ارتفاع الواردات الغذائية خلال رمضان بـ5 .4 في المائة

157
طباعة
ارتفعت الواردات الغذائية المغربية، بـ 5ر4 في المائة خلال شهر رمضان والشهرين السابقين، حسب تقديرات المندوبية السامية للتخطيط.

وقالت المندوبية في مذكرة اخبارية حول “انعكاسات شهر رمضان على واردات المواد الغذائية” أن الكميات المستوردة من العسل تضاعفت مرتين خلال الشهرين السابقين لرمضان.

وبلغ هذا الارتفاع 4ر25 في المائة بالنسبة للبيض والمشتقات الحليبية، بما فيها الزبدة و 8ر23 في المائة بالنسبة للحليب و2ر17 في المائة بالنسبة للفواكه الطرية والجافة، وخصوصا التمور والموز وثمرة الأفوكادو ثم 5ر15 في المائة في الخضروات والفواكه.

وخلال الثلاثين يوما السابقة للشهر الفضيل، سجلت مواد غذائية أخرى منحى مرتفعا على غرار الماء والمشروبات الغازية (59 في المائة)، وعصائر الفواكه (3ر42 في المائة) والزيوت (5ر26 في المائة).

في المقابل، سجل انخفاض في المشروبات الكحولية والدواجن، بلغ على التوالي 54 في المائة و 3ر17 في المائة.

وخلال شهر رمضان، تواصل استيراد بعض المواد بشكل مرتفع، على غرار الحليب ( + 8ر41 في المائة)، وعصير الفواكه (+ 3ر32 في المائة)، والفواكه (+ 29 في المائة) ومشتقات الحليب (+ 8ر15 في المائة)، و القشريات (+ 3ر11 في المائة) خلال النصف الأول من رمضان، والماء والمشروبات الغازية (+ 2ر25 في المائة) والخس (+ 31 في المائة) خلال النصف الثاني.

وتنضاف هذه التقديرات الى نتائج البحث حول استهلاك الأسر الذي كشف أن بعض المواد الغذائية تعرف ارتفاعا ملحوظا في الاستهلاك خلال رمضان مقارنة مع باقي الشهور. ويهم هذا الارتفاع العصير، والمشروبات والعسل والفواكه (خصوصا التمور) التي ارتفعت بما يفوق الضعف ومنتجات الحليب ومشتقاته (+ 51 في المائة) والبيض (+ 5ر32 في المائة) والسمك (+8ر30 في المائة) والزيوت (+ 3ر8 في المائة).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.