الأساتذة: تلقينا دعوة للحوار وعازمون على إنجاح المسيرة

6

أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين”، أنها عازمة على إنجاح المسيرة الوطنية الثالثة، والتي ستنظم يوم الأحد 24 يناير، على الساعة العاشرة صباحا، انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط، مشيرة إلى تلقيها دعوة للحوار.

وجدد التنسيقية الدعوة في بيان لها توصل به “بديل”، إلى كافة الإطارات السياسية و النقابية و الحقوقية و الجمعوية وكل الفئات الشعبية إلى المشاركة الفاعلة و الوازنة من أجل إنجاح هاته المحطة النضالية السلمية.

كما دعا نفس التنظيم إلى عدم الاكتراث للإشاعات التي تقول بإلغاء مسيرتنا الوطنية، كما نؤكد أن أية محاولة للمنع لن تثنينا عن المضي قدما نحو إنجاح مسيرتنا السلمية.

من جهة أخرى، تعلن التنسيقية الوطنية تلقيها دعوة للحوار وتؤكد استعدادها للتجاوب معها، و إصدار بيان توضيحي في حينه.

يشار إلى أن الحكومة المغربية قد قررت عقب مجلسها الحكومي منتصف هذا الأسبوع، منع مسيرة الأساتذة المتدربين، فيما يؤكد هؤلاء عزمهم على تنظيمها وإنجاحها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. محذر من السوء يقول

    إلى المتعقلين من تنسيقية الأساتذة المتدربين:اجعلوا سبل الحوار هي الأساس مادامت الفرصة سانحة ولا تكترثوا بمن يدفع بالوضع إلى مربع لن تستفيدوا فيه شيئا أنتم ولا بقية المواطنين من الطبقات الكادحة لأن هذا المربع حصري فقط للأقوياء سلطة ونفوذا وجاها ويعود بنا الزمن إلى الوراء سنوات طويلة، فلا تزين لكم الكثرة في المسيرات فاغتنموا الفرصة لأن هذه الأعداد حين يجد الجد تتبخر ويذهب القلة ضحية

  2. Berri يقول

    Thaya likoli monadil hor yajibo 3adam dya3 hadihi lforsa bach ybano lakhwanjiya 3la ha9i9thom

  3. Maghrabi يقول

    Thaya likoli monadil hor yajibo 3adam dya3 hadihi lforsa bach ybano lakhwanjiya 3la ha9i9thom

  4. كاره الظلاميين يقول

    تحية واحترام للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين على موقفها هذا المتمسك بالمسيرة الوطنية رغم الدعوة الحكومية للحوار، فقد عودتنا نقاباتنا المتخاذلة على وقف “برامجها النضالية” بمجرد ان تشتم رائحة الحوار وليس دعوة للحوار
    هكذا تدار المعارك الحقيقية مع حكومة همها الوحيد هو املاء شروطها على خصومها وبحثها عن كسب الوقت وفي احسن الاحوال تقديمها لوعود لم ولن تفي بها ابدا
    فالحقوق تنتزع ولا تمنح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.