اختفت يومية "الأخبار"، لناشرها الصحفي رشيد نيني، اليوم الإثنين (30 يناير 2017)، من الأكشاك بفاس، ساعات قليلة، بعد توزيعها على الأكشاك من قبل شركة التوزيع.

وبحسب موقع كود، فإن مصادر من بائعي الصحف بالعاصمة العلمية، أكدت أن عمود "شُوفْ تْشُوفْ" كان سببا في هذا الاختفاء، والذي كشف من خلاله عن "الثروات الطائلة" للأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط.

وكان ناشر يومية "الأخبار"، رشيد نيني، قد كشف عن ما قال عنها ممتلكات عقارية لشباط، والتي سجّلها باسم زوجته وأبنائه، من بينهما مجموعة من العمارات السكنية والشقق والفيلات والضعيات الفلاحية المتواجدة ضواحي العاصمة العلمية، وأكد نيني أن ما كشف عنه يعتبر فقط لائحة أولية.