أهريش: أبيضار معمرها كانت ممثلة

13

هاجمت الممثلة، بشرى أهريش، بشدة، زميلتها، لبنى أبيضار، الحائزة على جوائز دولية عن دورها في فيلم “الزين اللي فيك”، متهمة إياها بـ”الإساءة للبلاد والعباد في السماء والأرض، وعلى الممثلات كذلك”.

وقالت أهريش، “في قفص الاتهام”، مساء الجمعة(11دجنبر)، “عمري ما نقدر نلعب الدور اللي لعابتو أبيضار، وما تقارنيش معاها الله ينجيني نكون بحالها، أنا ما نمتلش داك الدور لأنني أحترم المجتمع..”.

وأضافت أهريش: “أبيضار يالاه ولات ممثلة في “الزين اللي فيك”، ومعمرها ما كانت ممثلة مغربية، وما نتضامنش معاها، حيت هي شنات حملة على البلاد والعباد في السماء والأرض، وشنات علينا حنا كممثلات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. samar يقول

    اولا..واش نسيتي راسك في فيلم زيرو.صحيح ابيدار شوهات صورة تلمغرب او بزاف او متتصنفش كممثلة..اما نتي اللآلة بشرة معمرك مغيتعرض عليك بحال هاد الدور لأنك ماصلحااااش ليه حيت غاك خيبة لا زين لاشكل.

  2. ahmed arawendi يقول

    بدل أن تدافعي عن زميلتك في مواجهة الرقابة و الغوغاء تنقضين عليها عملا بمبدئ “إذا طاح الثور كثرو السكاكن” فقد تجدين نفسك يومافي نفس الموقف عرضة للسوقة فقط انظري إلى نفسك في الصورة أعلاه , إذا كنتي تعتقدين أنك في مأمن في بلد مثل هذا بمثل هذا الفستان فاسمحيلي سيدتي العزيزة أن أنبهك أنك لا تعرفين هذا البلد!!!
    كان بالاحرى بك,كفنانة, أن تدافعي عن حرية الابداع و التعبير, و عدم تدخل السلط للرقابة في أعمال المبدعين, و ترك الامر للنقاد و للجمهور و للزمن الذي يضع كلا في مكانه
    أنا أدعمك أنت كما أدعم الآنسة أبيضار و كل المبدعين المغاربة في كل المجالات و أطلب من السلطة بأشكالها أن ترفع يدها المتخلفة عن مبدعينا.فلا إبداع مع رقابة,أية كانت.

  3. رشيــــــــــد أباظـــــــــــــــــــــــــــة يقول

    pas de lisse dans les hérissons
    عزيزتي “الممثلة” ان السينما قبل كل شيء فن وبعد كل شيء صنعة ثم فرجة ورسالة موجهة الى ذلك
    المتفرج مع اختلاف في توجهاتها وايديلوجيتها دون المساس بمشاعره او قيمه او اخلاقه في احترام
    متبادل بين ممثل/متلقي .
    عزيزتي “الممثلة” ليس كل من وقف خلف الكاميرا واخذ يتلو سيناريو كالببغاء يصنف في خانة الممثلين
    والا كل من هب ودب يمكنه القيام بذلك دون المررور عبر ISADAC وانما الممثل الحقيقي هومن يبدع
    اكثر من له جرأة زائدة على الاخرين (وليست الجرأة التعري وافتتان المتفرج ) وانما الغوص الى اعماقه
    وجعله يعيش الشخصية لحظة لحظة وجعله نسخة منها هل تريدين عزيزتي ” الممثلة” ان تلعب ابيضار
    دور العاهرة دون ان تبرز مفاتنها ودون القيام بحركات sexy بل طبيعة الدور تفرض عليها ذلك انا لا ادافع عنها وانما اوفيها حقها لانها ظلمت كثيرا سواء من طرف الفنانين والفقهاء وحتى الرعاع
    “populace” وربما جراتها واندفاعها جر عليها الويلات اما ان تقولي عزيزتي “الممثلة ” لم تك يوما ممثلة فبالرجوع الى “افلامك” السينمائية يتضح جليا ان ايا كان يمكنه القيام بتلك الادوار وربما احسن
    لان الممثل الحقيقي يترك بصمنه في العمل الفني كقيمة مضافة وهي التي تجعله مشهورا بين
    اصحاب حرفته وبين جمهوره ولن يتأتى ذلك الا من خلال الاعمال السينمائية الجيدة ذات البعد الاجتماعي او السياسي بعيدا عن الدوغمائية او الاسترزاق كم من اعمال فنية مر ت عليها سنين ولازالت
    محفورة في ذاكرتنا وكم من اخرى عرضت بالامس ونسيت صباحا
    عزيزتي “الممثلة” يوم تدركين الفرق بين الممثل “الحقيقي” و “المزيف” سأقتني التذكرة واتسابق لحجز
    مقعدي بسنيما الفن السابـــــــع واشاهد فيلما من بطولتك واصفق لك كثيرا .

    لكل شيء اذا ما تم نقصان // فلا يغـــــر بطيب العيش انســـــــــــــــان

    svp publiez dés réception présent commentaire

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.