“اتحاد كتاب المغرب”: إدانة صاحب رواية “جزيرة الذكور” تضييق على حق الشعب المغربي في الوجود

18

أدان “اتحاد كتاب المغرب”، بشدة، “المتابعات القضائية التي يتعرض لها الروائي عزيز بنحدوش، مستهجنا ما وصفها بـ”التحرشات والاعتداءات الجسدية والنفسية التي تعرض لها”، وذلك على خلفية إدانته بشهرين موقوفة التنفيذ مع الغرامة، بسبب ما جاء في روايته “جزيرة الذكور”.

وعبر الإتحاد في بيان توصل به “بديل. أنفو”، عن “رفضه التام واستنكاره الشديد لكل تضييق على حرية الإبداع ببلادنا، خاصة وأن رواية الأستاذ بنحدوش، كما هو شأن الإبداع الأدبي والفني والفكري عموما”.

وطالب الإتحاد في البيان، بـ”مزيد من استقلالية القضاء، والتمييز، وإحقاق الحق ورد الاعتبار لهذا المبدع المغربي الموهوب، في المرحلة الاستئنافية المقبلة”.

ودعا الإتحاد في ذات البيان، إلى “ضرورة تآزر وتكافل كافة فعاليات المجتمع المدني، مغربيا وعربيا ودولياً، من أجل مواصلة نضالاتها، بغاية تكريس حرية التعبير في مجتمعاتنا، وتشجيع الكتابة كشكل من أشكال مقاومة الابتذال والتخلف الثقافي”.

واعتبر الإتحاد في بيانه، “أن الاعتداء على كاتب ومبدع ومثقف، هو اعتداء على جميع فئات المجتمع، وعلى كل القوى الحية، كما أن كل تضييق على حرية الإبداع والكتابة، مهما كانت الأسباب والحيثيات، هو تضييق على حق الشعب في الوجود، وكل سجن أو تضييق على حرية الكاتب، هو في العمق سجن للمجتمع، ولمستقبله”.

وأشار البيان، إلى أن “اتحاد كتاب المغرب”، “سيعمل، بالموازاة، على تنصيب محام، للترافع نيابة عن بنحدوش، وكذا مراسلة المؤسسات الرسمية في الموضوع، لمطالبتها بإنصافه، وضمان سلامته، والكشف عن ملابسات هذه القضية التي تمس بوضعية حقوق الإنسان بالبلاد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. مهتم يقول

    مصادرة حق الكتابة هو تعريض لحياة الإنسان والمجتمع للخطر، حرية التعبير والراي كما هي مضمونة دستوريا يجب أن لا يرقى اليها أدنى شك ، فكيفما كان الرأي المعبر عنه بالكتابة والإبداع يجب أن يتعامل معه وفق منطق بعيد عن مصادرة الحق في الكتابة المباشرة وكافة اشكال التعبيرات الإبداعية،

  2. جمال يقول

    الأستاذ المحترم صهر أحد سكان الدوار الذي تدور فيه معظم أحداث الرواية . والشخصية التي تم المس بكرامتها في أكثر من موضع بتلكم الرواية هو الخصم اللذوذ لصهر الاستاذ حيث تنازعا أكثر من مناسبة حول عقار تباينت مواقف اللجنة النيابية حول من له الحق في استغلال البقعة موضوع الصراع . والرواية لا تمس العامل المهاجر المنحدر من الدوار وحسب بل تمتد إلى كل عمال المنطقة خصوصا الفئة التي كان المدعو” موغـــــــــــا ” سبب في عبورها إلى الضفة الأخرى بناء على معيار (البنية الجسدية ) حيث يؤشر النصراني المذكور على صدور أصحاب العضلات المفتولة والمقبولين في امتحان الأجساد حسب تعبير المتحدث . لكن الأسوأ أن الرواية تعتبر كل العمال شوادا جنسيين بعد قضاء فترة من الزمن في الغربة حيث تلتصق الأجساد بعضها ببعض .لحسن الحظ أن عمال المنطقة أغلبهم لا يقرأ ، وليس في أجندتهم الزمنية مكان للمطالعة وترجمة ما يقرؤون .ننصح المشككين في الحكم بتقصي الحقيقة وقراءة الرواية لأن وقائعها تنطبق على مكان وشخوص معينين ولم تكن من نسج الخيال . لا تظلموا القاضي الذي صدر الحكم ، فلو كنتم ضحايا ما يسمى “جزيرة الذكور “ما ترددتم لحظة واحدة في مقاضاة المبدع مؤلف الرواية ، أنا من أبناء دوار تغدوت (تمغلدت) حسب تسمية الرواية وتزناخت ومقهى النجار كلها أسماء لمدارات رواية المحكوم بشهرين موقوفة التنفيذ . الكرامة أولا وأخيرا .لا تناصروا الظلم أيها المثقفون .

  3. مستقل يقول

    في السابق كنا نقول بان ما يسمى باتحدا الكتاب الاتحاديين مجرد كيان تابع حزبي و جل رؤسائه السابقين كانوا ابواق حزبية و الان بعد ان اندثر ما تبقى من ما يسمى بالاتحاد و لم يعد هذا الكيان تابع لاحد ارتأ رئيسه الحالي ان يتبع السيد الياس في حله و ترحاله فانا شخصيا كلما رايت الياس الا و ارى خلفه السيد الرئيس رحم الله سارتر و نيرودا و اندري مالرو و كونديرا و غيرهم الكثير ممن يستحقون فعلا صفة الكاتب اما عندنا فماكاين غير الكتاب ديال الدواوين الذين ينتظرون المنصب المنعم عليه من طرف السياسي الانتهازي

  4. Alhaaiche يقول

    Had ghir al Mekhzen al balid qui a peur des vrais écrivains qui
    Qui parlent des gens et de leur souffrances avec Khoudam Dawla
    Et les institutions de Khoudam dawla et dawlate Zbel talyan

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.