ارتفاع حصيلة ضحايا حريق لندن إلى 58 قتيلا

731

أعلنت الشرطة البريطانية يومه السبت أن 58 شخصا قتلوا على الارجح في حريق برج “غرينفل” في لندن فيما كانت الحصيلة السابقة التي أوردتها السلطات تشير إلى 30 قتيلا.

ويأتي ذلك بعدما التقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي السبت بعض الناجين من الحريق الذي التهم البرج ليل الثلاثاء الاربعاء، وسط تنامي الانتقادات لطريقة تعاطيها مع المأساة، فيما اعتبرت الملكة اليزابيث الثانية أن حالة من “الكآبة” تخيم على بريطانيا اثر الحادثة.

وقال ستيوارت كوندي المسؤول الكبير في شرطة لندن خلال تصريح صحافي “للأسف، ان 58 شخصا قيل لنا إنهم كانوا في غرينفل ليلتها واعتبروا في عداد المفقودين ولذا، أفترض بكل أسف أنهم قتلوا”.

وأوضح أن “هذه الحصيلة يمكن أن تتغير. آمل الا يحصل ذلك لكنها قد تزيد” مشيرا إلى انه ضمن هذه الحصيلة الجديدة الموقتة هناك 30 سبق ان تأكدت وفاتهم فيما عثر على 16 جثة في هذا المبنى السكني ونقلت إلى المشرحة.

وأضاف “عملنا دون كلل على محاولة التأكد من عدد الأشخاص الذين نعتقد أنهم كانوا في برج +غرينفل+ ليلة نشوب الحريق”.

وكان نحو 600 شخص يقيمون في البرج السكني الواقع في غرب لندن والمؤلف من 120 شقة.

وأفاد جهاز الصحة الوطنية السبت أن نحو 19 جريحا لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفى، عشرة منهم حالتهم خطرة. واستبعدت خدمات الطوارئ العثور على مزيد من الناجين من مأساة الأربعاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.