“البام” يُعاقب البرلماني صاحب “جوج د ريال”

49
طباعة
قرر حزب “الأصالة والمعاصرة”، تجميد عضوية المستشار البرلماني، الحو مربوح، على إثر تصريحاته المثيرة، والتي وصف فيها تقاعد البرلمانيين بـ”جوج د ريال”، وكذا عقب هجومه الشرس على الصحفيين المغاربة.

ووفقا لما ذكرته سهيلة الريكي، المسؤولة عن التواصل في حزب “البام”، فسوف يتم عرض لحو المربوح على اللجنة التأديبية للحزب لاتخاذ ما تراه مناسبا في حقه.

وعبرت سهيلة الريكي، بصفتها الحزبية، ونيابة عن عزيز بنعزوز، رئيس فريق “الأصالة والمعاصرة” في مجلس المستشارين، (عبرت) عن أسفهما لما بدر عن المستشار المذكور، وقالت: “نقدم اعتذارنا لرجال ونساء الإعلام ونؤكد تقديرنا البالغ للجسم الإعلامي المغربي ودوره في تنوير الرأي العام”.

وأكدت سهيلة الريكي أن موقف حزبها من قضية المعاشات البرلمانية، “هو اعتبار أن هذه المعاشات تدخل في إطار الريع، ولهذا السبب بالذات تقدم الفريق في مجلس المستشارين بمقترح قانون ينص على توقيف الدولة منح أقساط المعاشات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. الطاهر جوال يقول

    ما هذه الاهانة التي باتت تنهال على المؤسسات الدستورية التي أصبحت تقاس ب2 فرنك و ب2ريال انها مهزلة تكشف عن أزمة الخطاب السياسي و ضحالة مضامينه.و خيرا فعل البام الذي ينتظر منه تقديم نخب جديدة لا استنساخ وجوه الأزمة التي مل منها المغاربة و عافوها.

  2. كاره الظلاميين يقول

    يتضح من خلال مداخلة البرلماني، الحو مربوح أثناء اليوم الدراسي حول تقاعد البرلمانيين انه ليس الوحيد الذي لديه هذا الموقف وذلك عندما اكد :’جوج د ريال كما قال السي التويزي…”
    وعندما قاطعه احد الحاضرين :’إيوا يترشح” مستهزءا بالصحافيين، لهذا وجب عرض الجميع على اللجنة التأديبية اذا كان الحزب فعلا يعتبر ان المعاشات تدخل في إطار الريع، واذا كان فعلا
    يقدر دور الاعلام في تنوير الراي العام

  3. محمد ناجي يقول

    خطوة استباقية، ولكنها محمودة على كل حال.. وسوف يتقبلها الجسم الإعلامي بصدر رحب فيما أعتقد.. فقد عودنا الإعلام المغربي ـ بكل توجهاته ـ أنه إعلام مسؤول ويتصرف بحسن نية، ويتلقى التصريحات وينشرها بحسن نية أيضا.
    حبذا لو تقتدي كل الأحزاب والهيئات السياسية أو النقابية أو الحقوقية في المغرب بهذه المبادرة، حتى تتمكن من إطفاء الحريق قبل أن يشتعل في الدار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.