“أماندس” تحمل الحكومة مسؤلية غلاء الفواتير والساكنة تعود للاعتصام

1٬586
طباعة
حملت شركة “أماندس”، المفوض لها  تدبير قطاع الماء والكهرباء بمدينة طنجة، مسؤولية غلاء فواتير استهلاك الماء والكهرباء، لحكومة بنكيران، لكون الشركة تنفد قرارات حكومية صادرة في هذا الشآن فقط.

وحسب ما ذكره الموقع الإخباري المحلي “طنجة 24″، فقد حملت الشركة على لسان مديرها العملياتي، شهيد نصر، الحكومة المسؤولية الكاملة في غلاء الفواتير، على اعتبار أن الشركة مرتبطة بعقد للتدبير المفوض مع الجماعة الحضرية ولا يمكنها زيادة أو نقصان سنتيم واحد من دون قرار من لجنة التتبع والسلطة المفوضة”.

وأكد مسؤول “أماندس”، حسب نفس المصدر،”أن الزيادات التي شملت تسعرة الماء والكهرباء بطنجة، كانت نتيجة لتطبيق عقد مع المكتب الوطني للماء والكهرباء لإنقاذه من الإفلاس بموجب قرار حكومي”، مضيفا “أنه بعد الاتفاق مؤخرا مع وزارة الداخلية على الإجراءات الآنية التي سيتم تنزيلها، تمت مراجعة أزيد من 30 ألف فاتورة، حيت ستتم اعادة احتسابها الأمر الذي سينتج عنه تخفيض في التسعرة بنسبة تتراوح بين 15 في المائة و60 في المائة”.

من جهة أخرى ذكر مصدر محلي، أن ساكنة بئر الشفا عادت يوم الخميس 5 نونبر، للاعتصام أمام وكالة الأداء بنفس الحي، بعد أن عملت السلطات الأمنية على تفريقهم يوم أمس، باستعمال القوة.

معتصم بير الشيفا2

وأضاف مصدر “بديل”، “أن السلطات الأمنية أرسلت تعزيزات أمنية جديدة للحي المذكور وطوقت الوكالة مانعة المحتجين من الاعتصام أمام بابها”.

معتصم بير الشيفا1

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. Esclaves de FMI.et multinationales يقول

    Le PJD et son maitre le mahkzen ! ont besoin d argent pour payer le FMI et regler les dettes colossales contractees , alors ils volent les pauvres citoyens au pouvoir d achat miserable , qui paient l eau plus cher qu en UE.

  2. Citoyen يقول

    .
    Est-ce qu’on comprend de Amendis que c’est la responsabilite du Fihri qui est derriere ces insatisfactions de la population du Nord des services Eau et Electricite?

  3. كاره الظلاميين يقول

    من وجب عليه الرحيل هو المجرم بنزيدان
    لقد قالها بالصوت والصورة : انا اللي زدت عليكم الما والضو
    وهذا يدل على ان رحيل امانديس لن يغير شيئا ما دام نظام الاشطر قائما لذا يجب المطالبة برحيل الاثنين

  4. zmagri يقول

    mais pourquoi ?monsieur ali fassi fihri va s’acheter 2maisons a paris avec sa femme saymina baddou et c’est le pauvre citoyen qui doit payer malgré que l’etat a deja injectée de l’argent dans ce fameux ONE que monsieur le parton a distribués des primes de 200000dh avec l’argent des pauvres que l’etat a injecter et a organiser une féte pour les cadres qui a coutée 2millions de dirhams et monsieur MOULKIRANE admire le paysage sans dire un mot de qui il a peur?et ce ali fassi fihri il ya que lui pour dirigé de fameux secteur vu ses resultats

  5. rachidoc1 يقول

    يقول المثل:

    إذا تشاجر اللصان ظهر المسروق.
    .
    لكن في هذه الحالة يجب قول العكس:
    .
    إذا ظهر المسروق، تبادل اللصان التهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.