“البام” يقترح بديلا لـ “أمانديس” ويدعو أنصاره إلى عدم التظاهر

7

دعا حزب “الأصالة والمعاصرة”، إلى إحداث شركة جهوية للتنمية المحلية، يعهد إليها بتدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل، بديلا عن التدبير المفوض في صيغته الحالية، والذي سبق للمجلس الجماعي لطنجة أن صادق على استرداد هذا القطاع من سلطة شركة “أمانديس”، تفعيلا للفصل 72 من عقد التدبير .

وأكد بيان على ضرورة “إلزام شركة أمانديس بجبر الأضرار التي خلفتها التجاوزات المسجلة في الإرتفاع الصاروخي للفاتورات، و الإلتزام بعدم تكرارها، تحت طائلة الفسخ الفوري للعقد”، وطالبة الحكومة بـ”التراجع عن التراكيب التعريفية للطاقة الكهربائية، المنصوص عليها في المرسوم رقم 6275 BIS، بتاريخ 22 يوليوز 2014؛ والتي كانت السبب المباشر في ارتفاع فواتير استهلاك الكهرباء، والعودة إلى نظام الأشطر الإجتماعية المعمول به قبل يناير 2015”.

وطلب الحزب من أنصاره بالجهة إلى “التجاوب الإيجابي مع الإلتزامات التي تم الاتفاق عليها بين لجنة وزارة الداخلية و شركة أمانديس، و المساهمة في تهدئة الأجواء قصد توفير الشروط اللازمة لتنفيذ هذه الإلتزامات، لما فيه مصلحة الساكنة ومدن الجهة”.

من جهة أخرى حمّل نشطاء حقوقيون حزب “البام” قسطا من المسؤولية فيما تعرفه طنجة من احتقان بسبب الاحتجاجات ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء، التي اعتبروها نتاجا لسياسة الحزب في تسيير المدينة طيلة ست سنوات، التي كان فيها فؤاد العماري رئيسا لمجلسها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. bacha ali يقول

    عجبََا ……. !!!
    الان فقط … إستفاق حزب التراكتور من سباته !!!.
    أي كان و هو المسؤول على المدينة طيلة 6 سنوات !!!؟؟
    ماتعيشه طنجة اليوم ما هو سوى إحتقان خلَّفته قيادة التراكتور المتمثلة في شخص فؤاد العماري أخ إلياس العماري عراف الحزب ..
    منشور و مضوع … يأكدان مساعي قيادة هدا الحزب لتسييس القضية .. إلى و كيف يدعو أنصاره لعدم المشاركة في التضاهرة .. أليسو تنجاويين متضررين من عبث و لعب و لهو أمانديس … !!!؟
    أين كان فؤاد العماري طيلة 6 سنين عجاف قضاها على رأس الهرم الطنجاوي , إذ لم يفعل ضوره في مراقبة هده الشركة الملعونة و إلزامها بالإنظباط بما وقعه فؤاد و هده الشركة على مستوى دفتر التحملات !!!؟؟
    الخلاصة … أرااا فقط محاولة بئيسة من إلياس العماري لكسب و رقة الملف لصالحه كيف لا و هو من يجيد سياسة الركوب على الملفات و القضايااا .. أما لإخاننا -بطنجة العالية- أقول .. حذاري من تسلط هؤلاء المرتزقة فهم يحاولون الركوب على ملفكم …. الحذر ثم الحذر …
    فقد اعجبت بأحد شعارات الطنجاويين على إحدا المواقع الإليكترونية إذ سمعتهم يقولون
    —إرحل أمانديس .. إرحل العماري—
    فقط حينها إرتحت و تيقنت أن لإخواننا الطنجاويين قدرة على التمييز بين الصالح و الطالح .. بين من يريد التدخل الجدي و من يريد فقط الركوب و جني ثمار الآخرين ….
    شكرََا على تقبل رأيي الشخصي
    بالتوفيق ….. لكل طنجاويِِ غيور على المصلحةالعامة .

  2. عبد الله مغربي يقول

    يا أستاذي الكريم هشام ، ما يحدث في شمال المغرب وخصوصا في مدينة طنجة أكبر بكثيييييير من أن تدّعي جماعة أو حزب أو مسؤول أو هيئة أنها تتبناه أو تدعمه أو تستغله أو تركب ظهره ، ما يحدث و بملخص العبارة إنتفاضة ضد الإستعمار الإقتصادي الذي لا يزال الشعب يعاني منه منذ عقود… لا بجيدي ولا البام ولا الداخلية -وطبعا هذه الأسماء التي ذكرت كلها أدوات الداخلية- يستطيعون إقاف هذا التسونامي الشعبي الذي ومن حسن حظهم لا زال يحمل سوى الشموع في يده

  3. محمد يقول

    الذي ورطنا هو تحديد استهلاك الشطر الاول في 6متر مكعب ونتمنى ان يكون 8 متر مكعب كل شهر مع استخلاث ااواجب كل شهرين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.