أزمة صندوق التقاعد تهدد الإقتصاد المغربي

21

أضحت أزمة الصندوق المغربي للتقاعد، تهدد وضعية الاقتصاد المغربي، بسبب لجوء الصندوق لاحتياطاته المالية بشكل سيدفعه بحلول سنة 2018، إلى سحب استثمارات تقدر بحوالي 80 مليار درهم في حال عدم القيام بأي إصلاح.

وكشفت يومية “المساء”، في عدد الأربعاء 11 نونبر، نقلا عن مصادرها أن الصندوق دخل مرحلة صرف المعاشات من الاحتياطات المالية التي يتوفر عليها، نظرا للازمة الخانقة التي يمر منها، في الوقت الذي لازالت مشاريع الإصلاح لم تدخل بعد حيز التنفيذ، في ظل تشبث الحكومة بمضمون المشروع الذي جاءت به، ورفض النقابات لأي توجه تتحمل وزره الطبقة العاملة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. بويحيا عبد الرحمان يقول

    يوقفو الريع المتنوع الدي يتم توزيعه على المخزن و اعوانه و و و ..

    يوقفو تقاعد البرلمانيين/ات و المستشارين/ت البرلمانيين/ات و الوزراء و الوزيرات،

    خصوصا أن جميع البرلمانيين و الوزراء في العالم ليس لهم لا يتقاضوا أي معاش على الإطلاق .

    و ينقصو من التعويضات ديالهم و الامتيازات و سيارات الدولة …

  2. احمد يقول

    الله يأخد الحق من الذين سرقوا احتياطات هذا الصندوق.

  3. flaf يقول

    النهب هو السبب،أما الموظف فكانوا يقتطعون له من المنبع(المالية)رغما عن أنغه.

  4. محمد يقول

    شوفوالفلوس عند دوك اللي اخواو الصندوق واللي نهبو البلاد والفائض المالي اللي عند وزارة الاوقاف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.