سجلت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر، ارتفاعا، بنسبة 2,9 في المائة بدل 2,5 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، مساهمة بـ1,7 نقطة في النمو مقابل 1,5 نقطة.

وسجلت المندوبية السامية للتخطيط، في نشرتها الإخبارية، أن نفقات الاستهلاك النهائي للإدارات العمومية تباطأت في وتيرة نموها منتقلة من 1,5 في المائة إلى 1,1 في المائة خلال الفصل الثالث من سنة 2016 ، مع مساهمة ب 0,2 نقطة عوض 0,3 نقطة سنة قبل ذلك.

وأوضحت المندوبية، أن صادرات السلع والخدمات سجلت ارتفاعا بنسبة 3,7 في المائة، خلال الفصل الثالث من سنة 2016 عوض 5,4 سنة قبل ذلك، في حين عرفت الواردات ارتفاعا ملموسا بنسبة 11,9 في المائة عوض انخفاض بنسبة 4,6 في المائة ، وهكذا سجلت المبادلات الخارجية للسلع والخدمات مساهمة سلبية في النمو بلغت 3,7 نقطة مقابل مساهمة إيجابية ب 4 نقط خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

من جهة أخرى، أبرزت المندوبية السامية للتخطيط أن وتيرة النمو الاقتصادي الوطني سجل تباطؤا ملحوظا خلال الفصل الثالث من سنة 2016 ، بنسبة 0,8 في المائة مقابل 4,1 في المائة خلال نفس الفترة سنة قبل ذلك.