كشفت مصادر قريبة من ورش إطلاق البنوك الإسلامية التشاركية، التي حصلت على ترخيص البنك المركزي، إمكانية أن تبدأ العديد من البنوك في تقديم خدماتها بعد أسابيع قليلة تزامنا مع شهر رمضان المقبل.

وبحسب ما أفادت يومية "أخبار اليوم" في عدد الثلاثاء، فإن المصادر ذاتها، قالت "إن الترتيبات تجري على قدم وساق، بعد الانتهاء من التحضيرات القانونية والتقنية، خاصة ما يتعلق بالعقود النموذجية التي سيتم العمل وفقها، فضلا عن توظيف عدد من الأطر المتخصصة التي تستجيب لخصوصيات المالية الإسلامية، منهم المراقبون الشرعيون، والمحللون الماليون المتخصصون في المالية التشاركية والمكلفون بالدراسات".