استمرار “الهيجان” في شوارع الريف من أجل إطلاق سراح معتقلي الحراك (فيديو)

10٬417

وفاءََ للمعتقين الذين لايزالون خلف القضبان بسبب متابعتهم أو إدانتهم بالسجن على خلفية حراك الريف، خرجت مظاهرات حاشدة مساء اليوم الأحد 18 يونيو، بعدد من المدن الريفية.

وعرفت مدينة الناظور مسيرة شارك فيها آلاف المتضامنين بعد أن انطلقت بوقفة احتجاجية من ساحة التحرير تلبية للنداء الذي تم إطلاقه، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.

وفي مدينة إمزورن نظم عدد من النشطاء مسيرة مماثلة جابت عددا من الشوارع عبروا من خلالها عن تضامنهم مع المعتقلين مجددين التأكيد على استمرارهم في الإحتجاج إلى غاية تحقيق المطالب.

وفي الحسيمة، خرج الآلاف كعادتهم إلى شوارع المدينة رغم الحصار الأمني المضروب على العديد من أحيائها وخاصة سيدي عابد الذي يشهد بشكلل يومي احتجاجات حاشدة وشعارات قوية مطالبة برفع العسكرة وإطلاق سراح المعتقلين والإستجابة للملف المطلبي.

كما عرف مناطق أخرى، كآيت حذيفة وتماسينت مسيرات ووقفات تخللتها كلمات لعدد من النشطاء شددوا من خلالها على ضرورة الإستجابة لمطالبهم مؤكدين “استمرارهم في الإحتجاج رغم كل أشكال العسكرة واساليب التخويف والتهريب والإعتقالات المتواصلة التي تلاحقهم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.