اتهامات لبن الشيخ بمواصلة خرق القانون يوما بعد الخطاب الملكي ومطالبة حصاد بالالتزام بكلامه

3٬059
طباعة
تهم مسؤولون بإدارة المكتب الوطني للتكوين المهني وانعاش الشغل، الوزير المنتدب في القطاع العربي بن الشيخ بالاستمرار في خرق القانون، وذلك من خلال مواصلته التوقيع بصفته المدير العام للمكتب المذكور رغم وجود حالة التنافي.

وبحسب وثيقة توصل بها “بديل”، فإن ابن الشيخ وقع يوم 31 يوليوز المنصرم على مذكرة إلى المديرين الجهويين بخصوص العطلة السنوية، وذلك رغم نفاذ المدة القانونية لتسوية وضعية التنافي التي يوجد عليها لكون القانون لا يسمح له بالجمع بين المنصبين.

وتعليقا على هذا الموضوع قال مسؤول بذات المكتب في تصريح لـ”بديل”، ” إن هذا الامر يعتبر فضيحة من العيار الثقيل وخرق سافر للدستور ولمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة لكون بن الشيخ رغم تعيينه كاتبا للدولة في التكوين المهني، مازال يوقع بصفته المدير العام للمكتب الوطني للتكوين المهني وانعاش”.
وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته للعموم أن ” الفظيع هو أن ابن الشيخ وقع على المذكرة بشكل منافي للقانون، وذلك يوما بعد الخطاب الملكي لعيد العرش والذي وجه نقدا لاذعا لعمل الإدارة والمسؤوليين الحزبيين”.

وطالب ذات المصدر الوزير المكلف بالقطاع محمد حصاد بتفعيل كلامه والالتزام بتصريحاته السابقة في البرلمان عندما قال “بعد نفاذ المدة القانونية المسموحة بها يجب فتح المنصب للتباري”، مردفا (المصدر) “وعليه جمع مجلس الإدارة وتعين مدير بالنيابة في أفق تعيين مدير رسمي للمكتب من طرف المجلس الوزاري”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.