الاتحاد الاشتراكي يواصل معارضته لحكومة بنكيران

58
طباعة
أكد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أنه “سيواصل نضاله من موقعه الحالي في المعارضة، وأن كل تغيير لهذا الموقع “رهين بقرار الأجهزة التقريرية”.

وسجل المكتب السياسي للحزب في بلاغ أصدره عقب اجتماعه، أمس الاثنين، لتدارس سير وتنظيم الانتخابات التشريعية الأخيرة وتقييم النتائج المتمخضة عنها، أن هذه النتائج “لم تؤد إلى فرز حقيقي بين الأغلبية والمعارضة” مشيرا الى أن الحزب سبق له أن عبر عن “تشكيكه القوي، في هذه القطبية المصطنعة”.

وذكر البلاغ، في هذا السياق، بالمقترحات التي قدمها الحزب بخصوص إصلاح المنظومة الإنتخابية، “كجزء من الإصلاح السياسي، الذي كان ينبغي أن يرافق دستور 2011″، والتي تمحورت حول ضرورة ضمان تمثيلية حقيقية للأحزاب السياسية، ونزاهة الإنتخابات، وإعادة النظر الشاملة في تقطيع الدوائر وحجم اللوائح وعدد مكاتب التصويت وكيفية الإشراف عليها ومراقبتها، وضرورة سن قانون لإجبارية التصويت.

وأبرز المكتب السياسي أن هذه المقترحات كانت تهدف إلى فرز تمثيلية حقيقية نزيهة وشفافة، للأطياف السياسية، معتبرا أن “ما نعيشه اليوم من تقاطب مصطنع، لا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يقضي على الأحزاب الوطنية الديمقراطية”.

كما نبه إلى خطورة ظاهرة العزوف الإنتخابي ومعضلة المشاركة المتواضعة، حتى بالنسبة للمسجلين في اللوائح الانتخابية، وكذا “خطورة الوضعية التي يعيشها المشهد الحزبي اليوم”.

وأكد الحزب أنه مستمر في النضال من الموقع الذي اختارته له الأجهزة الحزبية التقريرية وأنه سيواصل نضاله من موقعه الحالي، مبرزا أن كل تغيير لهذا الموقع في المعارضة رهين بقرار هذه الأجهزة.

وأمام هذا الوضع، يورد البلاغ، قرر المكتب السياسي للحزب، “توجيه مذكرة إلى الملك، محمد السادس، طبقا للفصل 42 من الدستور، باعتباره الحكم الأسمى بين المؤسسات والساهر على احترام الدستور والضامن لحسن سير المؤسسات الدستورية وصيانة الاختيار الديمقراطي وحماية حقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات”.

وأكد أنه إذ يقدم على هذه المبادرة، “فلأنه مقتنع بأن التعاقد بين المؤسسة الملكية والأحزاب الوطنية، هو الذي أدى إلى تحصين المسلسل الديمقراطي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. الحاج محمد البالي - المانيا يقول

    اقولها وبصراحة لولا بعض التجاوزات في صناديق الاقتراع ووقوف السلطات المحلية في اغلب المدن المغربية بجانب حزب التراكتور لحصلت العدالة والتنمية على اغلبية الاصوات ورغم ذلك فالشعب المغربي واع كل الوعي على من يصوت والحمد لله مهما كان الحال فالمغرب يسير في الطريق الصحيح الذي نهجه له صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وبمساهمة حزب العدالة والتنمية

  2. ب.عبدالواحد يقول

    نفاقكم و انتهازيتكم هي السبب في عزوف المغاربة عن العمل السياسي ، مما أعطى فرصة كبيرة لحزب ‘لا عدالة و لا تنمية ‘ليحكم . ادا اختفيتم سيختفي معكم و ادا بقيتم فسيبقى معكم و يهزمكم .

  3. عبو والريح يقول

    حي حي حي اللي سمع …يواصل معارضته يقول هنا ابات الليلة زينة والكاس حلو ،انت كدت ان تكون معلم يا تشيكيفارا اخر الزمان ،تشيكفارا الدجال……. كدت ان تصل ال هدفك وهو تشكيل وتراس حكومة ، لكنك يبدو عليك ،قديم وغشيم ،لذلك لم تفق من الكلبة لتعلم ان الزمن قد ولي علي من عول عليه الشعب فتخلي واللي.

  4. الكاشف يقول

    كيف يمكن لأغلبية الشعب المغربي أن يتصالح مع الصناديق الانتخابية في جو تبدو فيه المعارضة باردة ولا تدافع عن الحقوق الأساسية للمواطنين بنهجها أسلوب الامتناع عن التصويت أو الانسحاب وفي غالب الأحيان عدم الحضور لقبة البرلمان الشيء الذي يؤكد التشكيك أو التواطؤ مع الأغلبية في تمرير القوانين التي تضرب في العمق مصلحة الوطن و المواطنين كقانون ( إصلاح التقاعد ) وقانون التوظيف بالعقدة

  5. مغربي حر يقول

    حزب العدالة والتنمية هو الدي افرغ المؤسسات الحزبية والنقابية من الانخراطات ونفر الجماهير الشعبية من الثقة فيها عندما اقصاها واستهزا منها داخل البرلمان وقال غير ما مر امينها العام انا لا تهمني الاحزاب الاخرى ولا اخاف منها ولا تهمني لا للتحاور معها ولا التشارك معها ومن خلال هدا الخطاب الاقصائي استطاع ان يبقى وحده ومناضليه في الساحة السياسية حيث ان الملايين من الديمقراطيين والتقدميين والاشتراكيين قاطعوا الانتخابات لانهم اعتبروا ان المؤسسات لا يمكن لها ان تعمل شيئا .
    فتبخيس بنكيران للاحزاب جاء بنتيجة لصالحه اي بقي وحده في الساحة .

  6. FARED يقول

    ayamkom salat yal mik3obat lanta wala had zwamel dul had lja3eda dyal zebi

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.