أسرة من سبعة أفراد تملك ثمانية “كريمات”

34

وجهت “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان”، استفسارا إلى وزير الداخلية، محمد حصاد، حول أسباب حصول جميع أفراد أسرة واحدة، على 8 مأذونيات (كْرِمات).

وتساءلت الجمعية في نص الاستفسار، الذي توصل به “بديل”، “عن سبب سوء توزيع ريع رخص سيارات الأجرة؛ بحيث أن منطق الهدايا الملكية، يفيد أنها تتجه إلى الأسر الفقيرة لدعم هشاشتها، وتتكلف وزارة الداخلية بالبحث في الأشخاص الذين يستحقونها”. مضيفة، “لكن النموذج الذي تتوفر عليه الجمعية يطرح أكثر من تساؤل”.

وكشفت الهيئة الحقوقية، عن أن المدعو، “رضى بنعزيز، يتوفر على كريما في مدينة شفشاون، وأخرى في مدينة القنيطرة، فيما يتوفر كل من حكيم وسليمان بنعزيز على كريمتين خارج مدينة المضيق، في وقت حصل كل من إنصاف، سليمان، عز الدين، والأب والأم بذات الأسرة على “كريمات” داخل مدينة الفنيدق”.

وتساءلت الجمعية، كذلك، حول الظروف التي استطاع فيها رضى بنعزيز إمتلاك كريمتين، وكذا عن الظروف التي استطاع فيها من وصفته بـ” المتربص بالملك” أن يتوصل بـ”كريمتين”، وأن يجلب لباقي أفراد أسرته “كريما” لكل واحد، علما أن المصالح الداخلية، تقوم بالبحث الدقيق في ظروف الأشخاص والأسر، فيما إذا كانت تستحق الدعم والهدية أو الريع أم لا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. شاكر عبد المجيد يقول

    ان أولى الناس بهذه الكريمات هم السائقون المهنيون الذين افنوا أعمارهم في هذه المهنة من دون أدنى حق من الحقوق الاجتماعية لا ص و ض ا لا تغطية صحية لا أجرة مضمونة في كثير من الأحيان يضل اليوم بأكمله وهو جالس أمام مقود التاكسي يأكل ويشرب في مكانه هناك شىرف الله قدركم من يتبول في مكانه في قنينة او ماشابه ذلك وذلك لأن االروسيتا تضغط عليه لأنه اذا لم يوفرها لصاحب الطاكسي والذي هو في الغالب من هؤلاء الذين ذكرتم سيفقد عمله ولن يجد عملا آخر الا بشق الأنفس وفي النهاية وبعدما يفقد صحته ويضعف بصره يخرج لا تقاعد التعويضات بل يمد يده في مكتب المراقبة لإخوانه السائقين كل صباح ليجودوا عليه بما يسد رمقه
    وأنا من هؤلاء ضعفت القوة وأصبحت غير قادر على مجارات الشباب الذين لازالوا يتمتعون بصحتهم لم يعد أحد يرغب في تشغيلي بعدما كانوا يتهافتون على ان نعمل معهم وقد عملت لمدة تزيد عن 20 سنة ولا من يسأل عن أحوال هذه الشريحة المهضومة الحقوق حسبنا الله ونعم الوكيل.

  2. ahmed يقول

    اما بالنسبة لرخص الطاكسيات فيجب ان تكون ملك للدولة لا للمواطنين ومردودها للمال العام للمنفعة العامة لا للمواطنين الدنيا بالوجوه هذا ولد فلان يستحق وهذا لا لهذا اقول قولي هذا وستغفر الله

  3. mohamed يقول

    هذه هي دولة الإستبداد والريع والفساد100% كيف لأسرة من سبعة أفراد أن تمتلك 8كريمات!!!؟؟؟؟ والسؤال الآخر هو أين جهاز المخابرات الذي يكشف الإرهابيين عن بعد!!! لايستطيع كشف مثل هذه الفظائح……

  4. بويحيا عبد الرحمان يقول

    إنه منطق الديموقراطية المحلية
    و الجهوية
    و الحداثة
    والحكامة
    و محاربة الهشاشة
    و التنمية
    ومحاربة الريع
    ووو

    بل منطق شي ياكل و شي يشوف

    بان ليهم غير الأستاد المتدرب يقسمو ليه المنحة على جوش، و يشيط ليهم الصرف، يبانو بيه للابناك الغربية التي يستدين منها بنكيران، باش يرضيو عليه و يخلليوه في الكرسي كموظف أول في الحكومة البعيدة عن الحكم

  5. the-mask يقول

    slt hta la ville d’al hoceima nafs lmochkil kat3anih mn 3ailat 3andhom l’agrement waslin hta 5 aw 4 o mowadafin f jama3at aidan mastafdin mn agrement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.