الوهابية سكين إسرائيل في ظهر العرب والمسلمين

38

تصنيف مجلس التعاون الخليجي لحزب الله كـ”منظمة إرهابية” أمام عجزه عن مجرد إدانة عشرات المجازر التي ترتكب بشكل يومي في حق الفلسطينيين من طرف الكيان الصهيوني، تعبير دال وكافٍ على أن هذا المجلس قد يمثل أي شيء إلا العرب والمسلمين!

هل هناك إرهاب أكثر من قتل العلماء والمفكرين؛ مَن قتل الدكاترة: يحيى المشد، سمية موسى، سمير نجيب، نبيل القليني وسلوي حبيب وغيرهم كثير، من علماء العصر العرب الكبار في مجال الفيزياء والطاقة النوويية والكهرباء؟ أليس الموساد الإسرائيلي؟ من هو الجهاز الخبيث الذي أُوفد إلى العراق لـ”ذبح” الباحثين والمفكرين و الأطباء والعلماء، لاسيما الطاقمين النووي والكيميائي، وتصفيتهم بناء على قرار اتخذ على أعلى المستويات الأمنية في إسرائيل، أليس هو جهاز الموساد الصهيوني؟

من أشرف على مذابح ” دير ياسين” و”نصر الدين” و”صالحة” و “الدوايمة” و”شرفات” و”قلقيلية” و”قبيه” و”كفر قاسم” و “خان يونس” و”قرية السموع”، التي أودت باستشهاد آلاف الفلسطنيين وفرار عشرات الآلاف الآخرين من الجحيم، هل هو حزب الله أم الموساد الإسرائيلي والجيش الصهيوني؟

من شن حربا قذرة على الجنوب اللبناني والضاحية الجنوبية لبيروت لمدة 33 يوما كاملة بتحريض عربي في سنة 2006 أودت بحياة آلاف اللبنانيين ودمرت بنيات بلدهم، ودفعت الملك محمد السادس، آنذاك إلى الاتصال هاتفيا برئيس الوزراء فؤاد السنيورة معربا له عن إدانته للعدوان وتقديم مساعدات مالية وعينية، أليس هو الكيان الصهيوني؟

من اغتال في أبو ظبي بدولة الإمارات القيادي الأشهر في حركة “حماس” محمود المبحوح أليس هو الموساد الإسرائيلي، قبل أن يطير بعد تنفيده للجريمة، ومع ذلك لم يترتب عنها أي مشكل اسرائيلي-إماراتي ولو دبلوماسيا؟

من اجتاح غزة بريا في يناير 2009، ليقتل أكثر من 1300 فلسطيني بدم بارد، ويصيب أكثر من 5000 آخرين، أليس هو الجيش الصهيوني؟ من بدأ العدوان في نوفمبر 2012، وقتل خلاله نحو 170 فلسطينيا، مع جرح 2000 آخرين معظمهم من المدنيين قبل تدمير مئات المنازل والمؤسسات أليس هو الجيش الصهيوني؟ من نفذ غارة يوليوز 2014، تحت اسم “الجرف الصامد”، قبل قتل 163 شهيداً، و إصابة 1085 جريحاً، أليس هو الجيش الصهيوني؟ ألا يكفي الحكام العرب كل هذا الإرهاب الصهيوني لتصنيف إسرائيل كدولة إرهابية؟

لا نملك معطيات ميدانية دقيقة عن عمليات حزب الله في سوريا، سوى ما يروج هنا وهناك على عدد من الصفحات الإجتماعية والمواقع الإلكترونية وما تتناقله الفضائيات الإخبارية، وقد يكون حزب الله أساء لحقوق الإنسان في سوريا وقد يكون تطاول على سيادة بلد، وأي مس لحق نبتة أو حق حيوان أو حق انسان بريء في الحياة في سوريا هو عمل إجرامي مدان مهما كان مصدره “حزب الله” أو “الجيش السوري” أو “جيوش الدواعش” أو غيرهم، لكن هل نستطيع، مهما حاولنا جاهدين، أن نُخفي أخطاء حزب الله بجرائم وإرهاب اسرائيل؟ هل كان يجب على حسن نصر الله أن ينتظر “الدواعش” حتى يأتوه إلى جنوب لبنان، أم يسارع إلى “أكلهم” نهارا قبل أن “يأكلوه” ليلا؟ من هو هذا الأحمق في العالم الذي يرى حليفه يدمر ويبقى مكتوف الأيادي حتى يأتي دوره؟ لماذا تدخلت الإمارات والسعودية في الشؤون المصرية ودعمت السيسي ضد مرسي أليست هي نفس الخلفيات التي دفعت نصر الله إلى التدخل في الشؤون السورية؟ لماذا نحرم على حزب الله القتال في سوريا؟ ونحلل على السعودية وغيرها القتال في اليمن؟ ثم من هو الجيش العربي أو الإسلامي الذي وشح صدور العرب والمسلمين بوسام الشرف والعزة والكرامة بعد قهره للجيش الصهيوني، الذي لا يهقر، لمدة 33 يوما، أليس حزب الله في حرب تموز من سنة 2006؟

وكما سبقت الإشارة إلى ذلك، فإن القتل مُدان مهما كان مصدره ومبرراته، عدا في شروط الدفاع عن النفس، لكن علينا أن ننتبه للعبة خلط الأوراق التي تتقنها إسرائيل جيدا، خاصة وأنها تتحكم في قسم واسع من الأنظمة العربية والإسلامية، وعبرها قسم واسع من وسائل الإعلام في هذه الأقطار.

اسرائيل، خاصة بعد نكستها في حرب تموز، آمنت باستحالة تطويعها لـ”حزب الله” كما طوعت الجيوش العربية منذ النكسة الأولى سنة 1948، وحين يقول رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق ورئيس شعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، اللواء “غيورا آيلاند”، إن أسُس المشكلات والتهديدات التي تواجه دولة اسرائيل وجيشها، اليوم هي “حزب الله”، فإن اسرائيل لم يبق في وسعها وأمامها من فرصة للوجود سوى توريط المنطقة في حروب عربية-عربية أو اسلامية-إسلامية، لفرض عزلة على حزب الله لإضعاف إرادته، في أفق تدميرها، قبل تدمير الإرادة الإيرانية بعد تدمير جزء كبير من الإرادة السورية، لهذا نقول للعالم اليوم، إن الإرهاب صنيعة إسرائيلية، فلولا جرائم اسرائيل في المنطقة، ولولا حيلولة هذا الكيان الغاصب دون قيام أي تجربة ديمقراطية في الأقطار العربية لما كانت هناك فرصة لنمو التطرف وظهور الدواعش، وأما إخواننا الإسلاميين ممن أصبح عداؤهم لحزب الله يفوق عداءه للصهانية، فنقول لهم ولدول مجلس التعاون الخليجي، ما قاله أحد المفكرين العظام “إذا وجدت نفسك والعدو تنتجان نفس الموقف فراجع حساباتك”.

عندما يقبل العرب تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية فإن الباب يفتح على مصارعيه لفتنة طائفية في لبنان ستأتي على الأخضر واليابس في هذا البلد، لأن هذا الحزب هو حركة سياسية ومشروع مجتمعي متغلغل في كل مفاصل الدولة فهل تخطط الوهابية لمصير لبناني نظير المصير السوري اليوم، مع ما يترتب عن ذلك من تشجيع للإرهاب وانعاشه، وايقاض فتنة نائمة لعن الله من ايقضها، في وقت يتساءل فيه المغاربة أي ربح لنا من وراء المعارك البعيدة عنا؟

المستهدف الأول والأخير اليوم في المنطقة العربية والإسلامية هو المشروع الديمقراطي وليس هناك وسيلة أنجع لنسف هذا المشروع وتعطيله غير خلق بؤر توتر دائمة في المنطقة وتسميم العلاقات العربية العربية والعلاقات العربية الإسلامية أو العلاقات الإسلامية الإسلامية للحيلولة دون تحقيق اي إمكانية للوحدة العربية والإسلامية، والمؤسف أن الوهابية قبلت لنفسها أن تكون سكينا لإسرائيل في ظهر العرب والمسلمين.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

22 تعليقات

  1. أحمد عبد الرحيم يقول

    لا يمكن لمجلس التعاون الخليجي أن يدين إسرائيل لان هدا سيكون بمتابة إنتحار جماعي ورمي كراسهم في البحر و مجلس التعاون الخليجي مسلوب الارادة فأمرهم بيد سيدهم الامريكي وعمهم الصهيوني نتانياهو

  2. عاصم يوسف يقول

    تحليل جيد و موضوعي يظهر كيف أن هؤلاء العربان يتامرون و يتواطؤون مع أعداء الأمة من أجل هدمها و نسفها من الداخل. ما قدمه حزب الله للقضايا العربية لم تقدمه كل الدول العربية مجتمعة بحكامها و جيوشها. و لنتصور لو كان هناك قادة عرب بمثل حسن نصر الله، هل كنا سنعيش هذا الهوان و هذا الذل و هذا الإستبداد الذي يمارس علينا داخليا و خارجيا؟ على الأقل خطاب حزب الله و مقاومته تشرف الشعوب العربية و الإسلامية….

  3. طارق لبراهمي يقول

    أليس إرهابا مساندته لديكتاتور دموي على قتل شعبه ؟
    أليس إرهابا ارتكابه مجازر القُصير وغيرها من المدن السورية ؟
    أليس إرهابا حصاره و تجويعه لساكنة مضايا حتى الموت ؟
    لا ثقة في من يطعن في عرض أم المومنين عائشة ويلعن صحابة رسول الله عليه الصلاة و السلام.سقطت ورقة التوت،فحزب الشيطان أداة مجوسية لتنفيذ أجندة ملالي إيران.

  4. سعيد يقول

    مقال غير موفق في ما يتعلق بحزب الله المرجوا التركيز على الشأن الذاخلي فقط

  5. ابراهيم يقول

    اُسلوب لغوي ركيك مقال مشتت اخطاء لغوية و تعبيرية بجملة . معلومات متداولة لا جديدة فيها .تفتقر لأدنى شروط المهنية لكتابة الافتتاحية .اطالة بدون معنى

  6. محمد يقول

    انت الان كتبت عن المملكة العربية السعودية فانتظر شهرا على الاقل من السجن عقابا على تطاولك هذا وعلى غرار ما لحق بزميلك انوزلا في مقال سابق بعنوان “…الخطر الداهم “

  7. طالب يقول

    مقال أكثر من رائع ، في الصميم .

  8. مغربي يقول

    العنوان المثالي للمقال “دفاعا عن حزب الله ضد الدول العربية السنية”.فحزب الله تأسس في إطار المشروع الايراني الطائفي ضد السنة،وهو بمثابة دولة داخل الدولة اللبنانية ولائه لايران و يدافع عن مصالحها في كل مكان كباقي المنظمات الشيعية (شيعة العراق، الحوثيين في اليمن وحزب الوفاق في البحريين) ولهذا هو يقاتل في سوريا بأمر من إيران وضد رغبة الدولة اللبنانية ،أما عن انتصاراته ومقاومته لاسرائيل فهي مثل انتصارات القوميين عبدالناصر وحافظ الاسد وغوغائية ايران التي دمرت إسرائيل وأمريكا بالكلام و كذب الاعلاميين وعليه فمن حق السعودية أن تدافع عن مصالحها ووجودها ضد أعدائها وهم كثر ومن بينهم للاسف الكثير من بني جلدتنا.

  9. بروديل يقول

    ارسلت بالامس تعليقا على مقالكم لكنكم تجاهلتم نشره لذلك نقول لكم السيد ح.المهداوي شكرا على ديمقراطيتكم .

  10. برتراند راسل يقول

    مشكلتنا يا اخ المهدوي هو اننا نتذكر فقط المجازر التي ترتكبها الصهيونية منذ 1936 و لا زالت على ذلك الى ان ياتي الفرج و لكن ماذا عن مجازر الامس القريب و اليوم التي ترتكبها الديكتاتوريات العربية المقيتة ابتداءا من انقلاب 52 من طرف عسكر عبدالناصر القاتل و مرورا بمذابح سوريا في تدمر و حماة و مشانق القذافي المقبور و ابادة الاكراد في حلبجة من طرف صدام المشنوق و المسلوخ صبيحة العيد و ماذا عن تازمامارت و سجن الناس تحت الارض و ماذا عن جرائم التعذيب في السجون و المعتقلات على طول خريطة العالم العربي و ماذا عن جرائم حماس و حزب الله و الفصائل الفليسطينية سواء في فلسطين او لبنان او سوريا و ماذا عن شعب محتل مسكين حكم من طرف عجوز يرتعد و لم يغادر الا بعد ان سمم. هل سنتحدث عن الاحتلال و القتل الاسرائيلي و ننسى الاحتلالات الداخلية المباركة من بعض من يطالب بالديمقراطية في المغرب و يتضامن مع قوى الشر في الديكتاتوريات العربية من امثال السفياني و العدل و الاحسان و النهج و الاشتراكيين و غيرهم ممن كانوا يسترزقون من صدام و القذافي و الاسد
    شيء من المنهجية و من المنطق و من المعقول في التحليل لقد فعل العرب اكثر مما فعلت الصهيونية المقيتة و كلاهما شر و لابد من الخلاص منهما هذا اذا كنا نريد ان نكون عقلانيين من الناحية الاخلاقية و اظن ان هذه ميزة لا يمتاز بها العرب لحد الان

  11. les wahhabites sionistes يقول

    Merci, Mr. Mahdaoui depuis la guerre des “6” jours ,Israel a cndamne’ les pays arabes chacun son tour (sans exception) ! pour etre divise’

  12. بروديل يقول

    لماذا لم يطلب المغرب يوما من وزراء الخارجية العرب أن يصنفو جبهة البوليزاريو الإرهابية ضمن الحركات ما فوق الإرهابية؟؟ أم أننا سنظل حديقة خلفية لآل سعود و نظامهم الخبيث؟؟ إن كانت لهم مشكلة مع الشيعة فذاك شأنهم و لا علاقة لنا نحن في شمال إفريقيا بهذه الصراعات..

  13. anonym يقول

    cest le meme raisonement que les gens adoptent pour le parti islamique au Maroc
    Les gens qui savent plus
    sont daccord que ce parti est le pire et il nya pas plus pire.

    meme chose pour le parti hisbou chaitan
    cest le pire et plus pire y en a pas

    enfin
    une question chalenge
    peux tu me definir le wahhabisme
    cest quoi exactement

    tout ca pour te dire renseigne toi avant decrire quoi que ce soit

  14. hassan يقول

    bonne analyse ,a montrer au psydo shekh Nahari le wahabiste nu nord

  15. مواطن مغربي يقول

    دول الخليج هي سبب دمار العراق و سوريا واليمن وليبيا وليس حزب الله.
    المشكلة انهم عندما يدمرون بلدا يتركونه واكبر مثال ليبيا
    فدول الخليج ( قطر والسعودية خاصة ) هي التي أطاحت بمساعدة الناتو في الاطاحة بالفذافي
    وبعد ذلك انتقلت الى سوريا واليمن..
    سبحان الله هل يوجد الأسد في نيجيريا او ليبيا هل اصبح الشيعة احطر من اليهود كما جاء في القران.
    اتمنى فقط ان تتجرأ السعودية على روسيا

  16. كاره الظلاميين يقول

    الاخ المهدوي ما محل هذه الجملة من الاعراب :
    ” ودفعت الملك محمد السادس، آنذاك إلى الاتصال هاتفيا برئيس الوزراء فؤاد السنيورة ؟”
    ولا تنسى اخ المهدوي الدور الخبيث والاجرامي الذي لعبته وتلعبه اسرائيل الشرقية ( ايران ) في اغتيال علماء العراق واحتلاله وتخريبه بعد اسقاط النظام الوطني فيه

  17. كاره الظلاميين يقول

    الياس منتوج يحمل تاشيرة “صنع في دار المخزن ” بالمملكة المغربية يقدم شهادة في منتوج اخر يحمل “صنع في مطبخ البصري ” بوزارة الداخلية للمملكة المغربية

  18. rachidoc1 يقول

    من وجهة نظري المتواضعة، فإن مفهوم الوحدة العربية قد برهن عن فشله في عدة محطات بدءاً بالوحدة المصرية ـ السورية التي دامت بالكاد سنتين، أو الوحدة ما بين مصر و السودان التي ظلت حبيسة أغنية للست أم كلثوم مروراً بنكتة إتحاد المغرب العربي الذي خلّف لنا بعض الصور التذكارية الملوّنة.
    ثم ماذا سنفعل إذا ما قدّر الله و اتحدنا؟
    هل سنمحي الأعداء من فوق الأرض أم هل سترفل الشعوب العربية في الرفاهية و الديمقراطية و الكرامة؟
    و أين ستكون عاصمة هذه الدولة العربية العظمى؟ في المشرق أم في المغرب؟
    و هل رئيس هذه الدولة سيكون سنّياً أم شيعياً أم من المعتزلة؟
    .
    الصحيح المعقول هو أنه على كل دولة أن تدخل سوق راسها و تحاول تنظيم بيتها و دَمَقرَطته بعيداً عن أحلام اليقظة.

  19. nabil يقول

    ana daba 3reft meziane el mahdaoui

  20. عبدالعالي يقول

    تحليل منطقي في الصميم. لكن نتساءل لماذا المغرب يسرع مهرولا وراء كل قرارات السعودية الطائشة والمتهورة؟؟؟ هل هو من أجل الحصول على “جوج فراك”؟؟ أم شيئ آخر؟؟؟

  21. كاره الظلاميين يقول

    الاخ المهدوي ما محل هذه الجملة من الاعراب :

    ” ودفعت الملك محمد السادس، آنذاك إلى الاتصال هاتفيا برئيس الوزراء فؤاد السنيورة ؟”

    ولا تنسى اخ المهدوي الدور الخبيث والاجرامي الذي لعبته وتلعبه اسرائيل الشرقية ( ايران ) في اغتيال علماء العراق واحتلاله وتخريبه بعد اسقاط النظام الوطني فيه

  22. كاره الظلاميين يقول

    الاخ المهدوي ما محل هذه الجملة من الاعراب؟

    ” ودفعت الملك محمد السادس، آنذاك إلى الاتصال هاتفيا برئيس الوزراء فؤاد السنيورة ”

    ولا تنسى اخ المهدوي الدور الخبيث والاجرامي الذي لعبته وتلعبه اسرائيل الشرقية ( ايران ) في اغتيال علماء العراق واحتلاله وتخريبه بعد اسقاط النظام الوطني فيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.