اعتقال شابين وسط غابة بتهمة “الإفطار العلني”

35
طباعة
أفادت مصادر محلية، أن النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بالحسيمة، قررت بحر هذا الأسبوع، متابعة شابين في حالة  اعتقال بتهمة “الإفطار العلني في نهار رمضان”.

وكشف موقع “دليل الريف”، أن عناصر من الشرطة التابعة لمفوضية إمزورن، ألقت القبض على الشابين، بعد توصلها بإخبارية، من بعض المواطنين تفيد بوجود أشخاص يفطرون علناً في غابة قرب تجزئة الخطابي، قبل أن تنتقل دورية أمنية إلى عين المكان، وتلقي القبض على شخصين من بين مجموعة من الشباب الذين كانوا يعدون أطعمة وبعض السجائر، حيث فرَّ الآخرون فور وصول العناصر الأمنية.

واقتادت الدورية الأمنية، الشابين الموقوفين، صوب  مفوظية الشرطة بإمزورن، حيث جرى التحقيق معهم وتحرير محضر في النازلة، ليتم إخضاعهما للحراسة النظرية قبل عرضهما على النيابة العامة التي قررت متابعتهما في حالة اعتقال، حيث تم الزج بهما في السجن المحلي بالحسيمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. khalid يقول

    Il est ou la liberté et la laïcité

  2. Issam101 يقول

    دولة تكره الناس على الصيام، يا للعار، بأي منطق أعتقل هؤلاء المواطنين؟ هذه الإجراءت تسيء للمجتمع و للدين الإسلامي.

  3. rachidoc1 يقول

    واش “الإفطار العلني” كيْكون ف الغابات و الأدغال و المغارات ؟

    ما هو مفهوم “العلَن” في القانون المغربي ؟

    هل عندما تكون وسط جمهور من الزّوْش أو حُشود من النحل و الرْزوزي ؟

    الكل يريد تجربة تطبيق الشريعة حسب منظوره قي هذه العواشر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.