ادانة إيطالية لتورطها في قتل مهاجر مغربي

893
طباعة
أدانت محكمة الجنايات بمدينة تريفيزو الإيطالية، أمس الثلاثاء،  قاتلة المهاجر المغربي مهدي الشاعري، الذي عثر عليه جثة هامدة في بيته ببلدة مياني  بنواحي المدينة في أبريل 2015، بـ 19 سنة سجنا نافذا.

وقد استبعدت هيئة المحكمة فرضية “الدفاع عن النفس” التي تقدمت بها الجانية ليليانة أوردينانسا، 28 سنة، مدعية انها تعرضت للإعتداء الجنسي من قبل الضحية.

وكانت الجانية الإيطالية بعد قتلها للمهاجر المغربي ببيته، قامت بالهروب بواسطة سيارة الضحية وواصلت حياتها بشكل عادي إلى أن تم توقيفها يومين بعد ذلك بأحد متاجر البلدة التي تقيم بها، إذ تمكن المحققون من التعرف عليها من خلال تسجيلات كاميرات المراقبة التي وثقت لعملية فرار الشابة الإيطالية والتي جاءت متطابقة لإيفادات الشهود فيما يتعلق بوقت وقوع الجريمة. هذا إضافة إلى حجز مفاتيح سيارة الضحية التي كانت ماتزال معها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.