اتهام طبيب في تطوان “برفض” إغاثة مرضى في “حالة خطر”

11

قال رئيس “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان” الحبيب حاجي من داخل مستشفى “سانية الرمل” في تطوان، إن طبيب المستعجلات منذ أزيد من ساعتين وهو يطلب “الطبيب المنعش” لإغاثة مرضى بعضهم في حالة خطر دون أن يستجيب لحد الساعة.

وقال حاجي إنه وقف على حالات تستوجب حضور الطبيب المنعش حالا، معتبرا سلوك الأخير استهتارا واضحا بأرواح المواطنين.
وحمَّل حاجي وزير الصحة الحُسين الوردي مسؤولية ما يمكن أن ينجم عن هذه الوضعية من كوارث.

ونقل حاجي عن عاملين بالمستشفى أن “الطبيب المنعش” متعود على عدم الاستجابة لدعوات قسم المستعجلات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الاكرامي عبدالالاه يقول

    ان مضمون المقال مغالطة حيث ان نظام العمل يقتضي بادخال الحالات الحرجة الى الانعاش مباشرة حيث هناك فريق متاهب اما من ينتظر في المستعجلات فهو تحت اشراف طبيب المستعجلات ويمكن للراي avisطبيب متخصص ان يعطى في اجال غير محددة اكثر من 2 ساعات بعض الاحيان مادام المريض تحت اشراف طبي.ان فريق الانعاش في تطوان يتحمل عبىء الجهة كاملة ويعمل تحت ضغط كبير ويتميز بكفاءات عالية

  2. الاكرامي عبدالالاه يقول

    بسم الله الرحمان الرحيم.مضمون ما ادعى السيد حاجي انه رصده لا يمكن ان يكون قد وقع بحيث ان نظام العمل داخل المستشفى يقتضي ادخال اي حالة حرجة الى قسم الانعاش اين يتواجد فريق متمرن .بالنسة للانتظار داخل المستعجلات هو وارد بالنسبة لحالات اخرى لطبيب المستعجلات تقييم الوضع وتحت اشرافه يتم الانتظار وعلى كل الحال المستعجلات فيها فريق دوره مواكبو الانتظار.اما تاخير طبيب الانعاش وارد مادام المريض خارج الانعاش يعني ينتظر رايavis واطباء الانعاش في سنية الرما يقومون بمجهودات خارقة ادعوقم للوقوف على ذلك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.