البراهمة: محاكمة المهدوي سياسية بامتياز هدفها تكميم أنفاس الغيورين والمدافعين عن المغرب والديمقراطية وحقوق الإنسان

2٬637
طباعة
قال الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي”، المصطفى البراهمة، “إن الاعتقال والمحاكمة الجائرة للصحافي المقتدر حميد المهدوي، سياسيان بامتياز”.

واعتبر البراهمة في حديث لـ”بديل”، تعليقا على الحكم الصادر من محكمة الاستئناف بالحسيمة، أن “هذه رسالة من الدولة على أنها تنحو منحى تثبيت الدولة البوليسية “، مردفا أن ” المقاربة البوليسية هي السائدة وليست الأمنية بهدف تكميم أنفاس الصادقين والغيورين والمدافعين عن المغرب والديمقراطية وحقوق الإنسان والمهدوي من هؤلاء”.

وأضاف ذات المتحدث أن الذي يؤكد على أن المحاكمة المهدوي هي محاكمة سياسية، هو أنه “في جلسة الاستئناف ورغم أن النيابة العامة لم تطالب برفع العقوبة و ليست هناك أية دلائل للتهم الموجهة للمهدوي فقد تم رفع العقوبة الصادرة في حقه من ثلاثة أشهر إلى سنة”، منبها إلى أنه ” قبل الحكم الاستئنافي على المهدوي بوقت ليس بالطويل، كان قد تم الحكم على أحد شباب الحراك بـ20 سنة لمجرد انه شارك في مظاهرة”.

واعتبر البراهمة أن كل هذا يتم في وقت يعمل فيه عدد ممن وصفهم بـ” العياشة والشناقة”، بالدخول على الخط ومحاولة تهدئة وإيقاف الحراك بدون أي مكتسبات أو تنازل من طرف الدولة ويطالبون نشطاء الحراك بالتخلي عن مطالبهم”.

“نحن كنهج لا يمكننا إلا أن نعبر عن كل التضامن مع الصحافي والمناضل المهدوي”، يقول البراهمة ويضيف ” ونحن منخرطون في كل المبادرات الرامية للتضامن معه”، مبرزا أن “الوقفة التي نظمت بالدار البيضاء يوم الثلاثاء 12 شتنبر الجاري، كانت بسبب اعتقال ومحاكمة نشطاء الريف وكذا بسبب اعتقال ومحاكمة الصحافي المهدوي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.