آلاف الممرضين يُحرجون الوردي بمسيرة وطنية

13

قرر الممرضون المعطلون، الخروج في مسيرة وطنية يوم 25 أكتوبر، انطلاقا من باب الأحد في اتجاه قبة البرلمان، على الساعة 12 زوالا مباشرة بعد الإنتهاء من اجتياز مباراة المركز الإستشفائي ابن سينا، وذلك تضامنا مع الطلبة الأطباء، بعد تعرضهم لـ”التعنيف إثر اقتحام كلية الطب بالرباط”.

وأكدت التنسيقة الوطنية للممرضين المعطلين، في بيان حصل “بديل” على نسخة منه،  “أنه وعلى إثر المستجدات الخطيرة، المتمثلة في حملة القمع الذي تعرض له إخواننا الطلبة الأطباء أثناء نضالهم المشروع و السلمي، فإننا باسم الجسم التمريضي نعلن تضامننا الكامل مع تنسيقيات الطلبىة الأطباء و الأطباء المقيمين والداخليين ضد المشروع المشؤوم للخدمة الإجبارية و نستنكر المقاربة الأمنية المعتمدة بدل لغة الحوار والتراجع عن هذا المشروع الذي نرفضه أيضا كممرضين…”.

ودعت التنسيقية، في بيانها، كافة الممرضين العاطلين أفواج 2012، 2013، 2014و 2015 إلى “الإلتفاف حول اللجنة الوطنية للممرضين المعطلين من أجل المطالبة بحقهم الدستوري في الوظيفة العمومية ولو في المناطق النائية خدمة للصالح العام و الإتحاق بالمصالح الصحية الفارغة و المستشفيات المعطلة و المحتاجة للأطر التمريضية و الطبية…”

إلى ذلك دعت اللجنة الحكومة المغربية، وخاصة وزير الصحة لإلى “التعامل بمسؤولية مع أطر الصحة الشابة والإنهاء العاجل لأزمة البطالة التي يعيشها 5000 ممرض لأول مرة في تاريخ قطاع الصحة بالمغرب منذ سنوات 1985 و1990، وكذا جدل الذي خلقه مشروع الخدمة الإجبارية دون وظيفة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Loulou يقول

    إلى قريتي المقال مزيان اسي أسامة. .راه كايطالبو بادماجهم في الوظيفة العمومية و الإنهاء العاجل لأزمة البطالة التي يعيشها 5000 ممرض

  2. أسامة يقول

    تضمنا مع الأطباء …. هههههههههههههه
    كذبة القرن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.