أخنوش “يثور” بالمجلس الحكومي بسبب تصريحات بنكيران

42
طباعة
نفى وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، ما تم تداوله من تصريحات منسوبة إلى رئيس الحكومة، بخصوص “تهريب صندوق الـ 50 مليار درهم” المخصص لدعم العالم القروي، من الوزارة الأولى، وجعله تحت تصرف وزارة الفلاحة.

وبحسب ما ذكرته يومية “الأحداث المغربية”، في عدد الجمعة 23 أكتوبر، فإن أخنوش، قد عبر في المجلس الحكومي المنعقد صباح اليوم الخميس، عن “غضبه” من الانتشار الواسع لتك التصريحات، وكذب ما تم نشره قائلا: بـ”أنه تشاور مع رئيس الحكومة وطلب منه أن تشرف وزارة الفلاحة والصيد البحري على “صندوق التنمية الفلاحية” وذلك لضمان فعالية هذا المشروع”.

وأشار وزير الفلاحة والصيد البحري، إلى أن هذا الأسلوب يسائل الثقة الموجودة بين أعضاء الحكومة، معتبرا أنها غير مسؤولة وغير مقبولة وتسعى لخلق نقاش فارغ في وقت يسعى فيه الجميع إلى تنمية العالم القروي .

وختم الوزير تدخله في الموضوع قائلا: “لقد أصبح من الصعب تصور أي مشروع في ظل حكومة لا تسود فيها الثقة، وحيث الاتهامات بالتآمر لا تتم إدانتها علنا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. salah dahbi يقول

    كل ما في الأمر أن الولاة وبعد التنزيل الفعلي للجهوية المتقدمة على أرض الواقع، وجدوا أنفسهم من دون ميزانية يتصرفون فيها لكون رئيس الجهة هو الآمر بالصرف، ولتدارك ذلك ارتأى أصحاب الحال خلق هذا الصندوق والذي بموجب القانون المنظم له يمكن لأخنوش تعيين الولاة كآمرين مساعدين بالصرف.

  2. mouhajir يقول

    دخلنا عليكم بالله إلى وزير إستفرد بصندوق يتوفر على 5000 مليار سنتيم في سبع سنوات ديال الشعب، ،فهل سيُحاسب ٱخنوش ٱم رئيس الحكومة، ياللعجب…؟¿منذ فجر الإستقلال والدولة العميقة تُشرع قوانين على مقاسها لنهب الشعب وإستعباده، وتسير بإتجاه تسييس الصندوق وتقسيم الكعكة …؟¿ وبالطبع السيد ٱخنوش لا يخرج من هذا الإطار فهو ينتمي لحزب إداري روحيا وللدولة العقيمة جسديا ، والشعب يريد رئيس الحكومة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة باراكا علينا من التخربيق راه الشعب عاق وفاق ،وثانيا هذه الخطوة ما هي إلا إلا مناورة للتضييق على الحزب الٱغلبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.