أردوغان لبوتين: نعتذر على إسقاط الطائرة الروسية

38

اعتذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لنظيره الروسي فلاديمير بوتين عن قيام الطيران التركي باسقاط مقاتلة روسية قرب الحدود السورية في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 ودعا الى “اصلاح العلاقات بين تركيا وروسيا” كما اعلن الكرملين الاثنين.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ان “الرئيس التركي عبر عن تعاطفه وتعازيه الحارة لعائلة الطيار الروسي الذي قتل، كما قدم اعتذاره” مضيفا ان اردوغان قال بانه “سيبذل كل ما بوسعه لاصلاح العلاقات الودية تقليديا بين تركيا وروسيا”.

واوضح الكرملين في بيان انه تلقى رسالة من الرئيس التركي قال فيها ان انقرة “لم ترغب ابدا ولم تكن لديها النية” لاسقاط الطائرة الروسية.

ويؤكد اردوغان في الرسالة المنسوبة اليه ان “روسيا هي بالنسبة لتركيا صديق وشريك استراتيجي” كما اضاف الكرملين في بيانه.

ونقل بيان الكرملين عن اردوغان القول “اود مرة اخرى ان اعبر عن تعاطفي واقدم تعازي الخالصة لعائلة الطيار الروسي واقول : نعتذر”.

وفي 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 اسقط الطيران التركي مقاتلة سوخوي 24 روسية قرب الحدود السورية وقتل الطيار باطلاق النار عليه اثناء هبوطه بالمظلة.

واكدت تركيا ان المقاتلة دخلت مجالها الجوي وانها حذرتها “عشر مرات خلال خمس دقائق” فيما اكدت موسكو ان المقاتلة كانت تحلق في الاجواء السورية ولم تتلق تحذيرا قبل اسقاطها، مما أثار ازمة خطيرة في العلاقات بين البلدين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. حر يقول

    الرجل يخدم مصلحة البلد ، و القرار اتخذ بعد دراسته جيدا و فيه مصلحة للشعب التركي
    احيي هذا الرجل الذي فعل الكثير من اجل المسلمين ، لكن المسلمون يدفعونه للنار كما فعلوا بصدام
    تحياتي سير اردوغان

  2. مناضل يقول

    حسنا ما فعلت يا سيد اردوغان مع اسرائيل لان الامة الاسلامية لم تعد صالحة كل يغني حسب هواه.

  3. صاغرو يقول

    اخيرا رضخ اردوكان
    نعم اعتذر عن اسقاط طائرة حربية اخترقت المجال الجوي لتركيا!!!!

  4. كاره الظلاميين يقول

    هذه هي المراهقة السياسية، فبعدما كان زعيم المسلمين يرعد ويزبد ويرفض الاعتذار بعزة وشموخ مصنوعين هاهو الآن مثل الحمل الوديع يعتذر ويستعطف وكيطلب السلة بلا عنب
    ان الغرور الذي أصاب اردوغان هو السبب في المشاكل والعزلة التي أصبحت تعيشها تركيا بعدما كانت تحمل شعار صفر عدو
    أما الآن فالاعداء كثيرون: داعش، سوريا، روسيا، الاكراد، مصر، ايران وغيرهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.