افتعال النزاع حول الصحراء المغربية مخطط استعماري تبناه الجار

16

سبق لمقدم برنامج معروف بإحدى القنوات الإخبارية العربية بالخليج ،أن أعلن عن نتائج استفتاء رأي قامت به القناة طرح سؤال: هل أنتم مع انفصال الصحراء جنوب المغرب، أم مع بقائها جزءاً لا يتجزأ من التراب الوطني المغربي؟ فبلغ عدد الذين صوتوا 2344 شخصاً، 19% مع انفصال الصحراء، و81 %مع بقائها جزء لا يتجزأ من التراب المغربي؛

نتائج هذا الاستفتاء لا تشكل جديدا لدى المغاربة، الذين عبروا عن رأيهم، بالإجماع، عندما شارك 350000 منهم،كبارا وصغارا، شيوخا وأطفالا، رجالا ونساء، لتحرير صحرائهم من الاستعمار الإسباني يوم سادس نونبر 1975 بمسيرة سلمية الأولى من نوعها عالميا، أبدعها ملك خلد اسمه مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، وبصمت عبقريته سيرته، عرف بمبدع المسيرة الخضراء وباني السدود.
لكن الجديد الذي أوضحه هذا الاستفتاء هو أن ما من أحد من المصوتين سواء كان تصويته بنعم أولا، شكك في مغربية الصحراء تاريخيا، مما يشكل اعترافا ضمنيا وعلنيا بأن أي اجراء يدعو إلى انفصال الصحراء هو عملية بتر عضو وجزء لا يجزأ من جسد سليم قوي شكل دوما صمام أمان المنطقة، أخاف بوحدة أقاليمه ولحمة شعبه جارا لجأ إلى استعمال أطراف غير حكومية أو رسمية لإضعاف المغرب، فأنفق بسخاء مال شعبه وبدد موارده و اقتطع جزء من ترابه و وضعه رهن إشارة مقاتلين مأجورين شكلوا نواة أولى لميليشيات مسلحة مكونة من مرتزقة تموقعت على الحدود المغربية، فنهجت حرب العصابات ضد المغرب، اضطرت مع قوة الجنود المغاربة، بعد تزودها بأجهزة متطورة للرؤيا الليلية من تمويل الجزائر ونظام القذافي، إلى التسلل عبر الحدود ليلا واقتراف أبشع الجرائم من اختطاف وذبح لكل من وجدوا في طريقهم، سواء كانوا أطفالا أو شيوخا أو نساء، تم احتجازهم بمخيمات العار بتندوف التي شكلت نواة لصنيعة الجزائر المسماة “البوليساريو” التي راهنت عليها منذ أربعين سنة لتكون لها مدخلا وسبيلا يتيح لها الوصول إلى الساحل الأطلسي، فحاولت الجزائر لي ذراع المغرب بكل الطرق، لترد له جميل منافحته عن استقلالها ضد الاستعمار الفرنسي، الذي لم ولن ينس معركة ايسلي فنفذ مخططه الاستعماري الذي رام تقطيع المغرب إلى عدة قطع، فاقترفت الجزائر سنة المسيرة الخضراء ابشع الانتهاكات لحقوق الإنسان بطرد أزيد من 40000 مغربيا ومغربية من ترابها ومصادرة ممتلكاتهم دون سبب أو مبرر فشردت بهذا الإجراء مئات الأسر المغربية التي لا زالت تطالب بحقوقها لحد الآن منذ أربعة عقود .
رغم كل هذا التآلب والسخاء في صرف الأموال الطائلة، لم تستطع الجزائر حشد التأييد لصنيعتها التي أصبحت تهدد ما مرة بمواصلة عملياتها المسلحة ، وصلت إلى حد التهديد بإطلاق النار والقيام بعمليات إرهابية ضد المشاركين في سباق باريس-داكار للسيارات عند مرورهم عبر الصحراء، بعدما أصبحت في وضع مهزوز متخبط بعد استنفاذها لجميع أوراقها وافتضاح أمرمتاجرتها بالإعانات الدولية لاغتناء قياداتها، ودب التآكل في صفوفها بعودة العديد من ناشطيها وقياديها تاركين مخيمات العار تجاه المملكة المغربية تلبية لنداء: ” إن الوطن غفور رحيم”، لاسيما بعد تقديم المغرب لمقترح الحكم الذاتي الذي شكل صفعة قوية لميليشيات “البوليساريو” ولعرابها رغم محاولتهما المستمرة، صنع لوبي ضاغط داخل بعض الدول، مستغلة جهلها بالقضية أو مستعملة، مداخيل الغاز والنفط ورصدها بسخاء لدعم حملتها الدعائية التي تمس بوحدة الأراضي المغربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. chergui mohamed يقول

    أضف المقال إلى :

    أضيف في 20 غشت 2013 الساعة 01 : 16

    بالمناسبة في هذه الظرفية المخضرمة وبلولبية هذه الألفية المتحضرة جمعت في زمن ولحظة: عيد الفطر المبارك والولاء والبيعة وعيد العرش المجيد بما فيه من مأمورية ربانية ومن طقوس وأعرف خلاقة المنبثقة من الأصالة: نعم, كل ما أبداه شعبكم هذه, العاقل والفاعل لصاحب الجلالة والمهابة من الأقوال والتعبير ومن الأعمال ولأفعال, بل يبقي محدودا لا يصبوا إلي ما حققتموه يا مولاي من ورشات ومشاريع وقري ومدن نموذجية, ومعالم ومنجزات تاريخية, وهياكل المتهتكة غبر مختلف الأقاليم والجهويات, يا صاحب الجلالة أعزكم الله أن اهالي كبدانة وقراهم ينتظرون من جلالتكم التفاتة خير وكرم لهذه المنطقة وهم حفاة وعراة ما اغتدوا خبز ملة ولا عرفوا للبذر منذ خلقوا طعمه وأسفر وجوهم من جوع محياهم كروضة فقد الماء أضناهم, ألماء إمامهم والفقر وراءهم والتمتع بماء ملوية ألا العبور والنظر. يا من ذا الذي ترجي شفاعته إلا بملكنا المحبوب – عندنا – والناس كلهم,
    { وجعلنا من الماء كل شيء حي } صدق الله العظيم
    لبسم الله الرحمن الرحيم وبيه نستعين” 1″ الحلقة الأولي
    صوت من المهجر
    منا تعلمواو, وعلينا اعتمدوا, وعلي أنقاضنا تقدموا, وبظرفية هذه الأزمة إلينا عادوا. أليس كذلك؟ إنكم توافقونني إلي أبعد حدا…
    في الحقيقة منذ مؤتمر برلين الشاذ, بدأت اسبانيا في الغزو والهدم والتخريب والسلب الغالي والنفيس من ممتلكات الصحراويين وإعطاء الأسماء والألقاب Reo de Oroوبعد حرب الريف – الحسيمة Wella san jurjo – Tauima سلوان – Mar chica.Isla de cabrina y arjivel
    واسم مليلية, أسم أمزيغي ” ملالة ” طائر ابيض, وسبته اسم أمزيغي كذلك أسباط أي الحذاء, أو الصبانه مكان لتصبين ورأس الماء كان اسمه ” الحد وآمان” كانوا يقولون: اذا ما كل البصر قيما لا ينتهي من الآفاق المظلمة, حيث تختلط زرقة السماء بزرقة الماء لهذه الجزيرة المؤهلة من الأسبان ” شف هنا وشف هناك ” ,وفي نفس البحر ليس بعيد عن الشاطئ هناك جزيرة مستقلة خالية, كانت قد اتخذوها الأسبان مضيعة لتربية المعيز والجديان ” cabras اسم للمعيز في اللغة الإسبانية ” لأن هذه الجزيرة تتكون من تضاريس وأشجار ولكن أحد من أبطالنا المفكرين المغاربة قد أخذ الذئب من البر من الشاطئ المجاور فأطلقه في الجزيرة فقضي علي المعيز إحدى تلوي الأخرى: قلت في المقلات السابقة أن الشعب المغربي يتكون من الصلح والمصلح, وتجده في كل مكان إما بالصدفة أو لغرض المساعدة أو لخدمات إنسانية, لإخماد الفتن وموقعنا الجغرافي” حيت هو وحيث كان” من الطبيعة ومن التاريخ همزة وصل ” رتقا ” قطعة من جغرافيا وفلذة من تاريخنا ومعترك الأمم المتنافسة:ثقافة تمازج ورسالة تواصل, لا يقبل التجزئة أو المقايضة : ليس من المستبعد ولا من المستحيل أن ينطبق مع العامل الزمني, وخليط متشابك مع اللغات القديمة, الفندقيين والقرطجيين, والرومان مع تعاقب الزمن والأقوام, مثلا مدينة طنجة: الطين جاء … وبعد الاستعمار قد اطلوا هذه الأسماء علي هذه الجيوب المغربية, كما وقع في أمريك اللاتينية Islas f. Phelipenas Puerto Rico. Santa Cruz
    مما لا شك فيه علي أن جلالة الملك محمد السدس المنصور بالله الذي قدم الدعوة إلي لملك
    Juan Carlos خوان كارلوس وحكومته لها هدفين
    1) توسيع البنية التنموية والشركة الموسعة حسب المعقول والمفهوم والمقبول لكلا الطرفين الجارين بمعطيات تاريخنا المشترك بآلية لولبية مصيرية مشتركة بثقافة هذه الألفية المتحضرة ومتطلباتها في إطار التعامل الديمبلاسي والسياسي والتعايش السلمي, وحل النزاعات المطروحة علي جدول الأعمال بثقافة هذه الألفية المتحضرة ترضي الطرفين: ولكن الأسبان لا زالوا متمسكين ومتشبثين بالقرار الفاتيكاني الصادر في سنة 1492م. للسماح للأسبان والبرتغال اليد الطولي في السواحل البحر المتوسط. ومؤتمر برلين الشاذ 1884م. إطلاق العنان في أفريقيا ارض خالية, ولكن قد غضوا النظر عن رقعة المغرب من بنغازي الليبية والصحراء ألكبري والسنغال والسودان… أليس كذلك؟ مما لا شك فيه علي أنكم توافقونني! علما علي أن في سنة 1964م أصدرت لجنة التابعة للأمم المتحدة قرارا لتصفية الاستعمار: ماذا تريد إسبانيا من تراثنا الوطني. الذي أشرت إليه سابقا بالوصف والتعبير, يقبل قانونيا وشرعا وعقلا ونقلا.
    2) وكذلك لاستطلاع واستنباط خبايا الحكومة الإسبانية في ظرفية هذه الألفية, لأن قد سبق لإسبالنا دونت في قاموس العلاقة المغربية الإسبانية La guerra olvidada en el archivo oficial pero como se puede olvidar aquella guerra ولكن كيف يمكن لهذا الحرب أن تكون منسية ” كحصار طروادة ” الذي أكل عليه الدهر وشرب: في القرن الرابع عشر والخامس عشر ظهرت اسبانيا كدولة غازية في عدة مناطق من العالم, مثلا القارة أمريكا اللاتينية وختمتها بالصحراء المغربية ألكبري في سنة 1886 عدة مرات , ولكن لم تفلح لأن مولاي الحسن الأول تصدي لها بكيفية سلمية, برفع شاكيات شديدة اللهجة إلي المجموعة الدولية ألكبري وملك Señero Juan Carlos الذي لم يتحمس في إلقاء الخطابات أمام العادي والبدي منذ صغره هذه العبارة فالها هو نفسه ولكن اليوم بدافع سياسي وبدافع المكايل الازدواجية وتلفيق الحقيقة من وراء الكواليس في آخر أيامه قد القي الخطب الغير المعتاد أمام جلالة الملك طلب منه بالصيد البحري وتسريع وإعطاء الإقامة وتمديدها…؟ أليس كذلك ؟ والسيد الوزير الخارجية الإسباني الذي يرأس الوفد المرافق له لإحراز المراتب وإرضاء الشعب المغربي الصديق قد نسي الحكم الذاتي الذي أصبح معيار المعاير لدا معظم الدول العالم … ما ذا قدمت لنا اسبانيا: هل تسمح لنا إسبانيا احتضان مكتب سياسي لمنظمة ” لإيتا ” المطالبة بالانفصال عنها فوق ترابنا الوطن … أو تمنح لها الحكم الذاتي الموسع… كلا ؟
    3) والجدير بالذكر منذ بداية الحرب الإسبانية علي منطقة الريف وهي طفيلية قد اتخذتنا مطية أو قاعدة خلفية لقمع تغلغل الشيوعية وتمكين الديكتاتورية كما يحلو له لفرانكو Generalesimo Franco Francisco Bahamonde con una escuadrilla o esquilita los soldados marroquines en el palacio real Madrid هؤلاء الفطاحل من الجنود المغاربة يفترض فيهم ألا يتعدي طولهم أكثر من 175 سنتم ولا أقل من 173 سنتم معناه فحولا ويافعين, ومن حين للآخر يجدد الفحول من شباب المغاربة الموجدون ون في المعسكرات المتواجدة في الريف )في الدرويش وزايوا Caballerilla 2 مليلية والناطورGrupo Fuerzas Reguläre indígenas de Mellilla والصحراء المغربية voir Puerto de INFAD . علي مدي الحكم الديكتاتور فرانكو. – علما علي انه قد أصيب برصاصة في حرب الريف في القضيب التناسلي وبنته المزعومة Paloma هي بنت أخيه -: إما عن الجانب الاقتصادي الحر في الجيوب المغربية المحتلة وايجا د الأسواق لترويج بضائعها في كل ركن من أركان المملكة هي كانت كرثة علي اقتصاد المغرب, نحن كنا مستهلكين ومروجين للمتوجات الإسبانية في شمال إفريقيا وجنوبها, وكذلك المشروبات الروحية.
    4) الأيادي العاملة المغربية من الشباب والشابات داخل الترب اسباني من مختلف المهن والدرجات كانت عرضة للمد والجزر,رغم أن هناك قابلية الانسجام بين الشعبين
    5) تجد علي شواطئ البح: من الحدود فرنسا Monte blanche إلي حدود البرتغال الباعة من فحول الشبان والرجال يروجون السلع الإسبانية بين المصطفين علي الرمال من مختلف الأجناس واللغة والشباب المغاربة اليافعين يتشارطون ويقايضون مع المصطفين, يأخذون كل عملة بنزاهة وتفاهم بدون ملل ولا كلل ولا عيا ء…نعم..؟
    6) والشواطئ الإسبانية عبر مدارها أزيد من عشرة آلاف ميل, من ترويج البيع واستفادة لكل جانب, وهؤلاء الباعة موجدون حتى في المدن , أما الربح الصافي للشركات اسبانيا كل يوم يقدر بملايين البسيطةPeseta . واثر انتهاء الفصل الصيفي يجبرون علي مغادرة البلاد وأنا عبد ربه سمعت في المدن والشواطئ من الشعب الاسباني اقولا ملفقة وبمكاييل الازدواجية Nosotros alimentamos también los moros, pero han olvidado la ganancia limpia del gobierno ولكن قد نسو الربح. أليس كذلك ؟
    7) وفي المقابل ماذا تتلقي نحن الشعب المغربي من الشعب الإسباني حسب دراجات والمهام
    8) إن المغربي إثناء عودته من العطلة إلي أية بلد من بلدان الدول الأوروبية يتعرض للرقابة والتفتيش والمضايقة والاستفزاز واللإهانه المتعمدة من الشرطي الحدود كأنه يريد الدخول إلي جنة الفردوس: 2 ل زيت الزيتون ممنوعة: 2 كلغ ببوش ممنوع : ومعظم الحوامض والفواكه ممنوعة: وحتى مشاكل العائلة مثلا بشرة الأولاد يعيد فيها النظر…
    9) أكبر فضيحة وجريمة تاريخية ارتكبتها اسبانيا في التاريخ الإنسانية السلاح الكيميائي المحرم دوليا وقتل الجماعي والأبرياء والسلب وانهب وتسليح الأطفال للحرب( للا يمه Mi madre ) لمساعدة فرانكو لمحاربة تغلغل الشيوعية بشعار الهلال الأحمر… ولماذا لم يأخذ بالهلال الأزرق الإسباني, لأنهم كانوا يدعون بجنس الدم الأزرق, خرفان وخزعبلات, الرجاء العفو والاعتذار, من حكي فكرا ليس بكافر, وإنما عابر سبيل .. وهذا لا يمكن أن تعوض بالمقابل ولو بتقديم الذهب أو الفضة أو طلب الاعتذار…وإنما يمكن تعويضها ببناء القرى النموذجية الموسعة للساكنة ومد الساقية ملوية إلي رأس الماء حسب التقنية الهندسية واستفادة الساكنة, لكي تعم الفرحة بين الشعبين الجارين ونسيان الماضي بمبتلياته. والأخذ بثقافة هذه الألفية المتحظرة
    10) علما قد أنشأت المراكز والمحطات أطلقت عليه) La Bascula Balance ( الميزان المتحرك بين الجبال والسهول والوديان لشراء علي الشعب المغربي المعوز الخشب والفخر والدوم والحلف والدفلة وخصوصا (شجرة ” الترفاس تلبغ بالشلحه” التي يصل تمن لكغ الواحد خمسة آلاف أوروا اليوم ) حتى تركت تلك المنطقة جرداء قاحلة عارية خاوية إلا الديار والدوار المتفرقة والعائلات الفقيرة
    11) عيد مبارك للجميع وكذلك لطقم الإلكترونية التي نتعامل معه, لنواصل
    انا عبذ ربه الشركي محمد المانيا أريذ الإنخراط معكم في مجلتكم المفضلة
    الهاتف الجوال 0049 15215813352 مغربي ألأصل والنشأة محب للوطن والمواطنين وأدافع عن المغرب ” حيث هو وحيث كان ” والسلام عليكم أجمعين وإلي الأمام نحن لآ نيأس اليائسون هم ىلآخرون والسلام chergui mohamed . علما علي ان الزيارة العمل التنماةوي والتفقدي لصحرائنا المغربية التي قام بها ملك المغرب محمد السادس نصره الله حيث قال ان الصحراء هي قضية وجود لا حدود حيث هي وحيث كانت بل هي ( صحراء كفاتا بأحيائها الخحاليين وامواتها الغابرين ) أليس كذلك؟ ا بل هي تعد مسيرة الثانية التنموية تتمشي مع المسيرة لتي استرجع بها الصحراء الملك الحسن الثاني ( بالمسيرة المظفرة ) من قبضة الإستعمار الإسباني بطل الملوك والعرب في السياسة عن الصعيد المحلي والأقليمي المغفور له قد حققت العمل وكللت الهمم والنجاح والسلام الشركي محمد المانيا

  2. Ton uc يقول

    Cessez vos mensonges,mkhazni de mes deux…vous ecrivez des mediocrites pour plaire a vos syadek..cela s’appelle de l’esclavage…l’Algerie vous a donne a manger pendant plus de 50 ans…et vous vivez tjr dans la misere…l’Espagne vous serre la gorge en s’accaparant de Ceuta et melila…alors que tous les pays du monde soutiennent LA RASD,sauf les pauvres marocains qui n’ont mm pas les moyens de leur politique..la misere touche plus de 12 millions de marocains

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.