أنباء عن مقاضاة الرميد لموقع “بديل”

14

تناقلت مجموعة من المواقع الإعلامية، اليوم السبت 2 يناير، خبرا مفاده أن وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، قرر مقاضاة موقع “بديل”.

ووفقا لما نقلته نفس المصادر عن ما قالت إنه بيان لوزارة العدل والحريات، فإن الأخيرة أكدت أن ما جاء في خبر أورده موقع “بديل” تحت عنوان “الرميد أمام أنباء خطيرة حول حصوله على الملايين من المال العام”، مجرد “افتراءات وأكاذيب لا أساس لها من الصحة مطلقا.

وذكرت المصادر ذاتها، نقلا عن نفس “البيان”، أن ذلك “يأتي في سياق مجموعة من الأخبار الزائفة التي أوردها هذا الموقع الإلكتروني، الذي يفتقد لأبسط مقومات العمل الصحفي المهني، في حق الوزارة وفي شخص الوزير”.

وبحسب ما أوردته، هذه المصادر الإعلامية، فقد قررت وزارة العدل والحريات “تقديم شكوى للنيابة العامة المختصة في شأن ادعاءات الموقع الإلكتروني المذكور طبقا للقوانين الجاري بها العمل”.

يشار إلى أن موقع “بديل”، لم يتوصل ببيان من الوزارة المعنية، حول الموضوع.

وجدير بالإشارة أيضا، إلى أن وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، كان قد صرح في وقت سابق بأنه لا يعرف موقعا إلكترونيا اسمه “موقع بديل”.

وفي ما يلي رابط الخبر الذي تحدثت عنه الوزارة في بيانها:“الرميد أمام أنباء خطيرة حول حصوله على الملايين من المال العام”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

13 تعليقات

  1. Premier citoyen يقول

    Au début hitlère était maitre de la guerre et ravageait tout le continent ; mais il a commençé à faire la guerre sur différents fronts à la fois; il a signé son arret de mort et a perdu sa guerre sainte. De même ce ministre mène sa sale guerre contre tout le monde et finalement il ne gagnera rien , du moins il ne restera pas ministre toute la vie. Beaucoup de choses seront,in cha allah, remises dans l’ordre.

  2. Premier citoyen يقول

    Au début hitlère était maitre de la guerre et ravageait tout le continent ; mais il a commençait à faire la guerre sur différent fronts à la fois il a signé son arret de mort et a perdu sa guerre sainte. De même ce ministre mène sa sale contre tout le monde et finalement il ne gagnera rien , du moins il ne restera pas ministre toute la vie. Beaucoup de choses seront,in cha allah, remises dans l’ordre.

  3. امغار يقول

    للاسف يقول مثل امازيغي ارك طزيخ في إبزض…. ار تفيت إخا….
    وهدا ميجري به لدى حكومتنا فالسيد الوزير اعتقد ودون مبالغة من الاجدر به ان يحاكم قضاة ومحامون يتلاعبون بحقوق المواطنين باحكام جائرة خاصة باكادير وتارودانت وهذا ماسيجعلني في الايام القادمة لامد سيادتك بملفات رثى بماتحمله الكلمة من معنى
    ياسيدي الرميد ماذا سيجني الوطن والمواطن في محاكمة موقع ما وإقباره اصلا
    اليس من الاجدر بسياتكم الإتجاه لمحاكمة القضاة والمحامون الفاسدون الدين يخدشون اولا بالعدل بصفة عامة و بقضاة شرفاء وبسيادتكم ولحكومتكم وللحاكمين بصفة عامة كيف ما كانت درجاتهم
    اليست مثل هده الاحكام للقضاة فاجرين هي من تصنع اعداء الوطن من المواطنين بما تعرضوا له من ظلم من موظفها
    اما المواقع الاكترونية والقضاة الدين تنوون الإحكام بقبضتكم عليهم فاغلبهم ليسوا إلا بخصومكم السياسيين رغم ان هنالك مواقع كفايس بوك تكتب اكثر واقوى ما يكتبه خصومكم مع العلم ان من حسن حظنا ليست لكم القدرة على كبحهم
    ياستادي الرميد الاحسن والاجدر ان تراقبوا احكام صدرت بمحاكم اكادير وتاردنت في قضية واحدة وفي وقت وجيز وكلها مع الاسف ظالمة وغير منصفة في قضية لإمراة تعرضت لكل انواع التعنيف والإدلال سواء من زوجها ومن العدالة ومن الممكن ان تجر هده القضية الراي العام الوطني العالمي ضد بلدنا في حقوقيته رغم الإستصغار والإحتقار الدي تعرضت لها القضية ودون مبالغة كذالك
    سيدي الوزير فمثل هده القضايا التي ينتظرها المواطنون في حنت إديك كما يقال اما بلا بلا بلا السياسي فلا يغني من جوع من الإنتظارات التي وعدتمنا بها فإنشاء الله ساقدم لسيادتكم ملفا ضخما يسر الشيطان ويجعله يغادر ارض المغرب بفعل ظلمات محاكمه والفاسدون فيه يعلم الله اين حط الرحال مادام تاركا ورائه شياطين ادمية تجعله يتقزز من افعالها الظالمة للبشرية اكثر ما لا قدرة له بها
    اعاننا الله نحن واياكم في مايرضه ويرضي والوطن والمواطن في ظل قاضي القضاة جلالة الملك اعزه الله ونصره وشتت المفسدون نعلهم الله إلى يوم الدين

  4. hichame slaoui يقول

    أتحداه أن ينشر بيان أجرته إن كان على صواب.لقد إنزعج معالي الوزير الحقوقي؟؟؟ من مؤازرتك للهيني .التاريخ سيكتب يوما ما عن الصادقين.صبرا جميلا أخي المهداوي

  5. Mbbarrek يقول

    نعم نحن مع الرميد . لأنك يا مهداوي أصبحت خبيثا . لقد تجاوزت كل الحدود الديموقراطية

  6. ali يقول

    hahoua jay lik a silhmdaoui hhhhhhhhhhhh bon courage!

  7. passage يقول

    انا مجرد متتبع من بعيد للشأن العام المغربي : البلد يسير نحو المجهول بخطى رزينة ….بالتوفيق

  8. النمر المقنع المغرب يقول

    الاستاد المهديوي اول مرا نشوفك صراحتا معجبنيش المظهر ديالك ونسيت لبضع توان ان الرجال لا تقاص بالمظاهر و مع مرور الوقت اعجبت بنظالك و كلماتك رغم بعض الملاحظات الهامشية اشكرك لانك وفرة لنا بديلا في هاته الساحة الاعلامية البااسة، غير انه اني اتمنا ان لا تنجر الا مصار البعض و ان تضل وفيا لهذا الجمهور الذي صنعته نحن نعلم انك انسان لك واجبات اسرية ولكن انت الان صوتنا و حتا لو قطعو عنك الرزك و ادخلوك السجون ستظل في ذاكرتي ذاك الانسان الذي يدافع عني انا الذي لا صوت لي احبك في الله يا روبنهود المغرب

  9. chakour يقول

    نتضامن مع الجريء حميد المهداوي اتمنى ان يؤازرك الاحرار لاسقاط عدالة الضلام

  10. رشيد م يقول

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. لماذا يستعرضون عضلاتهم على الصحفيين والشعب فقط. كل مرة يتم تغريم الصحفيين بمبالغ مالية ضخمة ولم نسمع ان السيد الرميد ارسل ملف واحد للقضاء بخصوص ناهبي المال العام. ان صح هذا الخبر والله سوف يسقط الرميد وحزبه في أعيننا كثيرا. قرأت الموضوع ولم أجد فيه أي شيء يستوجب رفع دعوة. لم أكن أعلم ان المناصيب يمكن أن تغير الناس بهذه الطريقة. حسبنا الله ونعم الوكيل.

  11. ismael يقول

    يجب أن تتم محاسبة هذا الوزير ، لا يزال هناك تضييق على الصحافة و لا تتم محاسبة المسؤوليين ، إنها بلد السيبة ، و البعض يتدخل في صلاحيات البعض ، لا زلنا بعيدين كل البعد عن مسلسل الإصلاح ، لا تزال الفوضى ، الموضوع أكثر تعقيدا مما يظهر عليه

  12. mostafa يقول

    موقع بديل موقع نزيه ويفضح ناهبي المال العام والمتامرين عليه.انني اسانده بقوة ولا دخان بدون نار.الرميد اسكت القضاة الاحرار وكبلهم بالقانون الاساسي الذي سنه .ويريد قمع الصحافة الحرة المتمثلة في رمز من رموزها وهو موقع -بديل- لا سكوت عن الشفارة والى الامام.

  13. كاره الظلاميين يقول

    هذا ما قلته قبل قليل :
    الملاحظ ان عصابة البيجيدي الالكترونية بدات تقوم بهجماتها الذنيئة والخسيسة على جريدتنا الغراء بديل انفو
    لذا وجب محاصرتها وتقزيمها حتى لا تنتشر كالسرطان الخبيث
    وهذا يعني انه اعطيت الاوامر للعصابة للسير في هذا الاتجاه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.