البقالي يهاجم “الحزب المعلوم” ويشكك في مصداقية فوزه برئاسة المستشارين

37
طباعة
هاجم عضو اللجنة التنفيذية لحزب “الإستقلال”، عبد الله البقالي، أحد أبرز أحزاب المعارضة، الذي وصفه بـ”الحزب المعلوم”، (في إشارة للبام) عبر الشكيك في مصداقية النتائج التي حصل عليها في الاستحقاقات الأخيرة.

وفي هذا السياق، صرح البقالي لـ”بديل”، قائلا:”إن المغاربة كلهم يعرفون الأدوات التي يستعملها الحزب المعلوم، (في إشارة للبام) لنيل ما يريد، وأن انتخابات رئيس مجلس المستشارين، كشفت عن الوجه الحقيقي لطبيعة التحالفات كما هي، وليس كما دفع بها الواقع في بعض الأوقات”.

وأضاف، أنه “أصبح واضحا جدا أن تكثل G8 لازال على قيد الحياة، وأن الصف الوطني الديمقراطي لازال على قيد الحياة كذلك، ولازال على طريقه، رغم أن التجمع والحركة في الأغلبية صوتو خارج الأغلبية ورغم أن الاستقلال والبام مبدئيا في المعارضة تنافسوا على رئاسة مجلس المستشارين”.

وأوضح، أن “أطراف التصويت بمجلس المستشارين تشكلت من الصف الوطني الديمقراطي، الذي ضم كل من العدالة والتنمية ، والاتحاد الاشتراكي، والتقدم والاشتراكية والاستقلال ، والصف الأخر الذي وجد مند خلقت التجربة السياسية المناهضة للصف الوطني الديمقراطي في المغرب”.

وفي تعليقه حول نتائج حزب “الاستقلال” في الانتخاب الأخيرة، التي وصفها البعض بـ”الكارتية”، قال ذات المتحدث: “حزب الاستقلال احتل سنة 2009 الرتبة الثانية وفي 2015 احتله نفس الرتبة بل أنه احتل الرتبة الأولى هذه المرة في مجلس المستشارين، وبالتالي فنتائجه ليست كراثية وبصفة عامة فقدنا فأس وهي الرمزية “

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. ahmed يقول

    Quelle double face flagrante, certains politiciens glorifient et louent les mécanismes démocratiques lorsqu’ils estiment avoir gagné leur part de gâteau à la rente, m ais une fois des pertes de terrain s’annoncent, ils commencent à critiquer ces mécanismes mêmes qui étaient pas plus qu’hier en leur faveur. Le Maroc en tant pays aspirant à un statut mondial plus avancé mérite une classe politique plus sincère et plus loyale. Basta

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.