لي السيد السنتوف هل الحكم الذي أصدره زميلك لا يقبل اي طعن
    اتحدى ان تخوض في هذه النقطة

  2. مواطن يقول

    اشكرك سيدي النقيب على رسالتك هذه والتي من خلالها نطقت بالحق. ولتعلم سيدي ان نادي القضاة يريد ان يستقوي و ييجعل من القضاة رجال فوق القانون منزهون عن الخطأ و عن الفساد. ويتباكون كلما سنحت لهم الفرصة. اناشد السيد بنكيران ان يرفع اجرهم الى 40000 درهم ويزودهم بسيارات مع سائقها لكل قاض ويوفر لهم سكن وضيفي يليق بهم وان يحصنوهم ضد كل المتابعات القانونية في اطار القانون الجنائي الجديد وان تقوم الدولة باستفتاء لتغيير الدستور مادام لا ينص على ان القاضي شخص مقدس لا تنتهك حرمته.
    فهم علية القوم

  3. alinios يقول

    Salam,
    C’est avec la discussion et le débat critique qu’on avancera. Concernant ta réponse, voila qqs éclaircissements:
    Notre évolution et notre adaptation au changements démocratiques doit se faire en Step by Step, car si tu ouvres la porte d’un seul coup, tu risques de la fermer le plus tôt possible, exactement comme une Ecole qui ouvre ses portes au publique et qui se retrouve avec une foule de barbarie qui ne respectent ni les lieux privés ni les institutions mais encore le Chef de Gouvernement.
    El Mehdaoui comparait avant les évenements de Oujda, Benkirane avec Oufkir, et juste 3 jous après, on a vu en direct un exercice démocratique qui malheureusement n’a pas réussi à cause de cette barbarie des jeunes.
    Si Oufkir y était, d’ailleurs il aurait pas fait de séminaire, ou au pire, il les aurait tous foutu en prison.
    Je dis clairement que El Mehdaoui critique trop le gouvernement,en l’occurrence Benkirane, et il faut qu’il ait le courage de stigmatiser de la même façon ceux qui sont à l’opposition. Car la neutralité et l’honnêteté d’un journaliste est primordiale, c’est son patrimoine de justice.
    Concernant Tazmamart, même les pays qui se prennent comme des démocrates ne le sont pas vraiment. Cela depends de ta définition que tu donnes à la Démocratie. les EHS français dans lesquels le service secret français détenait les gents et les torturait personne n’en parle, eh ? Ou même les Etats Unis …
    Je condamne à haute voix les tortures et tout ce qui est Hors droits de l’Homme.
    La démocratie c’est des droit et des obligations, ce sont des droits qu’on va te donner mais tu as des obligations à exécuter, si tu ne les faits pas tu risques de perdre tes droits.
    Un journaliste doit faire son travail de journaliste, c’est tout, il ne doit pas être politicien avec une casquette de journalisme, la même chose pour le juge, pareil pour un flic, pour un professeur, …. etc Sinon laisse ton travail de journaliste ou de juge et fait politicien, personne ne te dira rien.
    On voit que ce que dit Mounib dee l’extreme gauche dépasse largement de ce que M. Elhayni annonce, mais pourquoi on se prend à lui et non pas à elle ?
    Car un juge doit être neutre et elle, elle fait de la politique. Que ce juge laisse le tribunal et qu’il fasse la politique, personne ne s’en prendra à lui.
    Salam

  4. zemmouri يقول

    ههههههههه صافي ناضت غي بيناتهم ، ا هوما يبداو شي يفضح شي لأنه كانت جامعاهم الهمزة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.