اعتقال مغربي قرر الانتقام لضحايا اعتداء مسجد كيبيك

44

اعتقلت السلطات الكندية مغربيا، متهما بتهديد أسرة منفذ الهجوم على مسجد كيبيك بالقتل، وذلك، وفق ما نقلته صحيفة “Le Journal de Québec”، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بأحد أقرباء الضحايا الذين قتلوا خلال حادث الاعتداء قبل أسابيع.

وألقي القبض على محمد أمين بن فراس، 33 سنة، يوم السبت الماضي، وهو قريب بقال مغربي قتل رفقة خمسة آخرين في الاعتداء الذي استهدف مسجدا في مقاطعة كيبيك الكندية ليلة 29 يناير الماضي.

ووفق الصحيفة الكندية فإن المعتقل حاصل على جواز سفر إيطالي وقد درس في ألمانيا قبل أن يلتحق بكندا قادما من عاصمة الضباب لندن، وفي نيته الانتقام من “ألسكندر بيسونيت”  الذي قتل بالرصاص المصلين في مسجد كيبيك.

وحسب نفس المصدر فإن المعتقل لم يكن متحوزا لسلاح حين القبض عليه، لكن تأكد للسلطات الكندية أنه باشر جمع معلومات عن عائلة منفذ الاعتداء المسلح مما يفيد برغبته فعلا في الانتقام للقتلى في مسجد كيبيك.

اللافت، أن المغربي المعتقل بسبب نيته الانتقام يقبع حاليا في سجن “أورسانفيل” وهو نفس السجن حيث يوجد “ألسكندر بيسونيت” منفذ الاعتداء الذي أدمى المسلمين في كندا شهر يناير الماضي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.