إيطاليا تطرد مهاجرا مغربيا لشبهة الإرهاب

315

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، أمس الجمعة، عن طرد مهاجر مغربي يبلغ من العمر 52 سن، بداعي الإرهاب، حيث وصل عدد المسلمين المطرودين منذ بداية السنة الجارية لنفس 64 مطرودا معظمهم من المغاربة والتونسيين.

وحسب بيان السلطات الإيطالية فإن المهاجر المغربي الذي كان يقيم بنواحي مدينة بيروجّا انتهى تحت مجهر الفرق الخاصة بمحاربة الإرهاب (ديغوس) بالمدينة منذ حوالي 10 سنوات حيث سبق له أن قام بدور الإمام بأحد المراكز قبل أن يتم إبعاده نظرا لتوجهاته السلفية.

ويضيف ذات البيان أن عملية الترصد كشفت عن ربط المهاجر المغربي لاتصالات ببعض العناصر “المشبوهة” والتي قامت السلطات الإيطالية بطردها كأحد الأئمة المغاربة و مهاجرين تونسيين، إضافة إلى انه كان “يقوم بنشر العديد من المواد الإعلامية على صفحته الشخصية على موقع الفيسوك، ذات مضمون مشابه للدعاية التي يقوم بها التنظيم الإرهابي داعش”.

وبحسب المحققين فإن المهاجر المغربي كان يتولى إلقاء الدروس الدينية بمسجد السلام ببلدة “كورتشانو”.

وختم البيان أنه لأسباب تتعلق ب “أمن الدولة” قام وزير الداخلية ماركو مينّيتي بتوقيع أمر طرد المهاجر المغربي، حيث تمت مرافقته من قبل عناصر الأمن على متن رحلة جوية انطلاقا من العاصمة روما في اتجاه الدار البيضاء بالمغرب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.