أقديم ينجح فيما فشل فيه أسلافه بالحصول على 6 مليار لفائدة المحامين

27

حول محمد أقديم، رئيس “جمعية هيئات المحامين في المغرب” حلم الأداء عن المساعدة القضائية إلى حقيقة واقعية، بعد أن قبل وزير العدل والحريات، بتمكين جمعيته من مبلغ ستة مليار سنتيم.
فلأول مرة في التاريخ القضائي المغربي سيصبح أمر الأداء عن المساعدة القضائية أمرا واقعا بعد ان ظل مجرد مطلب في أجندة جميع الرؤساء السابقين للجمعية.

ورغم فضله الكبير في تحقيق هذا المكسب، بدا أقديم متواضعا وهو يتحدث عن هذا الموضوع، من خلال الثناء على وزير العدل، الذي وصفه بـ”المتفهم”، وقال أيضا “لا يُمكن أن نكون جاحدين السيد الوزير جعل بابه مفتوحا في وجهنا في العديد من القضايا الملحلة”.

أقديم أشار إلى أن الرميد حول إلى جمعيته أيضا مبلغ مليار سنتيم، خُصصت للتكوين المستمر للمحامين، مشيرا أقديم إلى أن اللجنة القضائية المشتركة بدورها تعرف دينامية اليوم بعد ان ظلت معطلة لسنوات.

من جانبه عزا المحامي الحبيب حاجي هذه المكتسبات إلى ما أسماها بـ”ديبلوماسية أقديم وحنكته في تدبير أمور الجمعية” وقال حاجي “إن ما تحقق في عهد أقديم لم يتحقق مع أسلافه، وإن كانوا قد بذلوا مجهودات كثيرة لا يمكن إنكارها”.

في نفس السياق، علم “بديل” أن اجتماعا سيُعقد يوم الأربعاء المقبل، بمقر الوزراة سيظم نقباء المحامين بالمملكة وعددهم 17 عشرا نقيبا، إضافة إلى مسؤولي المحاكم المغربية.

وتفيد المصادر أن اللقاء سيخصص لدراسة سبل أجرأة مبلغ المساعدة القضائية على أرض الواقع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. سعيد صابر يقول

    هذه مغالطة فالنقيب اقديم ورئيس الجمعية لم يفلح فيما عجز عنه الاخرين ولكنه خنع لما كان يرفضه الاخرين وعلى راسهم النقيب عبد السلام البقيوي الذي رفض تحديد وحصر اتعاب المساعدة القضائية في 1500 درهم في المرحلة الابتدائية و2000 درهم في المرحلة الاستئنافية و2500 درهم في مرحلة النقض وقال في برنامج تلفزيوني نحن مستعدون للاستمرار في النيابة مجانا عوض هذا التحديد الذي قد يفهم منه المواطنون هذه هي تعرفة اتعاب المحامين في جميع القضايا

  2. mohamed يقول

    الكل يغرف من المال العام، فعلى أي أساس؟ هل هناك من يقدر أن يشرح لنا مايجرى؟ ففى بقية العالم، كل الجمعيات تكون تطوعية وتجمع التبرعات بطرقها الخاصة، إلا فى المغرب، من أراد الإغتناء بسرعة، عليه بتكوين جمعية أو حزب سياسى، وأكيد الكل يستفيد على حساب هذا الشعب المقهور…

  3. الهاشمي يقول

    تزعزع المخزن ، لما يقال في حق خدمه ، يريد شراء الاصوات و تهدءة الاوضاع لكن انتبهوا فهذا لتلطيف الاجواء و الابقاء على خدامه في مهامهم .
    فالمعركة ستزال قاءمة فالوضع في البلد لم يتغير الفقر و الجوع و البطالة و الزرواطة و السرقة و النهب و اضاعة الاموال …الخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.