إلى ضمير العدالة باستئنافية تطوان (فيديو)

25

في الشريط أسفله معطيات صادمة وخطيرة عن ملف معروض أمام استئنافية تطوان.

وفي الشريط يوجه المهدوي رسالة مثيرة إلى ضمير العدالة باستئنافية تطوان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. مهاجر يقول

    السمسار حلقة ضعيفة ملي تفضح القضاة سلوا إيديهم حيث ما كاينش اللي حاسبهم كاينين شي قضاة كياخذوا الرشوة بلا تلفون بلا شهود يعرفون من أين تأكل الكتف

  2. محند يقول

    عندما تنعدم المراقبة الذاتية عند الانسان المغربي التي تتمثل في العقل والضمير والاخلاق سينعدم كل شيء له علاقة بالامن والعدالة ودولة الحق والقانون. لهذا فكيف للعدالة في المغرب ان يكون لها ضمير والمسؤولون في هذا الجهاز لا عقل ولا ضمير ولا اخلاق لهم الا اقلية قليلة؟ الحقيقة المرة التي يجب على الجميع معرفتها هي ان الدولة المغربية تتحكم فيها عصابات من المافيا التي تستغل الدين والمال والسلطة والنفوذ كالقضاء لاجل ابتزاز وترهيب وتعنيف المواطن والسطو ونهب ارضه وممتلكاته وحقوقه وتلفيق له تهم كاذبة للزج به في سجون العار والمذلة. لهذا يجب على الاحرار في الداخل وفي الخارج فضح هذه العصابات وطلب الحماية من القضاء الدولي لان القضاء المغربي لا ثقة فيه.

  3. Blad zwina يقول

    Le Maroc est classé dernier à part dans la corruption et la criminalité ; Le système judiciaire est pourri ; Almakhzen est pourri

  4. محمد ناجي يقول

    لو يفتح تحقيق مع السمسار فقد يتبين أنه فعلا سمسار للقضاة ؛؛ يكفي فقط استخراج خبرة على هاتفه لمعرفة الاشخاص الذين يتصل بهم ،، حيث من المحتمل جدا ان تكون له اتصالات بعدد من القضاة ؛ وبتحليل محتوياتها سوف ينكشف أمرهم ..
    الدولة لا ترغب في إصلاح القضاء ، وهذا هو الاستنتاج الذي انتهيت إليه، لانه منذ اعتلاء محمد السادس عرش المملكة وهو يدعو إلى إصلاح القضاء ويخصص له خطبا عصماء … ولكنها في الأخير تبقى مجرد كلام جميل وعبارات منمقة ، ليس لها أي أثر أو مفعول على أرض الواقع.
    ألا يدعو هذا إلى التساؤل والتشكك في رغبة الدولة الحقيقية في إصلاح القضاء ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.